4 فيتامينات ومكملات غذائيه ضروريه لحياة الإنسان .

0
795
يزداد كل يوم إقبال الناس لشراء الفيتامينات والمكملات الغذائيه الاخرى من الصيدليات . حيث نجد أن الناس يدفعون 37 مليار دولار لشراء هذه الأشياء فى الولايات المتحده الأميركيه فقط . وهم يبررون ذلك لحاجاتهم الخاصه مثل مساعدتهم على سرعة النوم أو الإسترخاء أو تأخير الشيخوخه أو لمساعدة الجسم على مقاومة أمراض متعدده مثل السرطان والامساك والصداع بكافه أنواعه , وأمراض أخرى كثيره . فماذا يحدث لو ألتجأ هؤلاء الى إستخدام بدائل طبيعيه من أجل تحسين صحتهم بطرق سهله وجذابه .

يرى المتخصصون فى هذا المجال بجامعة نيويورك بالولايات المتحده الأميركيه – وبخاصه فى مركز (روبرت تيك)المتخصص فى صحة الرجال- أن هذا يعتبر مضيعه للمال , وأنها لاتقدم مزايا حقيقيه لصحة الانسان مثل التى يستفيد منها الجسم بالأغذيه الطبيعيه – النباتيه والحيوانيه- . الناس لهم رغبات قويه لتحسين أحوالهم الصحيه ولذلك يلجأون لشراء تلك المكملات الغذائيه . وهم يعرفون جيدا أن ليس كل مايتناولونه هم بحاجة اليه.

يقول الدكتور ” استيفان لام  ” خبير التغذيه المعروف بجامعة نيويورك والاستاذ المحاضر ومدير معهد ( روبرت تيك ) المختص بصحة الرجال فى هذا المجال  “يجب أن يعرف الجميع أن الأنسان ليس بحاجه لشراء مكملات غذائيه الا فى حالة نقص أيا من العناصر الاربعه التاليه فى الجسم ” وذكر العناصر الغذائيه التاليه :-

1- حمض الفوليك  (Folic Acid ) :-

يعتبر حمض الفوليك مكمل غذائى ضرورى للسيدات طوال فترة الحمل حيث أن نقض حمض الفوليك يعنى تشوهات بالجنين . واللافت للنظر أن شركات الأدويه أضافت حمض الفوليك الى غالبيه الأدويه مما ساهم كثيرا فى انخفاض نسبة المواليد المشوهه وبخاصه مرض ” الشوك المشقوق” .ويعتبر حمض الفوليك أحد أنواع فيتامين بى “B” الضروريه للمحافظه على صحة الأنسان . ونجد دول عديده فى أوروبا تخلط الدقيق بحمض الفوليك لضمان حصول الانسان على هذا العنصر الغذائى. كما أنه يعمل على تجديد كرات الدم الحمراء فى الدم والحمايه من تكسيرها . وحمض الفوليك هو العلاج الاساسى للانيميا التكسيريه (ثلاثيميا الدم ) وذلك بالأضافه الى الكثير من المزايا المتعدده . وتناوله مع فيتامين بى 6 يساعد فى الوقايه من أزمات القلب . ويجب على الأشخاص النباتيين تناوله مع فيتامين بى12 . وتناوله مع البروبيوتيك يقضى على مشكلات الجهاز الهضمى .

2- فيتامين “دى” D  :-

يرى المتخصصون فى مركز  قمه التغذيه المتوازنه ( توب بالانص نيوتريشن ) بالولايات المتحده الأمريكيه أن فيتامين دى هو الأساسى لبناء الجسم . ومشكلة فيتامين دى عدم تواجده فى كثير من الأغذيه , حيث أنه يوجد فى أنواع قليله للغايه وفى عدد ضئيل من الأطعمه مثل السالمون وأسماك الماكريل .ولحاجة الجسم الشديده له يقوم الجلد بتحويل أشعة الشمس الى فيتامين دى3. ولكن ماذا عن البلدان التى ليس بها شمس ساطعه وبها غيوم غالبية فصل الشتاء ؟ . ولذا يجب شراء عبوات من فيتامين دى من الصيدليات لتعويض نقصه فى المواد الغذائيه .وتشير أبحاث صادره من خبراء التغذيه فى كاليفورنيا الى أن هناك ارتباط بين فيتامين دى وطول عمر الانسان . ولايمكن تعميم هذا الرأى لقلة عدد الأفراد اللذين أجريت عليهم الدراسه (“42″فردا فقط ) .

3-الزنك :-

الزنك هو حائط الصد الأول فى الجسم ضد أمراض كثيره .فعند شعور الأنسان بنزلات البرد وتناوله الزنك فى اليوم الأول ,يقل كثيرا حدة الألم ومدته , والزنك أكثر تأثيرا وفاعليه من فيتامين “سى” لنزلات البرد والأنفلونزا . ويجب تناوله بشكل دائم بجرعات ضئيله حيث أن تناوله بكميات كبيره يؤدى الى كثير من المشكلات فى الجسم . والزنك ضرورى للجهاز المناعى بالجسم . ولا توجد نسبه محدده أو ثابته لتناول الزنك عند الأفراد , حيث أن نسبة أحتياج الجسم له تختلف من شخص لأخر .

4- الحديد :-

يعرف الحديد بأنه مكمل غذائى للرياضيين  , فعند بذل الجهد تبدأ كرات الدم الحمراء فى الأنتفاخ وذلك لزيادة استهلاكها من الأوكسجين فتقل نسبه الحديد . وبعد ذلك تقل النسبه أكثر نتيجة أفراز العرق فيكون الرياضى فى حاجه ماسه للحديد عوضا عما فقده .وأنخفاض نسبة الحديد فى دم السيدات الحامل ينذر بحدوث أنيميا خبيثه . ولا يجب على أى شخص أستعمال الحديد كمكمل غذائى دون اجراء تحاليل طبيه لمعرفة نسبة الحديد فى الدم والكميه التى تنقص الجسم منه .كما أن زيادة نسبة الحديد عن معدلها فى جسم الانسان تؤدى الى أضرار صحيه يكون هو فى غنى عنها . ويفضل الخبراء فى هذا المجال الفيتامينات والمكملات الغذائيه التى يحصل عليها الجسم من الطعام لكونها أسرع أمتصاصا فى الجسم وأكثر فائده .

اترك رد