تعرف على العلاقة بين المياة الغازية و قلة النوم

0
578

أحدث الدراسات الامريكيه بشأن قلة النوم لدى كثير من الناس البالغين الذين تقل ساعات نومهم عن 5 ساعات يوميا أفادت بأن السبب الرئيسى لذلك هو كثرة تناولهم للمشروبات الغازيه وذلك لاحتواء هذه المشروبات على كميات من مادة الصودا . فى حين أن من لايتناولون المشروبات الغازيه بكثرة يتمتعون بفترات أطول من النوم المريح .

ففى النشره الدوريه الصادره من مركز ( سليب هيلث -أى النوم الصحى -SLEEP HEALTH  )تمت الشاره الى أن المشروبات الغازيه بها نسبه هائله من مادة الصودا التى تعتبر مصدرا رئيسيا للسكر . وزيادة نسبة السكر فى الجسم تؤدى الى سلسله من التغيرات فى الجسم منها قلة النوم والبدانه والسكرى وكثير من أمراض القلب.وقد تم أجراء الدراسه على عدد يقترب من 19 ألف شخص تزيد أعمارهم عن 16 عام. ووجد أن 13% منهم ينامون أقل من 5 ساعات يوميا وذلك أقل من عدد الساعات الضروريه لراحة الجسم والتى تتراوح مابين 7 ال 8 ساعات فى اليوم الواحد.. وعند دراسة كميات المياة الغازية التى يتناولونها تبين أنهم يتناولون كميات مرتفعه من المشروبات التى تحتوى على مادة الصودا التى لاتحتوى فقط على نسب عاليه من السكر ولكن أيضا على مادة الكافين .

وفى جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو أفاد الباحث المتخصص (ارىك براثر ) أن تأثير تناول الصودا واضح فى جسم الانسان لاحتواء الصودا على مادة الكافين التى تعوق المخ عن افراز مادة كيميائيه تزيل شعور الانسان بالتعب والارهاق وتجعل الجسم يتمتع بالراحة والاسترخاء فى نومه. وبذلك تكون مادة الصودا مسئوله عن قلة عدد ساعات النوم عند الانسان وخاصة البالغين.

وأضاف الباحث أن الانسان عندما يشعر بفقدان القدرة على النوم يتجه لتناول مشروبات أخرى بها كميه من السكر وهو لايدرى أن السكر يؤثر سلبا على سرعة الدخول فى النوم. وأشار الباحث أنه من الخطأ اعتبار السكر والكافين هم الاسباب الوحيده لقلة ساعات النوم فهناك أسباب أخرى تؤثر فى ذلك أيضا. فهناك العديد من الاشخاص لايتناولن المشروبات الغازية المحتويه على السكر والكافين ويعانون أيضا من مشكلات قلة النوم

وأوضحت الدراسة أن تناول كميات قليلة من الصودا لايؤثر على مشكلة قلة عدد ساعات النوم . ويجب الحذر من تناول مشروبات الصودا فى الساعات الاخيره قبل النوم حيث جاء بالدراسة أن 33% ممن يعانون من قلة عدد ساعات النوم يتناولون مشروبات تحتوى على مادة الكافين.

ومن جانبها قالت الباحثه مارى بيير  أستاذة أبحاث التغذية بجامعة كاليفورنيا بولاية نيويورك – رغم عدم أشتراكها فى تلك الدراسة- ان الصودا ليست العامل الاول لقلة عدد ساعات النوم . وان التقليل من تناول مشروبات بها نسب مرتفعة من مادة الصودا لايضمن للانسان نوما أطول. وفكرة البحث ونتائجة تميل الى الصواب .ولكن يجب البحث عن أسباب أخرى. وأضافت الباحثه مارى بيير لابد من التقليل كثيرا من تناول مشروبات الصودا وهذا سوف يساعد الشخص فى التغلب على مشكلات صحيه أخرى بخلاف قلة النوم .عندما يتمكن الانسان من تخفيض تناوله للمشروبات ذات السعرات العاليه سوف يساهم فى التخلص من البدانه واعتدال وزن الجسم وتلك خطوه هامه للتعامل مع مشكلات صحيه أخرى ظاهره أو خفيه.

اترك رد