في المغرب تشنق نفسها بحبل خروف العيد , وفي مصر تطلب الخلع بسبب الخروف .

0
300

  ذبح أضحية عيد الأضحى المبارك من اللحظات الساره التي تحرص الأسر المقتدره على مشاهدتها بفرح وغبطه , ونرى الأطفال يحولون تلك المناسبه الي فرحه حقيقيه . وتكثر نوادر الأطفال عند مشاهدتهم ذبح الأضحيه , فمنهم من يسأل والديه لماذا لا نذبح دجاجه أو حمار بدل من ذبح الخروف لأن الأطفال صادقوا الخروف قبل ذبحه , ويسأل طفل آخر لماذا نذبحه بالسكين ولا نخنقه ! , وثالث يسأل عن سبب توزيع اللحم على الجيران والفقراء , الخ .

هذا العام شهد العالم العربي حادث مآساوي في تلك المناسبه . ففي دوار عائلة أولاد برحمون بواحة سيدي إبراهيم القريبه من العاصمه المغربيه مراكش , قامت سيده بالإنتحار شنقا مساء يوم الخميس 31 أغسطس الموافق يوم عرفه ووقفة العيد . غادرت السيده منزلها وقالت لوالدتها أنها ذاهبه لشراء حبل سوف يستخدمونه في ربط الخروف عند ذبحه في الصباح التالي .

  قامت هذه السيده بإرسال طفلتها لمنزل أحد أقاربهم قبل إقدامها على الإنتحار , وأنتهزت فرصة غياب زوجها عن المنزل , وشنقت نفسها بإحدى غرف المنزل ! وعثر عليها الأقارب لأنها تركت باب المنزل مفتوحا , وأبلغوا شرطة ” عناصر الدرك الملكي ” التي بدأت التحقيق في ملابسات الجريمه , وأرسلت الجثه للطب الشرعي لبيان ما بها من إصابات , كما تم إستدعاء الزوج ومجموعه من الأقارب للتحقيق معهم لكشف ملابسات إقدام تلك السيده على الإنتحار .

وشهدت محكمة الأسره بناحية مصر الجديده بالقاهره في نفس اليوم 31 أغسطس 2017 دعوى خلع تقدمت بها السيده لمياء . م .ع قالت في دعواها أنها تبلغ من العمر 29 عاما , متزوجه برجل ثري منذ ثمانية أعوام , وهي أم لطفلين . بدأت المشكله منذ أسبوعان عندما طلبت من زوجها شراء خروف للعيد مثل باقي جيرانها ولكي تدخل الفرحه والسرور على طفليها .

  رفض الزوج الفكره ووعد بشراء لحوم من محل الجزاره لأنه يرى غلاء أسعار الخراف هذا العام , ووعد بشراء خروف العام القادم . وقال إن ذبح الخروف تكلفه على الفاضي ! وألحت الزوجه كثيرا لشراء خروف العيد , إلا أن الزوج أصر على رأيه .هددت الزوجه بترك المنزل وهجر زوجها مالم يسارع بشراء الخروف , إلا أنه قال لها أنها تريد أن تخرب بيتها بسبب خروف !

أتصلت لمياء بوالدها و وهو رجل ثري مقتدر , وعرض والدها شراء الخروف لهم من ماله الخاص , فوافقت لمياء لكن زوجها أصر على الرفض . تقول لمياء في طلبها الخلع – دعوى رقم 2306 لسنة 2017 مصر الجديده – إن زوجها هددها بالطلاق عندما طالبت بشراء خروف , فماذا كان سوف يحدث لو طالبت عجل بدلا من الخروف !

  القضيه الآن أمام محكمة الأسره بدائرة مصر الجديده , وبالطبع سوف يصدر فيها حكما بعد أسابيع قليله . وحق الخلع حق أكتسبته المرأه دستوريا , ولكنه يرجع الي تقدير هيئة المحكمه الموقره في مدى إقتناع المحكمه بعدالة طلب الخلع لأسباب تستحيل معها العشره , أم تجد المحكمه أن السبب لايستحق الخلع . ومن الواضح أن هذه القضيه سوف يتم الصلح فيها بين لمياء وزوجها , وسوف تعود لبيتها لرعاية طفليها بين أحضان أبيهم . وسوف يعلقون ماحدث على شماعة الحسد من الجيران !

اترك رد