أخيرا التربيه والتعليم توجه الضربه القاضيه للدروس الخصوصيه

0
21071

 سوف يتم حسم معركة وزارة التربيه والتعليم ضد الدروس الخصوصيه فى خلال أيام قليله قادمه وقبل إنتهاء الفصل الدراسى الثانى للعام الدراسى الحالى حيث ستبذل الوزاره قصارى جهدها لانهاء المعركه لصالحها  .

فتعمل الوزاره الان على تفعيل دور مجموعات التقويه بالمدارس بأعتبارها البديل المناسب الفعال لمواحهة ظاهرة الدروس الخصوصيه .   ومن تلك القرارات التى يتم مناقشتها اعتبار الدروس الخصوصيه جريمه تسىء الى حق التعليم المجانى لكل أفراد الاسر المصريه مهما كانت طبقتها أو حالتها الماديه . وحظر الاعلان عن الدروس الخصوصيه فى كافة الاماكن مثل الاعلان فى الصحف بمختلف أنواعها وعلى جدران الشوارع ولصقها على وسائل المواصلات . وغير ذلك من الطرق التى تجذب انتباه الماره.

     ومن القرارات الهامه التى يتوقع صدورها منح الضبطيه  القضائيه لعدد أكبر من المحققين بالشئون القانونيه بمختلف مديريات التعليم والادارات التعليميه , وأن يدفع المدرس الذى يتم ضبطه فى المره الاولى غرامه ماليه تتراوح بين 50000 الى 100000 جنيها ويتم تحويله الى وظيفه اداريه فى محافظه أخرى ليست مجاوره لمحافظته.  وفى المره الثانيه -ان تم ضبطه متلبسا باعطاء درس خصوصى – يتم فصله من الوظيفه وتحويل القضيه للمحاكمه .وفى كلا الحالتين يتم اغلاق مراكز الدروس الخصوصيه.كما سيتم تكليف مديرى المدارس والادارات بالابلاغ عن المشاركين فى اعطاء هذه الدروس.
    وقد قام موقعنا (عرب توب) بأخذ اراء عينه من أراء أولياء الامور بشأن هذا الموضوع   نذكر بعضا منهم:- أحد أولياء الامور أيد بقوه ماتفعله الوزاره تجاه هؤلاء الذين يقومون باعطاء الدروس الخصوصيه  وقال (الدروس الخصوصيه هى السبب فى غياب الطلاب عن المدارس وهى تستهلك نصف دخل الاسر على الاقل ولازم نخلص من المشكله دى بسرعه ) ويقول اخر (الدروس الخصوصيه غير مشروعه وهى وباء أنتشر …لو المدرسين بتراعى ذمتها فى الفصول مكانش أولادنا راحو للدرس الخصوصى ) ويقول ثالث ( المدرس المحترم اللى عنده ضمير لايجبر الطالب على الدرس  والمفروض الدروس تكون للطلبه الضعاف علشان يتحسنوا   ومدام الوزاره عملت مجموعات تقويه بالمدارس لازم نشجعها ).
     وفى لقاء لنا مع أحد أباطرة الدروس الخصوصيه قال ( اشمعنى المدرس اللى باصين عليه . الدكتور بيخلص عمله فى المستشفى ويروح العياده يشتغل خاص , والمحامى بعد المحكمه يروح مكتبه يشتغل  وغيرهم . الطالب الذى يريد مجموعات تقويه بالمدرسه نديله مجموعات  واللى عايز درس خصوصى يأخد درس خصوصى )  ويقول مدرس اخر  (مرتبى لا يكغى أسرتى وأنا أدى دروس علشان أتستر ولا أقول لأحد أدينى لله).
الدروس الخصوصيه بدأت تظهر فى مصر فى عام 1892    وفى عام 1901صدر قانون ينظمها ويحدد شروطها  .  وفى 1935 صدر مرسوم بإلغائها ومحاربتها  , ولكن أنتصرت عليه مافيا الدروس الخصوصيه رغم إشتداد الحمله عليهم … والخلاصه التى نلفت الانتباه اليها للقضاء السريع على هذه الظاهره السيئه , تتلخص ببساطه فى تحسين حال المعلم ماديا واجتماعيا , وزيادة الانفاق على التعليم والتطوير الدائم للمناهج التعليميه  , وجعل المدرسه مكانا جاذبا للطلاب وليس طاردا ومنفر لهم.. لمن الغلبه فى المواجهه القادمه ؟؟ من يدرى!!!!!