المغربى محمد التيمومى أحسن لاعب وسط ميدان عربى والفائز بالكره الذهبيه .

0
239

   يجمع خبراء كرة القدم والجماهير التى تعشق اللعبه على موهبة اللاعب المغربى الشهير محمد التيمومى . ذلك النجم الذى برز إسمه فى التاريخ الكروى وسطر بحروف من ذهب لإمتلاكه الموهبه النادره الفريده والإمكانيات الفذه وروحه القتاليه الكبيره وإنجازاته المتعدده القيمه . ويكفيه فخرا أنه أحسن لاعب وسط ميدان شهدته الملاعب العربيه , وفاز بجائزه الكره الذهبيه بإفريقيا فى 1985 . وقاد منتخب المغرب الوطنى لأوليمبياد مكسيكو وصعد به الى النهائيات .
ولد محمد التيمومى بالعاصمه المغربيه الرباط فى منتصف يتاير 1960 , وظهر حبه لكرة القدم فأنضم ناشئا لفريق اتحاد أتواركه فى 1978, أنضم لمنتخب المغرب للناشئين فى 1979 ولمنتخب الكبار وهو إبن عشرون عاما فى 1980 . وكان كل فريق يقابل المنتخب الوطنى المغربى يعمل ألف حساب للمارد محمد التيمومى لإجادته المراوغه ولأداءه اللافت المبهر وخلق فرص لاتعد لزملاؤه للتهديف ولياقته البدنيه العاليه .

 إنضم محمد التيمومى رسميا لصفوف نادى الجيش الملكى المغربى فى 1984 , وساهم فى حصول الجيش الملكى على لقب كأس العرش ثلاث مرات متتاليه من 1984 الى 1986 . وقاد فريق الجيش الملكى للفوز ببطولة إفريقيا للأنديه أبطال الدورى فى 1985 . وتوج بالكره الذهبيه كأحسن لاعب إفريقى فى 1985 , وقاد المنتخب المغربى للوصول الى نهائيات كأس العالم بالمكسيك 1986 والصعود لدور السته عشر .

بدأ المارد محمد التيمومى – مثل كثيرا من اللاعبين المغاربه – رحلة الاحتراف فى أوروبا فأنضم الى فريق مورسيا الأسبانى فى 1989, ثم أنتقل للعب فى سويسرا لنادى لوكرين فى 1990 , وبعدها عاد لوطنه المغرب وأنضم لنادى أوليمبيك خريبكه حتى إعتزاله .

   إصابة محمد التيمومى بملعب القاهره الدولى :
المباراه هى مباراة العوده ( إياب ) نصف نهائى كأس الأنديه الإفريقيه أبطال الدورى , والمباراه تتجه للنهايه بفوز الجيش الملكى بالرباط وتعادله على ستاد القاهره وصعوده للمباراه النهائيه على حساب نادى الزمالك المصرى  , وفى إحدى الكرات تدخل لاعب الزمالك جمال عبد الحميد ولاعب أخر بعنف فى محمد التيمومى مما أحدث له كسرا مزدوجا بكاحل ساقه . وأبعدته هذه الإصابه عدة أشهر عن الملاعب , ولولا رعاية المغفور له الملك الراحل الحسن الثانى ما عاد التيمومى للعب مرة أخرى .

يعتز محمد التيمومى بهدفيه فى مرمى مصر وليبيا فى 1985 اللذان ساهما فى وصول المغرب لكأس العالم 1986. ويعتز بمشاركته فى أوليمبياد لوس أنجيلوس . ويعتز بتمريراته الثلاث القاتله فى مباراه منتخب المغرب ضد البرتغال فى كأس العالم لكريمو وعبد الرزاق خيرى اللذان أحرزا ثلاثة أهداف فى المرمى البرتغالى وصعدت المغرب بهم الى دور السته عشر . لعب التيمومى 40 مباراه لمنتخب بلاده وأحرز عشرة أهداف دوليه .. وسوف يظل التيمومى رمزا للإنضباط والمهاره والإتقان فى كرة القدم .

اترك رد