تفسير حلم أو رؤية شراء حذاء بالمنام .

0
122
تفسر رؤية وشراء الاحذيه بالمنام

    من الاحلام والرؤى الشائعه في المنام رؤية شراء أو إهداء أحذيه قديمه أو حديثه  . ونسوق اليوم تفاسير إبن سيريت , وإبن شاهين , والنابلسي , وغيرهم في هذا الأمر :

س1 : رأيت في منامي سيدة لم أعرفها من قبل ، أعطتني هذه السيده مجموعه من الأحذيه القديمه مقاسها 38. وعندما إرتديت أحد هذه الأحذية فوجدته بمقاس قدمي تماما ، على الرغم من اني أرتدي  أحذيه مقاس 40 . ووجدت الحذاء الذي أرتديته مناسبا لمقاس قدمي , بالإضافه الي جمال شكله ولونه . وعندما بدأت في قياس الأحذيه الأخرى لم تكن مقاسي أبدا بخلاف الحذاء الأول . وصحوت من النوم  أبحث عن تفسير لما رأيت في المنام .
س2 : رأيت في المنام أنني كنت بداخل أحد أكبر محلات بيع الأحذيه ,  وطلبت من البائع حذاء، فأعطاني حذاء برقبه طويله ( بوت )  من الجلد الطبيعي , لونه أسود، أرتديته في رجلي اليمنى لكي أقيسه، وكان مناسبًا لي وعلى مقاس قدمي تماما . ولكن طول رقبة الحذاء كان السبب في عدم إعجابي به حيث كان يصل حتى نصف الساق – الي الركبه –  ثم أعطاني البائع بوت آخر، قمت بقياسه مثلما فعلت مع الحذاء الأول ، لكنه كان مثل الحذاء الأول يصل حتى الركبه , ولكنه ليس أسود اللون مثل الحذاء الأول حيث كان لونه بني وذهبي . وكنت حائره في إختيار أحدهم حيث كان من الضروري شراء حذاء , ولم يكن بالمتجر سواهما . ثم أنني اخترت في النهاية الـبوت الأسود رغم عيبه في طول رقبته .. ما تفسير هذا الحلم ؟
تفسير الحلمان : إن كان الحذاء هديه من أحد الأمراء فإنه يدل على سعادة الشخص , وبالنسبه للفتاه فإن حلم إرتداء حذاء ليس على المقاس ويعجبها يشير الى إعجاب كثير من الرجال بها ، خاصة صغار السن منهم . ورغم أن المعجبين بها كثيرون , إلا انها بالطبع سوف تختار واحدا منهم فقط . ومعنى أن الحذاء مريح للقدم يفيد أنها سوف تشعر بالراحه معه . ويفيد إبن شاهين بأنه قد يكون صاحب الحلم موظفا , فسوف تعرض عليه عددا من الوظائف والمهام في عمله ليختار منهم ما يناسبه ويكون الأيسر عليه . 

 أما مقابلة أو التحدث الي بائع الأحذيه بائع الأحذية في المنام , معناها مقابه رجل مناسب خير يلبي أمور النساء ويزينهن ويهيئهن للزواج . وبالنسبه للحلم الثاني فإنه يشير الي تقدم رجلان لطلب اليد ( للزواج ) في وقت واحد  يزوجهن. وسوف تختارين إن شاء الله من بينهما من تقبلينه زوجًا . إذا حدث ذلك فعلًا وتقدم لخطبتك رجلان فيجب عليك أن تستخيري الله أولًا ، ثم تحتارين من بينهما من تقبلينه زوجًا. إذا حدث ذلك فعلًا معك إستخيري الله أولًا، ثم استفت قلبك واقبلي بأكثرهما تمسكًا بتعاليم دينه بدون تعصب أو إفراط. , وربما ترجحي كفة الخطيب الأول حيث إنه سوف يكون بإذن الله  من يصونك ويمنحك حقوقك . والله ‏تعالى أعلم .

اترك رد