تطوير جهاز “الكفته “لعلاج الإيدز وفيروس سى

0
938

نشرت  “المصرى اليوم ”  حديثا مطولا مع اللواء ابراهيم عبد العاطى صاحب جهاز علاج الإيدز وفيروس سى ” C “. ودار الحديث عن تفاصيل جديده ومعلومات هامه عن هذا الجهاز الساحر . و “عرب توب ” ليس ضد أو مع هذا الجهاز, وليس لنا رأى فى هذا الموضوع ,  ولكن يمكننا إيجاز أبرز ماجاء فى هذا الحديث فى النقاط التاليه :

1- أكد اللواء ابراهيم عبد العاطى أنه يواصل دائما تطوير أبحاثه كما أنه يواصل تطوير الجهاز الذى تحدث عنه من قبل والمعروف “بجهاز الكفته “. والذى سوف يجعل من مصر قبلة التداوى والعلاج فى كل العالم .

2- وقال السيد اللواء ابراهيم عبد العاطى ان “مافيا الأدويه” تحاربه وتخشى سيطرة مصر على قارة افريقيا وبخاصة فى علاج الإيدز . وتحدث سيادته قائلا إن الامريكان سوف يأتون الى مصر من أجل أن يتم علاجهم هنا . وعن تكلفة العلاج أشار الى أن المريض لن يتكلف كثيرا سوى ثمن علبة سجائر كان يدخنها فى اليوم .

3- وقال أيضا أنه تعرض للنقد الشديد عن جهل , لأن اللذين أنتقدوه لايعرفون طبيعة عمل الجهاز أو حتى أسلبه فى العلاج .وقال إن السخريه التى تعرض لها من باسم يوسف خدمته على المستوى المحلى وعلى المستوى العالمى أيضا .

4- وفال السيد اللواء إن إختراعه مثل ” الهرم ” –  وفسرها بمعنى أنه ليس ملكا لأحد – وقال أنه بعد الهجوم الشديد عليه قدم إستقالته وإبتعد عن المشهد لكى يستطيع العوده مرة أخرى بجهاز جديد يكون أفضل من الجهاز السابق فى علاج فيروس سى .

5-وصرح اللواء ابراهيم عبد العاطى بأن لديه العديد من العروض الدوليه لشراء إختراعه . وأنه يمكن بيع هذا الجهاز مقابل سداد كل الديون التى على مصر .

6- أقسم السيد اللواء يمينا بالله بأنه سوف يجعل الأمريكان يأتون الى مصر من أجل العلاج من الإيدز وفيروس سى بجهازه الجديد .وأضاف أنه لم يحن الوقت ليكشف أسرار علاجه الأن .

والى هنا إنتهى حديث اللواء مع “المصرى اليوم ” ونود أن نذكركم بأنه فى يوم 22 نوفمبر 2013 تحدث اللواء ابراهيم عبد العاطى للتليفزيون المصرى عن إبتكاره لجهاز جديد يعالج الإيدز وفيروس سى وقال “اخد الإيدز من المريض ثم أعيده اليه صباع كفته ” ودون الحاجه الى أخذ عينه من دم المريض .وأن إختراعه أول نظام علاجى فى العالم نتائجه فوريه وبتكاليف قليله .

وبعد ذلك ظهر اللواء عبد العاطى فى العديد من وسائل الاعلام والكثير من المقابلات وأعلن أن جهه دوليه عرضت عليه مليار دولار مقابل تنازله لهم عن إختراعه هذا .وفى 23 مارس 2014 طرحت إستمارات الحجز للراغبين فى العلاج الى قيل أنه يبدأ بعدها بثلاثة أشهر. وثارت ضجه ضخمه على صفحات التواصل الإجتماعى وفى الأوساط العلميه والسياسيه أبرزها معارضة عصام حجى المستشار العلمى للرئيس المؤقت “عدلى منصور” وباسم يوسف وغيرهم .ورد اللواء ابراهيم عبد العاطى على منتقديه قائلا أنه أتى بما لم يأتبه العلماء فى هذا العصر , وقال إن سر هذا الجهاز معقد مثل سر بناء أهرامات الجيزه  , وناشد أساتذة كليات الطب أن يتواصلوا معه لكى يشرح لهم النظريه . وقال مازحا أن الناس سابت الإختراع وأمسكوا فى الكفته   , وقال خليهم فى الكفته .

اللواء عبد العاطى يقول إنه يثق فى ربنا ويثق فى النتائج التى بين يديه . واخرون لايصدقون فى إختراعه ….ونحن – كما ذكرنا – ليس ضد الرجل أو معه , ولكننا نتمنى له التوفيق وأن نرى جهاز ” الكفته ” يعمل ويحقق المرجو منه .

اترك رد