الفيفا يدرس إلغاء ” التسلل ” ويطرح بديل لـ”ركلات الترجيح “

0
588
الفيفا يدرس إلغاء

من بداية تاريخ كرة القدم عام 1863 وقاعدة التسلل من ضمن القوانين الأساسية للعبة حتي يومنا هذا ، لقد طرأت عليه تعديلات عديدة ولكنه لم يتم الإستغناء عنه منذ بداية اللعبة في المدارس الإنجليزية .

قام ماركو فان باستن المدير الفني للإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بعرض فكرة إلغاء قانون التسلل في كرة القدم ووضع قيود صارمه لعدد المخالفات التي يمكن للاعب الواحد إرتكابها في المباراة الواحدة ، كما يرغب المهاجم الهولندى في استبدال ركلات الترجيح بطريقة أخرى وهي أن يركض اللاعب نحو المرمي من مسافة 25 مترا .

صرح فان باستن عبر مقابلة مع صحيفة سبورت بيلد الالمانية الرياضية ، أن يجب علي الاتحاد الدولي الذي يضع قوانين اللعبة أن يوافق علي هذه التعديلات ، ويقولي “فان باستن” انه لدية فضول لرؤية كيف ستكون كرة القدم بدون قاعدة التسلل ، بالطبع ستصبح أفضل وأكثر متعة مثل كرة اليد ، ويؤكد أن 10 لاعبين داخل منطقة الجزاء وحارس مرمي سيجعلونها كثيفة وسيكون من الصعب للغاية إختراق الدفاع .

واضاف ” بدون قانون التسلل يستطيع المهاجمون الوقوف خلف المدافعين وهو ما سيجعل المدافع يرجع للوراء ويصبح الامر أكثر صعوبة ، وهذا ما جعل توفير المزيد من الفرص من أجل التسديد البعيد ،هذا سيجعل اللعبة أكثر متعة لان سيحصل المهاجمين علي فرص اكثر لتسيجيل مزيد من الاهداف ، كما حدث في لعبة الهوكي وتم إلغاء التسلل ولم يحدث أى مشاكل .

كما قال “فان باستن ” إيقاف اللاعب للعدد دقائق معينه عند ارتكاب مخالفه سيفيد الفرق المهاجمه اكثر من إعطاء اللاعب البطافة الصفراء لإيقاف هجمة . وتابع : بأن الامور ستصبح اكثر صعوبة بعشرة لاعبيين ضد 11 لاعب واكثر واكثر صعوبة بثمانية او تسعة ، كما إقتراح فان باستن إلغاء الوقت الإضافي وركلات الترجيح واستبدالها بنظام جديد مختلف .

وقد قدم “فان باستن ” إقتراح تغيير نظام ركلات الترجيح عند غنطلاق صافرة النهاية يقوم الحكم بوضع الكرة علي مسافة 25 مترا من المرمي ويقوم اللاعب بالركض لمدة 8 ثماني لتسجيل الهدف ولا يجب أن يترك حارس المرمي منطقة الجزاء ، ويعتبر هذا النظام مشابة لنظام دورى كرة القدم في أمريكا الشمالية وفي دورى المحترفين الأمريكي في البدايات .

 

اترك رد