” أحنا أسفين يا ماما ” لا نحبها الإ من المطاعم

0
253
برغم قضاء الأمهات وقت طويل جداً أمام برامج الطبخ من المحيط للخليج ، ولكن هذا لايمنع أن هناك شئ ناقص في كل وصفه تريد أن تقوم بصنعها .

حتي الأن لا نعرف السبب الذي يجعل أن بعض الأطعمة التي نتشريها من الخارج تكن مختلفة تماما عما يتم صنعة في المنزل ، وهذا الفارق لا يصب في مصلحة “ست الحبايب “.

في هذا المقال سنعرض لكم بعض الأطعمة التي تحضرها الأمهات والتي لا تمت بأى صلة لما يقدم من نفس الوجبة داخل المطاعم :

1- البيتزا شكلاً ومضموناً

لا يوجد شبة  بنسبة 1% بين بيتزا ماما وبيتزا أى محل ، لا شكلاً ولا مضموناً ، ومن الممكن أن تصل الي نجهل هوية الغداء المعد علي مائدة الطعام الي أن تأتي الأم تخبرنا بأنها بيتزا .

2- الكشرى : خلطة سحرية

أذا نظرت الي مكونات طبق الكشرى فتجدها بأنها سهلة جدا ” العدس والبصل والأرز والمكرونة والصلصة “، ولكن عندما تقوم الأم بصنعها تكون مختلفة تماماً عما يقدم في المطاعم ، فهل هذه الخلطة السحرية له .

3- البرجر حتي مع إضافة البطاطس والجبن

من الأسئلة المحيرة ؟ لماذا البرجر المعد في المنزل لا يكون مثل المعد في المطاعم برغم الإلتزام الكامل بكل المكونات .

4- التشيز كيك ، ولية التعب ؟

جميع الأمهات يقضون معظم يومهم لصنع التشيز كيك المنزلي وعلي الرغم من كل هذا التعب تكون النتيجة غير مرضية تماماً ” وعلي أية التعب ؟.

5- الشاورما السورى

يوجد قناعة لدي الأم بأن إضافة البصل والفلفل الي قطع الدجاج أو اللحم ، كفيلة بصنع شاورما أفضل من الشاورما السورىة المعدة في المطاعم .

ولكن في الحقيقة نحن لا نريد أن نصدمها .

 

 

 

 

اترك رد