بسبب لعبه ألكترونيه , ماليزي يطلق زوجته الصينيه !

0
81

   عمل شاب ماليزي في الصين سبع سنوات , أحب هناك إحدى جاراته الصينية الجنسيه . دارت بينهم قصة حب صادقه إنتهت بالزواج في نهاية عامه الأول بالصين . وعاش الشاب الماليزي مع زوجته بالصين 6 سنوات كامله . عاد الشاب الماليزي الي موطنه ماليزيا ومعه زوجته التي تبلغ من العمر 25 عاما سعيدا هانئا حيث وافقت على الإقامه معه في وطنه ماليزيا . 

   وفي ماليزيا زار أحد أصدقاؤه في منزله فوجده يلعب لعبه أليكترونيه تسمى ( كينج أوف جلوري ) التي تعني ملك المجد والعظمه , أعجب الضيف باللعبه , وطلب من صديقه أن يشرح له قواعدها ففعل في الحال . عاد الشاب الماليزي وزوجته الي منزله وبدأ يمارس اللعبه الأليكترونيه بنهم , وكان ينفق جزءا كبيرا من راتبه لشراء متطلبات اللعبه لرفع درجة ومستوى الشخصيه التي يلعب بها . 
   رأت الزوجه تغير زوجها كثيرا وإنصرافه عنها , حتى أجازات عطلة نهاية الأسبوع يقضيها جالسا على الكمبيوتر يجمع الجولد من الوحوش التي يقتلها , ويستخدمها في شراء  Boot آلي حتى يرتفع مستوى شخصيته  Level بسرعه . ولكي يعود الي حياته الأسريه مرة أخرى , قامت الزوجه طبقا لما جاء بموقع 24 , ببيع حساب زوجها لأحد عشاق اللعبه . 
   جلس الزوج على جهاز الكمبيوتر الخاص به , وعندما حاول فتح اللعبه إكتشف تغيير كلمة السر والإيميل الخاص بهما . وكاد أن يجن . وعندما أبلغته زوجته بما فعلت , فقد صوابه وألقى عليها يمين الطلاق , وأصطحبها في سيارته الي المحكمه القريبه لإنهاء أوراق الطلاق . وغادرت الزوجه المطلقه ماليزيا عائده الي الصين تندب فعلتها !

 

اترك رد