مشوار حياة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ ماهر المعيقلى .

0
544

 كثيرا ما تسمع الناس يدعون ” اللهم أرزقنا عمره وصلاة خلف الشيخ ماهر . ” فمن هو الشيخ ماهر الذى أحبه الناس وعشقوا صوته , وتمنوا الصلاه خلفه ؟

فى السابع من يناير عام 1969 ولد الشيخ ماهر بن حمد بن محمد معيقل البلوى فى المدينه المنوره . وحفظ القران الكريم كاملافى المسجد النبوى الشريف بالمدينه المنوره على يد الشيخ الجليل طلعت بري المدرس بالمسجد وحصل منه على إجازة برواية حفص عن عاصم . كما درس الشيخ ماهر بالمسجد النبوى على يد الشيخ جابر بن على المدرس والفيه والقاضى , كما درس على يد الشيخ الدكتور سليمان بن وايل  التويجرى , ومدرسى المسجد النبوى مثل الشيخ عطيه محمد سالم ,الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد الغنيمان وغيرهم .

   دراسته الجامعيه :

ثم التحق بكلية المعلمين بالمدينه المنوره وتخرج معلما فى مادة الرياضيات . عين مرشدا طلابيا بمدرسة الأمير عبد المجيد بمكه المكرمه , ثم موجها فى نفس المدرسه , لكنه أستمر فى الدراسه فحصل على درجة الماجستير من جامعة أم القرى – قسم الفقه بكلية الشريعه عام 1425 هجريه فى فقه الإمام أحمد بن حنبل , وكانت الرساله تحمل عنوان ” مسائل الإمام أحمد بن حنبل الفقهيه برواية عبد الملك الميمونى – جمع ودراسه ” ونال درجة إمتياز .

  حصوله على درجة الدكتوراه :

وبعدها حصل الشيخ ماهر على درجة الدكتوراه فى التفسير عام 1434هجريه / 2012 ميلاديه من جامعة أم القرى بتقدير إمتياز مع مرتبة الشرف الأولى , وكانت رسالة الدكتوراه تحمل عنوان تحقيق كتاب الإمام الشيرازى ” تحفة النبيه فى شرح التنبيه للزنكلونى الشافعى – دراسة وتحقيق باب الحدود والأقضيه فى الفقه الشافعى ” .  وعمل أستاذ مساعد فى جامعة أم القرى بكلية الدراسات القضائيه والأنظمه – قسم الدراسات القضائيه . ثم رقى ليشغل منصب وكيلا للكليه ومشرفا على قسم الدراسات العليا والبحث العلمى .                      ويتميز الشيخ ماهر بصوته الجميل الندى وخشوعه فى تلاوة القرأن الكريم , وهذا يجعل قلب السامع يطمئن وذهنه يصفى . بدأ مشوار التلاوه على قناة المجد الفضائيه , فعرفه الناس وسجلت تلاواته أكبر أعداد الإستماع , وأنتشرت تسجيلاته الصوتيه على مواقع الأنترنت وبخاصة اليوتيوب وعددا من القنوات الإذاعيه بالإضافه الى موقعه الرسمى الخاص . وأشتهر بإتقان قراءة القرأن الكريم على رواية حفص عن عاصم .

  إمامته للمصلين: 

عين الشيخ ماهر إماما وخطيبا بجامع السعدى بمنطقة حى العوالى بمكه المكرمه عام 1418 ه. وفى شهر رمضان 1427,1426أم المصلين بالمسجد النبوى الشريف بالمدينه المنوره . وفى شهر رمضان المبارك 1428 أم المصلين فى أداء صلاة التراويح وصلاة التهجد بالمسجد الحرام بمكه المكرمه , ثم عين إماما وخطيبا للمسجد الحرام بصفه دائمه . وإمامة المسلمين بالحرم المكى مهمة ساميه ورفيعه لا يتولاها إلا من يقدر عليها , حيث يؤم الملايين من الحجاج والمعتمرين والزائرين للصلاه بالحرم المكى .
ومما هو جدير بالذكر أن والد الشيخ ماهر تزوج من إمرأه باكستانية الجنسيه رغم معارضة أهله ومقاطعتهم له , وأجبروه على الرحيل من محافظة الوجه شمال المملكه العربيه السعوديه , فأتجه للإستقرار فى المدينه النوره . وأنجبت له زوجته أولادا حفظوا القرأن الكريم كاملا وحملوا رايات الدعوه الإسلاميه مما جعل قبيلتهم ” البلوى ” تعتز وتفخر بهم الأن . والأمام ماهر المعيقلى متزوج وهو أب لولدين وبنتان , وهم يحفظون القرأن كاملا ويسيرون على الدرب الذى سار عليه أبيهم . وفقهم الله جميعا ونفع بهم المسلمين .

اترك رد