هل قراءة الأبراج الفلكيه – للتسليه – تبطل الصلاه ؟

0
269

   ظاهرة حرص العديد من الناس على قراءة الأبراج الفلكيه ليست ظاهره جديده وليدة أيامنا هذه , ولكنها ظاهره قديمه حيث كان الناس في العصر الجاهلي يذهبون للعرافين والعرافات لإستشارتهم في بعض لأمور حياتهم . وقد كتب الإمام علي بن أبي طالب كتابا أسماه ” الجفر ” معتمدا فيه على الأبراج , وكتب الصوفي الكبير محي الدين بن عربي كتابا أسماه ” مواقع النجوم ” , ولكن في السنوات الأخيره وبسبب إنتشار وسائل الإعلام المختلفه أنتشرت الأبراج الفلكيه في وسائل الإعلام المقروءه والمسموعه لدرجه كبيره .

هناك العديد من المتخصصون فى العالم في التنجيم والفلك , وبعضهم حاصل على درجات علميه عاليه . وعملية تقسيم الناس الي 12 برجا حسب تقسيم العام الي 12 برجا لا تخلو من العجب . فهل يعقل أن كل مواليد برج الجدي – مثلا – سوف تصلهم رساله تفرحهم ! وأن مواليد برج القوس – مثلا – سوف يربحون الكثير من المال اليوم ! ويشكوا العديد من أطباء علم النفس من بعض الأشخاص اللذين علقوا مصائرهم وسلوكياتهم وتصرفاتهم اليوميه على قراءتهم للبرج يوميا .

  كثيرون يقرأون الأبراج على أنها نوعا من التسليه ولا يصدقونها جملة وتفصيلا . وآخرون يؤمنون بها . ونود أن نلفت الإنتباه الي أن المتخصصون في كتابة الأبراج يدرسون سلوك المجتمع ككل , ويدرسون عادات الناس وتقاليدهم , ويقرأون كثيرا عن المشكلات الماديه والعاطفيه التي تواجه المجتمع . وقد تصدق أقاويلهم أحيانا . مثال ذلك : من سيفوز بمباراة نهائي الكأس , فريق كذا أو الفريق الآخر ؟ بالطبع سوف يحمل الكأس أحد الفريقان , بعض المنجمين يختارون الفريق الأول , والبعض الآخر يرجح كفة الفريق الثاني . فيصدق أحد الطرفان !

     من الناحيه الدينيه :

ومن الناحيه الدينيه ما جاء في صحيح الإمام مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من أتى عرافاً فساله عن شىء لم تقبل له صلاه أربعون يوماً »،  ونتأمل كلمة ” أتى ” , ولم يقل الحديث الشريف عقاب من صدق العراف , مجرد زياره العراف عدم قبول صلاة الشخص أربعون يوما ! وورد أيضا في السنن ( من أتى كاهناً فصدق مايقول , فقد كفر بما أنزل على محمد ) ويجب أن نتذكر جيدا قول الله سبحانه وتعالى في سورة النمل – آيه 65  ( قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله ) وقوله تعالى في سورة الجن – آيات 26 – 27 ( عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحداً , إلا من ارتضى من رسول ) .

     آراء بعض الناس :

1- هدى ( موظفه ) : أنا من ومواليد برج الجوزاء , ويقولون أن أصحاب هذا البرج تكون شخصياتهم سريعة التقلبات , عصبيه , وهوائيه . في حين أنني لست كذلك . وأنا لا أتعمد شراء الصحف أو المجلات لقراءة الطالع , ولكنني أقرأها بالصدفه , ولا أومن بواقعيتها .

2- جمال ( طالب جامعي ) : أحيانا أجد مايقوله برجي صحيح , وأحيانا أجده خطأ . وعموما أنا لا أومن بها , ولا أتابع قراءتها بصفه يوميه لإنشغالي بالدراسه , وعدم إيماني بها .

3- سعيد ( معلم ) : إن وقعت عيني على الأبراج الفلكيه أقرأها للتسليه فقط , وهي متناقضه مع شخصيتي ولا أومن بها , وما هي إلا كلمات عامه .

4- كمال ( طبيب نفسي تحت التمرين ) : يعاني كثيرا من الشباب مشكلات عاطفيه وماديه , تدفعهم للبحث في المستقبل المجهول . هم يجدون تسليه في قراءة الأبراج الفلكيه ربما يجدون فيها ما يبشرهم بفرص عمل لهم ! بعض الشباب المضطرب النفسيه يصدق الحظ بعمق , فتضعف نفسه وعزيمته وإرادته عندما لا يتحقق ما قرأه . وأصبح هؤلاء الشباب هم مصدر الرزق للعرافين اللذين يجيدون تنسيق كلماتهم مثل : أعدائك مش عايزين لك الخير , ويحاولون إيذاءك , ولكن ستنتصر عليهم في النهايه , العام القادم سوف تحل كل مشاكلك ! قراءة الأبراج للتسليه هي أول خطوات إدمان قرائتها .

5- عبد الهادي ( طالب بالثانويه الأزهريه ) : هناك فارق كبير بين من يتسلي بقراءة البرج ومن يؤمن بما فيه . إن قراءة الطالع أو الحظ أو الإيمان بالبرج الفلكي تتعارض شرعا مع العقيده لقوله تعالى في الآيه 59 من سورة الأنعام  : ( وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِى الْبَرّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِى ظُلُمَاتِ الأرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِى كِتَابٍ مُّبِينٍ ) . وهذا يتعارض مع الحديث النبوي الشريف , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة) . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن أخوف ما أخاف على أمتي في آخر زمانها النجوم) . وفي إحدي المرات أثناء سفر النبي صلى الله عليه وسلم من المدينه المنوره , نظر اليها وقال (إن الله قد برأ هذه الجزيره من الشرك , ولكن أخاف أن تضلهم النجوم) .

6- أيوب ( محاسب بأحد البنوك ) : أصطحبني صديق لي مره لزيارة أحد المنجمين , وعند دخولنا عليه سألني عن إسمي وقال لي قل لي تاريخ ميلادك وسأخبرك عن طالعك . وقلت له تاريخ ميلادي , وتحدث المنجم بكلمات عامه تنطبق على كل الناس مثل : تواجهك مشكلات ماليه سوف تقوم بحلها , ومن لا يواجه مشكلات ماليه ؟  خبر سار سوف يصلك قريبا من شخص تحبه , وبالطبع من سوف ينقل الخبر السار اليك سوى من تحبه ؟ لاننسى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كذب المنجمون ولو صدقوا ) . السحر والجدل لا يصلح لمقاومتهم التكنولوجيا والعلوم , ولكن العقيده الصحيحه تبعدك عنهم .

7- جمال ( طالب جامعي ) : أنا لا أصدق العرافين لأن الذي يصدقهم لا تتقبل صلاته . ولكن الشباب عندهم فراغ روحاني يبحثون عن أي حاجه تطمئنهم ! حتى مذيع مباريات الكره يقول لك فريق كذا النهارده مش في برجه ! وأنصح من يقرأها ألا يؤمن بما فيها , للتسليه فقط , وألا يتأثر بها , ولايعتمد عليها في حساباته ! يعني يقرأها هزار بس .

اترك رد