6 حالات طلاق وخلع جريئه ( عايزني أشرب حشيش / عمري 75عام /شكاك …) .

0
383

   قضايا الطلاق , وقضليا الخلع التي تنظرها محاكم الأسره ليست قاصره على فئة معينه من الناس مثل الفقراء دون الأثرياء . كما أن تلك القضايا لا توجد فى محافظات معينه دون الأخري , ولكنها فى جميع الأماكن بلا إستثناء . وكان البعض يقول أن الفتاه الصعيديه لا تجرؤ للذهاب للمحكمه طلبا للطلاق أو الخلع ! ولكن هناك العشرات من تلك القضايا تم رفعها بالصعيد .

   ونسوق اليوم عددا من قضايا الخلع والطلاق التي لم يخجل أصحابها من ذكرها , لوضع حدا لمعاناتهم :

1- شهد مكتب تسوية المنازعات بقنا ( محكمة الأسره ) دعوى من السيده ش .ع , قالت أنها تزوجت وعمرها 29 عاما منذ ثلاث سنوات , وأن زوجها عنيف الطباع , حيواني المعامله , وعنيد لأقصى حد , لا يعاملها بلطف . وأن زوجها يعاني من مرض عضوي لم يجدي معه العلاج , وأنه عاشرها ثلاثة مرات لاغير فى سنوات زواجهما الثلاثه .وعندما تحدثت معه وديا وطلبت الطلاق , لم يوافق وهددها بأنه سوف يباغ الناس أنها لم تكن بكرا فى ليلة الزفاف ! وأنه لم يتزوجها عذراء . وعندما أستدعته المحكمه قال أنه مستعد لإجراء تحاليل طبيه تؤكد سلامته , وطلبت منه المحكمه عمل تلك التحاليل فتردد , ثم قام بتطليق زوجته .

 2- وفى محكمة الأسره بمدينة سوهاج تقدمت السيده ف. ن بعريضة دعوى ذكرت فيها أنها تزوجت منذ ثمانية أشهر فقط . وقالت أنها لم تكن تدري أن زوجها مدمنا لتدخين المخدرات , ففى ثاني أيام زواجهما , أستدعى عددا من أصدقاؤه لتدخين الحشيش فى مسكن الزوجيه , وأستمرت ” الشله ” تتعاطى المخدرات بصفه شبه يوميه بمسكنها . وكانت تخشى من طلب الطلاق حتى لا تكون صورتها أمام الناس سيئه لقصر مدة الزواج . وعاشت على أمل أن ينصلح حال الزوج , ولكن دون فائده .وفى الفتره الأخيره تتعرض لضغط شديد وعنف من زوجها لإجبارها على تناول المخدرات معه . وطلبت السيده ف . الخلع من هذا الرجل لعدم قدرتها على الإستمرار معه .

3- ومن محكمة الأسؤه بأسيوط , تقدمت السيده ك .بطلب خلع ذكرت فيه أنها تزوجت منذ خمس سنوات , وأكتشفت بعد زواجها أن زوجها يعاني من عاهه جنسيه دائمه تمنعه من معاشرتها نهائيا . وكان الزوج كريما للغايه يغدق عليها الهدايا المستمره والرحلات الفاخره . وبعد خمس سنوات تمنت إنجاب طفل وأن تكون أما , فشعرت أن حياتها مع زوجها بلا قيمه . وطلبت الإنفصال عنه , لكن الكنيسه الكاثوليكيه رفضت طلبها . وقالت إن لم تساعدها محكمة الأسره على الطلاق سوف تقوم بتغيير ملتها ليحق لها الإنفصال عن زوجها نهائيا .

4- وفى الزقازيق تقدمت ع . أ . بدعوى خلع من زوجها بعد 11 شهرا من زواجها لشكه الدائم فى سلوكها وتصرفاتها . فزوجها مريض للغايه بالغيره القاتله والشك المستمر مما سبب لها الكثير من الآلام النفسيه والمعنويه .وكانت دائما تقسم له بالله أنها لا تخونه وأنها مخلصة له . وفى آخر يوم لها معه فى مسكن الزوجيه أتهمها بإقامة علاقه جنسيه مع زوج أختها , فلم تحتمل البقاء بالمنزل معه . والشيء الغريب حدث عند أستدعاء الزوج أمام محكمة الأسره حيث أصر على أن تعترف الزوجه بالخيانه أولا قبل إعادتها لمنزل الزوجيه  حيث كان يظن أن الزوجه رفعت دعوى عليه ليعيدها الى مسكن الزوجيه !

 5- السيده س . م . أقامت دعوى خلع أمام محكمة الأسره بمصر الجديده , قالت أنها تبلغ من العمر 75 عاما , وأن زوجها البالغ من العمر 81 عاما قد أقسم عليها يمين الطلاق ثلاثا شفويا . وطالبت بالحكم لها لطى لاتستمر معه داخل مسكن الزوجيه المحرم عليها لأنها تخشى على نفسها من الفتنه وألا تقيم حدود الله , وبخاصة أن جميع أبنائها ذكورا وإناث قد تزوجوا ورحلوا من المنزل .

6- تلقت السيده ن . ع . رساله عبر موقعها على موقع التواصل الإجتماعى من  e-mail  زوجها يبلغها بطلاقها ” أنت طالق , طالق , طالق ” . وأتصلت بزوجها لتتأكد من صحة الرساله فأكد لها صحتها . توجهت السيده المذكوره الى المحكمه بعد أن طبعت الرساله , وقدمتها لهيئة المحكمه الموقره الي حكمت لها بالطلاق بعد محادثة الزوج والتأكد من صحة ال  e- mail  الراسل للرساله .

اترك رد