وصية الدنجوان ” رشدى أباظه ” التى لم تفسر حتى الأن .

0
15018

الفنان رشدى اباظه – المعروف بأنه دنجوان السينما المصريه – الذى ترك بصمه كبيره وواضحه في تاريخ السينما , والذى رحل عن هذا العالم عن عمر يناهز 54 عاما , بعدما أصيب بسرطان المخ .

ترك الفنان رشدى أباظه بعد موته وصية لم يستطيع تفسيرها أحدا حتي الأن ، ومضمون الوصيه : عندما اخبرته والدته الإيطاليه بنوع المرض الذى كان يعانى منه عندما لاحظت إزدياد المرض عليه , قام بطلب شيئا غريبا , وهو أن يجدوا له عامل إكسسوار كان دائما يعمل معه في كثير من اعماله الفنيه , وكان يدعي “عم دنجل” , وكان هذا الراجل قد تقدم به السن لم يعد يعمل . وبعدها قام صديق رشدى أباظه الفنان أبراهيم خان بالبحث عن هذا العامل , ووجده يقيم فى منزلا بإحدى القرى ، عندما علم دنجل بأن الفنان رشدى يريدة , أتى اليه ولم يفكر في الأمر مطلقا , وقام رشدى بعمل حديث معه منفردا لمده تزيد عن ساعه .

إنتهى عم دنجل من الحديث وخرج صامتا لا يتحدث مع أحدا , ولم ينطق بأى كلمه أو عباره , سوى أنه طلب من الشقيق الصغير للراحل رشدى أباظه , بأنه لايتم دفن جثة الفنان الا بعد حضور دنجل بنفسه الى مكان الدفن .

وقد كان , حيث لم يمر سوى عدة أيام وتوفى الفنان رشدى , ولم يكن أحدا يعلم طلبه سوء الشقيق الأصغر . وعلى الفور قام بإستدعاء دنجل الي مكان الدفن ، وعند وصول دنجل للمقابر توجه الي القبر مباشرة دون الحديث مع أحد , ونزل داخل القبر . وقام بوضع الحنه والريحان بجوار جثمان الفقيد .

حتى الأن , لاأحد يعرف ما هو سر الحنه والريحان الذى طلبه رشدى أباظه , وحتي عندما يسئلون عم دنجل لا يجيب , ويقول هذه وصيته التى طلب منى تنفيذها !