السعودى ماجد عبد الله نجم صنع تاريخ ومجد وبطولات .

0
185

 لم ينال لاعب كرة قدم عربى أو أجنبى من الألقاب ما ناله نجم كرة القدم السعودى ماجد عبد الله , فهو جوهرة العرب , وسيد المهاجمين ,  والسهم الملتهب , وجلاد الحراس , وبيليه الصحراء , وعميد لاعبى العالم , وسيد المهاجمين , وعملاق أسيا , وأمير الصحراء , والهداف التاريخى , والرأس الذهبيه , والأسمرانى , والأسطوره , وقمر النجوم , ومجدونا , وكبير الهدافين , وسحابه 9 , والقائد الذهبى , وأفضل ضارب رأس فى العالم , وغير ذلك من الألقاب .

البدايه :

المهاجم ماجد أحمد عبدالله السعودى الجنسيه المولود بمدينة جده فى أول نوفمبر 1958 ميلاديه (1378 هجريه) , لم يلعب فى حياته سوى لنادى النصر والمنتخب الوطنى السعودى . وهو أبرز لاعبى كرة القدم فى السعوديه والوطن العربى كله .وهو أحد اللذين يعود الفضل لهم فى نشر كرة القدم داخل السعوديه وخارجها . أنتقل والده الى العاصمه الرياض للعمل فى الجهاز الفنى لنادى النصر العريق . وبدأت مسيرته الكرويه عام 1977 م / 1397 ه فى النصر السعودى .

على مدار 22 عاما متصلا , أبدع ماجد عبد الله مع فريقه النصر ومع المنتخب الوطنى السعودى . ففى كأس أمم أسيا 1984 بسنغافوره أحرز فى المباراه النهائيه هدف الفوز للفريق السعودى على نظيره الصينى لتفوز السعوديه للمره الأولى فى تاريخها ببطولة الأمم الأسيويه ويحصل ماجد على لقب هداف البطوله برصيد 11 هدفا . وهذا الهدف يعتبره خبراء الكره أفضل هدف فى البطوله وأحد أفضل الأهداف فى تاريخ كرة القدم على الإطلاق , حيث راوغ ماجد ثلاثة لاعبين من منتصف الملعب الموحل بماء المطر الغزير , وأختتمها بمراوغة الحارس الصينى ووضع الكره فى فى الجهه العكسيه لإرتماء حارس مرمى الفريق الصينى .

وفاز الفريق السعودى بالكأس للمره الثانيه على التوالى فى بطولة 1988 المقامه فى قطر , وكان لماجد شرف إحراز هدف المباراه أمام الفريق الإيرانى فى الدور القبل نهائى , حيث سدد برأسه صاروخا كرويا فى الزاويه العكسيه لحارس المرمى الإيرانى , مما جعل الفريق السعودى يلعب المباراه النهائيه ويفوز بها ويحافظ على اللقب .

 لاننسى أبدا :

تحت قيادته تأهل المنتخب السعودى لأول مره فى تاريخه لأوليمبياد 1984 بلوس أنجيلوس – أمريكا , وحصل ماجد على لقب هداف تصفيات الأوليمبياد الأوليه والنهائيه حيث أحرز 13 هدفا , وأطاح الفريق السعودى بفرق عريقه مثل منتخبات نيوزيلاند وكوريا والكويت . وساهم فى وصول منتخب بلاده لنهائيات كأس العالم 1994 والصعود لدور ال 16 لمواجهة الفريق البلجيكى .

تألق ماجد عبد الله مع نادى النصر السعودى , وساهم مع زملائه فى إحراز إحدى عشر بطوله على المستوى المحلى والخليجى والقارى , منها فوز النصر السعودى للمره الأولى فى تاريخه ببطولة الدورى العام فى 1980 , وتكرر الفوز فى أعوام 1981 , 1989 . وفاز النصر ببطولة دورى خادم الحرمين الشريفين عام 1995 . وساهم فى الفوز بكأس الملك أعوام 1981 , 1986 , 1987 , 1990 .  والفوز بكأس الأنديه الخليجيه للمره الأولى فى تاريخ نادى النصر الرياضى عام 1996 , 1997 .الفوز بكأس الأنديه الأسيويه 1998 ثم كأس السوبر الأسيوى فى 1999 وكان يومها مشرفا على الفريق , وأشرف فى عام 2000 على وصول النصر السعودى لبطوله أنديه العالم باليابان .

ماكينة إحراز الأهداف :

سجل ماجد 189 هدفا فى الدورى السعودى , و47 هدفا فى مسابقة الكأس السعودى , و 33 هدفا فى البطولات الخليجيه 16 منهم على مستوى الأنديه و 17 هدفا على مستوى المنتخبات . كما أحرز 108 هدفا للمنتخب الوطنى السعودى فى بطولات مختلفه .وحصل على عمادة لاعبى العالم فى الفتره من 1990 الى 1998برصيد 147 مباراه دوليه . ولاننسى أنه سجل فى مرمى البرازيل هدفان وهدفا فى الأرجنتين وهدفا فى الحارس الإنجليزى سيمان , وسجل فى مرمى بنفيكا البرتغالى وبوكا جونيور الأرجنتينى وساوباولو البرازيلى وهامبورج الألمانى ومانشستر سيتى الإنجليزى .

على صعيد المنتخب الأخضر :

وساهم ماجد على وصول المنتخب السعودى لأول مره فى تاريخه للتأهل لنهائيات كأس الأمم الأسيويه فى 1984 , والفوز بكأس هذه البطوله .وساهم فى وصول المنتخب الوطنى السعودى للمره الأولى الى نهائيات بطولة أوليمبياد 1984 بلوس أنجيلوس بأمريكا .وفى عام 1988 قاد المنتخب السعودى للفوز بكأس الأمم الأسيويه للمره الثانيه على التوالى . وساهم فى وصول ” الأخضر ” للمره الأولى فى الوصول لنهائيات كأس العالم والوصول الى دور السته عشر .

ماجد الهداف :

حصل ماجد على لقب هداف الدورى السعودى 6 مرات , وهداف بطولة كأس الملك 4 مرات , وهداف بطولة كأس ولى العهد فى 91 , وهداف بطولة كأس الخليج الساديه , وحصل مرتان على لقب هداف بطولة مجلس التعاون الخليجى للأنديه , وهداف البطوله العبيه للمنتخبات فى 1985 , وجائزة الحذاء الذهبى لهداف العرب مرتان 81 ,89 .وهداف تصفيات الأوليمبياد 1984 لأسيا , وهداف القاره الأسيويه 1984 .

اعتزاله الملاعب :

أعتزل الكره كلاعب عام 1998 عقب إنتهاء مباراة فريقه النصر السعودى أمام فريق سامسونج بطل كوريا والتى إنتهت بفوز النصر بهدف مقابل لاشيء . وأقيمت له مباراة تكريم فى الرياض أمام الفريق الأسبانى ريال مدريد فى مايو 2008 , وإنتهت المباراه بفوز النصر 4-1سجل أهداف النصر نشأت أكرم هدفا وسعود كريرى هدفا ومالك معاذ هدفان , ولعب ماجد يومها 15 دقيقه من عمر المباراه . واتجه ماجد للناحيه الإداريه فعمل مشرفا عاما على فريق كرة القدم بناديه حتى عام 2000 . وأتجه بعدها للتحليل الفنى على مباريات الكره لعيد من القنوات الرياضيه الشهيره . ذلك بالإضافه الى إختياره عضوا بلجنة الفيفا المختصه بتقييم وتطوير شئون اللاعبين على المستوى العالمى مع نجم غانا عبيدى بيليه ونجم المانيا فرانز بيكنباور والليبيرى جورج وايا والنجم الكاميرونى الشهير روجيه ميللا .

اترك رد