الوقايه والتشخيص والعلاج من مرض تسمم الدم ( أنتان الدم / تعفن الدم ) .

0
418

  مرض تسمم الدم (  Septicemia ) يسميه البعض تعفن الدم , ويطلق عليه آخرون أنتان الدم , وهو مرض يصيب أعداد كبيره من البشر . ينتج تسمم الدم نتيجة إنتقال عدوى البكتريا الضاره من جسم الإنسان الى الدم , وقد يختلط الأمر على المصاب فيظن أنه يعاني من الزكام أو الانفلونزا .

فى حالة دخول العدوى الجسم يبدأ الجهاز المناعي بالإنسان المقاومه , ولكن الجراثيم تنتشر فى مجرى الدم وتثير كثيرا من الإلتهابات , ويحدث إرتباك بالجسم والشعور بالتعب والوهن ( الضعف العام ) والرغبه في التقيؤ وفرط التهويه . وقد تتطور الحاله بالشعور بإرتفاع درجة الحراره بالجسم والإصابه بالحمى الشديده , وقد يشعر المريض بقشعريرة البرد , وصعوبة التنفس , وإزدياد سرعة دقات القلب , والدوخه , ويبدأ ضغط الدم فى الإنخفاض .

  وقد تتطور حالة المريض للأسوأ بظهور طفح جلدي وإصابه بعض أجهزة الجسم بالفشل نتيجة لقلة حصوله على الأوكسجين اللازم لإتمام نشاطه . ولكن تشخيص المرض مبكرا له دورا كبيرا فى الشفاء . يجب على المريض التوجه لمعمل تحليل وعمل مزرعة ( زراعة ) دم Blood Culture . ويبدأ فى تناول المضادات الحيويه اللازمه ( سالبة الجرام ) , وقد يضطر الطبيب لإجراء جراحه لإستئصال الكتل الجرثوميه المتجمعه فى المسالك البوليه أو الرئتين . وقد يحتاج المريض الى الإقامه بالمستشفى للعلاج والعنايه الطبيه . ولكن ثبت أن الكشف المبكر للإصابه لا توصل المريض الى مرحلة الانتان .

وقد يصاب بهذا المرض اللذين يعانون من السرطان والعلاج الكيماوي له , أو المرضى اللذين أجروا عمليات إستئصال للطحال , ومرضى الإيدز , أو عدوى داخليه فى الجسم لوجود رقع صناعيه ( عمليات التجميل ) أو دعامه بلاستيكيه أو قسطره , أو اللذين يستعملون دعامه فى القلب أو دعامه بالجهاز التنفسي , أو دخول أجسام من البلاستيك أو السيلكون بالجسم . وقد يحدث التلوث نتيجة تعاطى مواد مخدره وبخاصه عن طريق إستخدام الحقن الغير معقمه , وقد ينشأ نتيجة إصابة الشخص بحروق .

   ينبغي التشخيص المبكر لتسمم الدم لكي لاتتطور الحاله وتتسبب فى أمراض أخرى أكثر صعوبه مثل التهاب السحايا , إصابة العصب المركزي , التهابات بالعظام , عدوى بالقلب , عدوى بالعظام , التهاب الشغاف وغير ذلك من الأمراض التى تستغرق وقتا طويلا للعلاج .

اترك رد