لماذا يكتب الاطباء بخط غير مفهوم

0
1771
يحاول الكثيرون البحث عن الأسباب الحقيقيه للكتابه السيئه لمعظم الأطباء , سواء كانت الكتابه باللغه الإنجليزيه أو باللغه العربيه . ويحاول الكثيرون إيجاد تفسيرات مقبوله لهذه الظاهره المنتشره بين غالبية الأطباء .

والكثيرون يعتقدون أن السبب الحقيقى ربما يرجع الى التعجل فى الأمر , أو أن طبيعة عملهم تؤثر على خط أيديهم وبخاصة أن كثيرا من الأطباء يقوم بإجراء عدد كبير للغايه من الكشوفات الطبيه على المرضى يوميا . وذلك يسبب لهم الكثير من الضغوط والأرهاق حيث أن الطبيب يركز للغايه فى تشخيص المرض ووصف العلاج المناسب للحاله .

وفى دراسة حديثه أجريت بشأن هذا الموضوع ثبت أن مايقرب من 37% من الأطباء كتاباتهم سيئه للغايه , فى حين أن 24% من الأطباء كتاباتهم واضحه وجميله للغايه تصل الى درجة الإمتياز . والغريب أن الأطباء أصحاب الخط الردىء لايحاولون تحسين خطوطهم حتى عندما يكتبون جرعات الأدويه باللغه العربيه , وهذا يسبب عدة مشكلات عند كثيرا من المرضى اللذين يتناولون جرعات خاطئه من الدواء , وتزداد حالاتهم سوء مما يضطرهم لرفع قضايا بالمحاكم مطالبين بتعويضات هائله . والتمست الدراسه العذر للجراحين من الأطباء حيث أن أصابعهم أصبحت معتاده على إجراء العمليات الجراحيه التى يلزمها الدقه مما أثر على رداءه خطوطهم .

تعتبر فئة الأطباء من أرفع فئات المجتمع , ولكن كتاباتهم للروشتات الطبيه تعتبر نكش وليس نقش .وبعضهم يكتب طلاسم تحتاج الى ترجمه والى فك رموزها . والمواطن العادى لايستطيع فهم أيا من أسماء الأدويه المكتوبه , ولكن الصيادله لايجدون صعوبه فى قراءة الروشتات الطبيه التى أعتادوا على صرفها دون أخطاء . وبسؤال الصيادله عن كيفية فك الرموز التى تحتويها الروشتات الطبيه , قالوا ” أولا ننظر الى تخصص الطبيب , ثم نستحضر فى أذهاننا الأدويه الخاصه بهذا التخصص . ثم نركز فى أول حرفين وأخر حرفين , ونصرف الدواء بعد كتابة الجرعات بالقلم على علب الأدويه . وإن لم يتمكن الصيدللى من قراءة الجرعه يستخدم النشره الداخليه للدواء فى معرفة ذلك . ”

يقول أحد الصيادله  : ( معرفة تخصص الطبيب ذو الخط الردىء هام جدا , وكذلك نوع المريض ذكر أم أنثى وعمر المريض هل هو طفل أم بالغ أو كبير فى السن , وكل هذا مسجل فى الروشته . ولدينا تشابه كبير فى أسماء الكثير من الأدويه , مثلا أقراص  Montkal تستخدم لعلاج الربو وأسمها شبيه بأقراص الكالسيوم Montcal  ..دواء Pronto Plus مسكن وخافض لحرارة الجسم فى حين أن أقراص Pronto مقوى عام ويتركب من عدة فيتامينات ومعادن .)

يتمنى الصيادله أن يكتب الأطباء الروشتات الطبيه بالكمبيوتر مثل كل دول أوروبا والولايات المتحده الأميركيه . حيث يكتب الطبيب الدواء ويحدد الجرعه التى يتم تناول الدواء بها , كما يتم تحديد مدة العلاج وتاريخ الإستشارات القادمه . وفى غالبيه دول العالم المتقدمه يتم فقط كتابة الماده الفعاله للدواء , ويقوم الصيدلانى بإحضار الدواء الذى يحتوى على تلك الماده الفعاله . ومعنى ذلك أن الطبيب لا يكتب أسماء الأدويه أو أسماء الشركات المنتجه له , ولكنه فقط يكتب إسم الماده الفعاله اللازمه لعلاج المريض . ولايمكن صرف أى أدويه بدون الروشتات الطبيه حتى لو كان المريض نفسه هو الطبيب المعالج !

اترك رد