الفارق بين الإسرائيلى واليهودى والعبرى والصهيونى .

0
1127
اليهودى العبرى الاسرائيلى الصهيونى

 

يختلط الأمر على كثير من الناس فى فهم الفارق بين كلمات أربع , الإسرائيلى واليهودى والعبرى والصهيونى . وقد يظن الكثيرون أنهم مرادفات لمعنى واحد ولهم نفس الإستخدامات . دعنا نرى الفوارق بينهم .

1- الإسرائيلى :

يقول الله سبحانه وتعالى فى كتابه المنزل , فى سورة أل عمران الأيه 93 , بسم الله الرحمن الرحيم ” كل الطعام كان حلا لبنى إسرائيل , إلا ماحرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراه…..”  ومن سياق الأيه الكريمه نفهم أن هناك شخصا يسمى ” إسرائيل ” وهو سيدنا يعقوب عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام , وذلك كما ورد فى جميع كتب التفاسير . نستنتج أن أبناء يعقوب عليه السلام هم أبناء إسرائيل أو بنو إسرائيل . وهم سيدنا يوسف عليه السلام وأشقاؤه الإحدى عشر  . إذن تسمية إسرائيلى تعتبر تسميه قوميه فى المقام الأول وليست تسميه دينيه , لانه لايمكن القول أن كل اليهود إسرائيليين , فغالبية اليهود جاءوا مهاجرين من دولا أخرى .

2- اليهودى :

هو من يدين بالديانه اليهوديه , وهى تسميه دينيه لمن أتبع سيدنا موسى عليه السلام فى دعوته . وكل من يحمل الديانه اليهوديه يطلقون عليه مسمى يهودى , وكتابهم التوراه , كما أنهم يؤمنون بكتاب التلمود الذى وضعه حاخامات اليهود والذى يتحدث عن أساطيرهم وخرافاتهم

ومنذ سنوات عديده كان اليهود يعتبرون كل مولود من أم يهوديه يهودى بمولده – بصرف النظر عن ديانة الأب – وحتى لو لم يمارس الشعائر والطقوس الدينيه اليهوديه . أما الأن فإنهم يعتبرون الطفل من الأب اليهودى يهوديا حتى لو كانت أمه غير يهوديه ! .

3- العبرى :

وهى تسميه عرقيه وقوميه بالمقام الأول , وهى تسميه مجهولة المصدر , وورد فى بعض التفاسير لها أنها مشتقه من كلمة العبور وهو عبور سيدنا يعقوب نهر الفرات وبذلك يسمى اليهودى “عبرى ” . وهى الكلمه التى يفضلها العلمانيون على كلمات أخرى مثل يهودى أو إسرائيلى , حيث تشير كلمة ” العبرانيون ” الى زمن ماقبل دعوة سيدنا موسى لليهوديه . والأسرائليون يفهمون أن كلمة عبرى مرادفه لكلمة إسرائيلى وتستخدم للدلاله على القوميه اليهوديه .

4- الصهيونى :

من المعروف للجميع أنه ليس كل الصهاينه يهود , كما أنه ليس كل اليهود صهاينه . والصهيونيه حركه تنظيميه سياسيه فى نشأتها تهدف الى إقامة دوله يهوديه فى فلسطين بطرق عده , منها طرد الفلسطينين أو شراء ممتلكاتهم , أو العمل على تشجيع كل يهود العالم للهجره الى فلسطين بإستخدام كافة المغريات الممكنه مثل المال والأراضى المجانيه والحياه المرفهه المليئه بالأحلام الورديه . تأسست الحركه الصهيونيه فى مدينه بازل السويسريه عام 1897 وقد أسسها اليهودى المجرى الجنسيه ” ثيودور هيرتزل ” – وهو بمثابة الأب الروحى لهذا التنظيم . وقد ترك هيرتزل مهنة الصحافه وأتجه الى السياسه . وقد سمى حركته هذه بالصهيونيه نسبه الى جبل صهيون بالقدس والذى تم فيه بناء الهيكل . وأطلق عبارات صدقها اليهود وعملوا بها , مثل فلسطين هى أرض الميعاد , وهى هبه أبديه لبنى إسرائيل من الله . وهبها الله لهم  ولارجعة فيها ! ولكن لايفهم الكثيرون كيف أن الصهيونيه تعتقد أن دولة إسرائيل سوف تقام من قبل البشر أو بدونهم !!!

اترك رد