دعاء ” طلبت الطلاق لان حماتي عايزة تشوف كل حاجة بتحصل في غرفة النوم

0
2601
دعاء

من أجل حماية خصوصيتها أغلقت باب غرفة نومها ، هذا ذنبها الوحيد لتتلقي علي هذا الفعل علقة موت وإجهاض جنينها علي يد والدة زوجها .

قامت المدعو “دعاء” باللجوء الي محكمة الأحوال الشخصية بمصر الجديدة ،بعد تكرار إهانتها من قبل حماتها من أجل طلب الطلاق ، قبل إكمالها عامها الأول من الزواج قالت دعاء بأنها تلقت عقلة موت من حماتها وأخوات زوجها بسبب إغلاقها لباب غرفة نومها ، التي أدت الي دخولها في غيبوبة بسبب شدة الضرب ، وأضافت دعاء الفتاة العشرينية بأن صراخ حماتها المستمر يرعبها وانا لم أجبر علي الزواج من إبنها لانه زواج عن قصة حب وكنت أكره الدراسة وليس لدى ميول للتعليم وبعد أن وصلت الي المرحلة الإعدادية قررت أن أترك التعليم والمدرسة وأتزوج .

وأستكملت دعاء حديثها قائلة ” أعترف بأني كنت أعيش حياه سعيده ولم يكن ينقصني شئ ، ولكن حماتها – إحدى جيرانها – غير طبيعيه ذات طبع حاد ومتمسكة بشدة بالعادات والتقاليد ، لذلك تم اختياري من قبلها زوجة لابنها لاني كنت في سن صغير ، مفسرة ذلك بأنها تستطيع في هذا السن تشكيلي كما يرغبان هي وابنها ، حيث أن زوجي أكبر مني ب10 سنوات ولدية 4 أخوات بنات .

وتابعت ” والده زوجي دائما تنتقدني في تصرفاتي وتقولي لي ، اللي يعيش في البيت دا لازم يمشي علي طبعنا ، وانا بسمع الكلام ولا بعترض ودائما تقوم بتقتيش غرفة نومي والتخطي علي خصوصيتي ، ولم أجد حل لذلك سوى أغلاق غرفة نومي بالمفاتيح أثناء عدم تواجدي في البيت ، وهذا التصرف لا يعجبها وجعلها تقلب الدنيا فوق رأسي وتقوم بالتعدي علي، بل وصل الأمر الي أن تصفعني علي وجهي مرة وبالحذاء مرة أخرى ، ولا تتركني الإ في حضور الجيران كي ينجدوني منها ويصلحوني عليها .

أكملت دعاء حديثها باكية قائلة  ” يأتي زوجي بعد يوم طويل من العمل ، أخاف أن أحكي له شئ لانه سيعود لعمله مرة أخرى وأخاف أن تقوم بأيذائي من جديد ، ولكن في يوم ما حدثت المصيبة الكبرى ، عندما طلبت مني تنظيف المنزل وترتيبه وإعطاء الكراكيب لرجل الروبابيكيا وبالفعل قمت بذلك مقابل مبلغ مالي بسيط ولكن عندما علمت بأني أخذت منه أمولاً قامت بتحريض زوجي بعد ما قامت بضربي ليستكمل زوجي ظلم والدتة لي .

لذلك قامت دعاء بطلب الطلاق حينها لانه تم التعدي عليها بالضرب المبرح أثناء حملها وأدى ذلك إلي إجهاضها وقتل أبنها الذي لم يرى الدنيا بعد .

اترك رد