ميسي : يحرز هدفان في ريال مدريد بعد إنقطاع دام 37 شهرا !

0
1205
ميسي : 37 شهرا لم يستطع تسجيل أهداف في ريال مدريد

عندا وصلت قدم ليونيل ميسي الى أرض ملعب سانتياجو برنابيو يوم الأحد الموافق 23 أبريل 2017، كان قد أكمل 37 شهرا دون التسجيل في مرمي منافسه التقليدى الأزلي ريال مدريد اى ما يقرب من 1271 يوم دون أن يحتفل بالتسجل في مرمي النادى الملكي .  وشعر ليونيل ميسى بهذا الموقف , فما كان منه إلا تسجيل هدفان من أهداف فريقه الثلاثه فى مرمى الريال , لتفوز البارسا 2/3 .

من الواضح ان الامر لا يتعلق بسوء الحظ او عدم التوفيق أمام الفريق الابيض ، حيث ان ميسى سجل قبل هذه المباراه  21 هدف في جميع المسابقات التى جمعت بين برشلونه وريال مدريد منذ بداية مسيى مسيرتة الاحترافيه مع النادى الكتالونى . 

الحس التهديفى لميسي بدأ فى التراجع أمام فريق العاصمه الاسبانيه الذى لم يسجل فيه طيلة ال3 اعوام الماضيه، فقد كان أخر هدف سجله هو ذلك الهدف الذى كان في مرمى الحارس المدريدى ايكر كاسياس في ال23 من شهر ابريل عام 2014 حينها سجل هاتريك في ملعب البرنابيو وانتهي اللقاء بنتيجة 4/3 لبرشلونه ليعيد فريقه للمنافسة مجددا علي لقب الليجا ، هذا الموسم يعتبر الاقل بالنسبة لبرشلونه عاما وميسي خاصة تحت قيادة المدرب الارجنتيني “تاتا مارتينو ” . 

ومنذ ذلك الوقت لم يسجل ميسي أى هدف في مرمي ريال مدريد ، حيث أنه فشل في ذلك الموسم في هز شباك مدريد في نهائي كأس ملك أسبانيا الذي خسرته برشلونة بنتجية 2/1 في ملعب فالنسيا .  
ميسي لم يستطيع التسجيل في أخر خمس مباريات كلاسيكو في عهد لويس إنريكي ، ففي موسم 2014-2015 هزم البرسا في ملعب البرنابيو 3-1 وكان صاحب هدف الزوار في ذلك هو نيمار وفي الدور الثاني من نفس الموسم فازت برشلونه بصعوبة بنتجية 2-1 علي ملعب كامب نو بهدفي لويس سواريز وجيريمي ماتيو . 

موسم 2015-2016 فشل ليو في التسجيل حتي في الانتصار العريض الذي سجلته برشلونة بنتيجة 4-0 في معقل المدريديين ، في ليلة لا يتمني اى مدريدى تكرارها ورائعة للفريق الكتالوني والتي كان فيها ليو بطل ثانيا حيث كان عائد من اصابة وشارك لمدة نصف ساعة وتكفل لويس سواريز بتسجل ثنائية ونيمار وإنيستا هدفين . 

وفي الدور الثاني من نفس العام سقط برشلونة في معقله بنتيجة غير متوقعة بسبب التعرض لمشكلات في القيادة الفنية ، علي الرغم من أنفراد برشلونه بصدارة الليجا الا انه خسر بنتيجة 2-1 وكان المدافع جيرارد بيكية ساحب الهدف الوحيد .

وفي هذا الموسم 2016-17 انتهت نتيجة الكلاسيكو بالتعادل بين الفريقين 1-1 بهدف لويس سواريز ليكون هذا الكلاسيكو السادس للارجنتيني ليونيل ميسي لم يستطيع فيه هز شباك ريال مدريد .

عاد نجم برشلونة مجددا الي معقل البرنابيو يوم الاحد 23 أبريل 2017 . وأتنظرت جماهير البرسا عودة ميسي الي التسجيل في مرمي الغريم التقليدى ، علي الرغم من الوضع السئ للفريق الكتالوني عقب خروجه من المربع لاذهبي لدورى ابطال اوربا علي يد فريق السيدة العجوز يوفنتوس ،الا انه ميسي أستعد بشكل جيد وهو في افضل حالته الكروية حيث استطاع تسجيل 45 هدفا في جميع المسابقات “29 في الليجا ويتصدر ترتيب هدافي الليجا وايضا قائمة هدافي الدوريات الكبرى للفوز بالحذاء الذهبي ” وسجل ايضا 11 هدف في دورى ابطال اوروبا متصدرا ترتيب الهدافين بالاضافة الي 4 اهداف في كاس الملك وهدف في السوبر الاسباني . ولم يخيب ميسى أمال جماهير البرسا فأحرز هدفان .

في ظل انتهاء منافسة برشلونه علي لقب دورى ابطال اوروبا , فهي في أمس الحاجة الي جهود ليونيل ميسي في الكلاسيكو القادم وذلك يعتبر دفعة قوية للفريق والعودة في المنافسة علي لقب الليجا مجددا وخاصة ان ريال مدريد يتصدر ترتيب جدول الدورى متقدما بفارق 3 نقاط عن برشلونه وله مباراة مؤجله ، وايضا أنها دفعة قوية للارجنتيني بعدما إستطاع تسجيل هدفان في مرمي الملكي بعد غياب دام أكثر من 3 اعوام . 

اترك رد