احترس من نشر هذه المعلومات لسلامتك

0
1307

احترس من نشر هذه المعلومات لسلامتك

هناك ما يقرب من مليار ونصف مستخدم على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أي إن ربع سكان العالم تقريباً يتواصلون مع بعضهم البعض.

وأحياناً يدفعهم الفضول إلى تصفح حسابات الآخرين، وربما تكون لدى البعض نوايا سيئة من البحث عن معلومات بعينها تمكنهم من هدفهم، لذلك ينصح خبراء الأمن الإلكتروني مستخدمي “فيسبوك” بحذف هذه المعلومات من حساباتهم.

أول هذه المعلومات تاريخ ميلادك ,حيث انه يمكن أن يساعد المحتالين على الحصول على معلومات عن حسابك المصرفي بشكل أسهل، ويمكنهم ايضا الحصول على مزيد من تفاصيلك.

رقم هاتفك أيضاً من المعلومات التي يجب أن تحذفها، فلربما تتلقى معاكسات هاتفية، أما السيناريو الأسوأ فهو أن متصل متطفل سيطاردك باستمرار.

ويحذر الخبراء من “الأصدقاء”، إذ يقدر علماء النفس أن عدد الأصدقاء الذين يمكنك الاحتفاظ بعلاقتك بهم يجب ألا تزيد عن 150 شخصاً، لذلك عليك حذف الباقين.

نشر صور أطفالك قد يعرضك للتهديد من قبل القراصنة، كما أن الإشارة إلى مكان المدرسة التى يذهب اليها أطفالك يزيد من احتمال تعرضهم لأخطار من قبل ذوي الأغراض السيئة.

وعليك إخفاء موقعك، فقد يسهل الموقع الذي تستخدم فية هاتفك المحمول مهمةَ أي شخص لتتبعك ، وكذلك احذر من ذكر تفاصيل البطاقة الائتمانية، فهذا سيجعلك أكثر سهولة لاختراقه من المحتالين والقراصنة الإلكترونين.

والأهم من كل ذلك، أن تحذف مديرك، لأن رؤيته لما تقوله أو تعتقدة أو تفكر فيه، عبر مشاهدة منشوراتك على فيسبوك، قد يعقد العلاقة بينكما ويعود عليك بالضرر.

ومن الأفضل ان لا تكتب أين تخطط لقضاء عطلتك، فهذا يسهل على اللصوص سرقة منزلك. ويشار إلى أن بعض شركات التأمين لا تعوض من سرقت بيوتهم في حالة نشر موقعهم بعيداً عن بيوتهم على مواقع التواصل وقت السرقة.

أما حالتك العاطفية فيفضل عدم ذكرها ، فإذا أردت أن تحتفل بعلاقة جديدة أو تعلن انتهاء علاقة قديمة، فلا تفعل ذلك على “فيسبوك”، لن تكون سعيداً أكثر عندما تعلن عن علاقتك الجديدة، وسيزيد ألمك إذا عرف الكل نهاية علاقة سابقة لك.

اترك رد