8 من أهل الفن ماتوا قتلى , وقيدت ضد مجهول !

0
509

   لاتختلف حياة أهل الفن عن حياة المواطنين الآخرون فى أشياء كثيره . فبصرف النظر عن جماهيريتهم وتسلط الأضواء عليهم , إلا أنهم عرضه لحوادث القتل والسرقه وغير ذلك من الأشياء السيئه . فمنهم من أثيرت علامات إستفهام كثيره عن موته , ومنهم من ظل حديث الصحافه ووسائل الإعلام المختلفه وهم موتى فى قبورهم .

  ونذكر بعضا من أهل الفن اللذين تعرضوا فى وفاتهم لظروف غامضه . بعض هولاء الحوادث تم كشف ملابساتها والقبض على القاتلين , وحوادث أخرى يكتنفها الألغاز وعدم وضوح أو وجود أدله فيتم قيدها ضد مجهولين .

  1- المطربه أسمهان :

كانت أسمهان فى الثانيه والثلاثون من عمرها , وكانت فى يوم 14 من شهر يوليو عام 1944 ( وهو يوم عيد ميلادها ) تؤدى دورا تمثيليا فى فيلم ” غرام وإنتقام ” مع الراحل يوسف وهبي . أستأذنت أسمهان من يوسف وهبي للذهاب الي رأس البر مع إحدى صديقاتها ” ماري قلاده ” . وفى الطريق غرقت السياره فى إحدى الترع , وهرب السائق الذي لم يصاب بأي أذى وأختفى للأبد .

  وتعددت الشائعات والأقاويل حول مقتلها . يرى البعض أن زوجها الأمير حسن الأطرش هو مدبر الحادث , ويرى آخرون أنها كانت جاسوسه تعمل مع الإنجليز ومع الألمان أيضا , وأكتشف الإنجليز ذلك فدبروا قتلها لنقلها معلومات من القصر الملكي للمخابرات الألمانيه . ويرى فريق ثالث أن أم كلثوم هى التى دبرت لها الحادث لكي لاتزاحمها أسمهان قمة الغناء . ويرى آخرون أن الحادث قضاء وقدر , وأن السائق هربا خوفا من المسائله !

  2- الفنانه كاميليا :

من المعروف أن الفنانه كاميليا يهوديه الأصل والديانه , ولم تكن من نجمات الصف الأول رغم جمالها الصارخ . فى شهر أغسطس عام 1950 كانت فى طريقها للعلاج بإيطاليا للعلاج من السل وآلام المعده , وأحترقت طائرتها فوق البحر المتوسط وماتت . والغريب أنها كانت تريد الذهاب فى ذلك اليوم الى سويسرا ولم تجد مقعدا , وتنازل لها أحد ركاب الطائره الإيطاليه وألغى سفره ليرضيها !

  يردد البعض أن كاميليا كانت جاسوسه تعمل لحساب إسرائيل , فأسقطت إسرائيل الطائره لكي لايفتضح أمرها . ويرى آخرون أن الملك فاروق أمر بإسقاط الطائره حتى يسدل الستار على علاقه غير شرعيه بينه وبين كاميليا . ويقال أيضا أن الملك فاروق أمر بحرق الطائره عندما أكتشف أن كاميليا كانت تعمل لحساب الموساد الإسرائيلي فى حرب فلسطين عام 1948 .

  3- الكاتب يوسف السباعي :

كان الأديب يوسف السباعي يشغل منصب وزيرا للثقافه , وسافر الي قبرص لحضور أحد المؤتمرات . وأثناء تواجده بالشارع فى العاصمه القبرصيه لارناكا , أطلق عليه مجهولون 3 رصاصات أودت بحياته فورا . وتوجه القاتلان لمطار لارناكا للهرب , وأحتجزوا 30 من المشاركين بالمؤتمر كرهائن , وطلبوا نقلهم بطائره خاصه لمكان ما . ووصلت قوه عمليات خاصه مصريه لمطار لارناكا , وأشتبكت مع المختطفين والشرطه القبرصيه , وتم تحرير الرهائن رغم مقتل عددا من القوات الخاصه المصريه . وتم قطع العلاقات الدبلوماسيه مع قبرص نتيجة لما حدث .

  4- فنان الشعب سيد درويش :

مات سيد درويش وعمره 31 عاما فى يوم 10 من شهر سبتمبر عام 1923 ورفض الإنجليز تشريح الجثه لبيان سبب الوفاه . يرى البعض أن الإنجليز تخلصوا منه لأغانيه التى تلهب مشاعر المصريين ضدهم , ويرى آخرون أن الملك فؤاد دبر تسممه لتعلق المصريين به ! , وقالت ملهمة سيد درويش أن صديقا له أرسل اليه مطربه ناشئه ليدربها , وعادت لتبلغ ذلك الصديق محاولة سيد درويش مغازلتها والتحرش بها , وأن صديق سيد درويش وضع له مادة المورفين فى كأس خمر فأودى بحياته !

  5- الفنان عمر خورشيد :

فى مساء يوم 29 من شهر مايو عام 1981 , وأثناء عودة عازف الجيتار عمر خورشيد من عمله فى إحدى الفنادق , ومعه بالسياره زوجته دينا – لبنانية الجنسيه – والفنانه مديحه كامل , طارته إحدى السيارات حتى أصطدم بعامود إناره بالشارع ولقى مصرعه فى الحال . وكثرت الأقاويل حول هذه الحادثه , يرى البعض أن مسئول سياسي كبير جدا سمع برغبة أبنته فى الإنفصال عن زوجها للزواج من عمر خورشيد فدبر له الحادثه . ويرى آخرون أن عمر خورشيد رفض أن يزوج شقيقته الفنانه شيرهان لأحد كبار المسؤليين فدبر له الحادثه . ويرى فريق ثالث أن إحدى المنظمات الفلسطينيه دبرت الحادث لذهاب عمر خورشيد لأمريكا مع الرئيس السادات لتوقيع أتفاقية كامب ديفيد . وقيدت هذه الجريمه ضد مجهول .

  6- الفنانه ميمي شكيب :

إتهمت ميمي شكيب بإدارة شبكه للرقيق الأبيض والدعاره بها 8 فنانات ومجموعه أخرى من خارج مايسمى بالوسط الفنى فى يناير 1974 . وأصدرت المحكمه حكما بالبراءه فى نفس العام لعدم وجود حالة تلبس . وتدهور الحال بميمى شكيب ولم يطلبها أحدا للتمثيل معه , فأتجهت الى وزارة الثقافه تطلب معاشا تقتات به .

  أصيبت ميمي شكيب بمرض نفسي فأقامت بمصحه نفسيه لفتره طويله . ووجدت ملقاه على الأرض جثه هامده فى يوم 20 مايو عام 1983  أسفل شرفة مسكنها  , ولم يتم الوصول الي خيط واحدا يكشف الجريمه المجهوله .ويرى البعض أن بعض من كانوا يشاركون فى شبكتها من رجال السياسه أو المسؤلون وراء الحادث للتخلص منها .

  7- الفنانه سعاد حسني :

سندريللا السينما المصريه الفنانه سعاد حسني وجدث جثه هامده أسفل شرفة شقتها فى لندن بتاريخ 12 من يونيو عام 2001 . وقيل أنها ماتت منتحره لمعاناتها من مرض نفسي ( أكتئاب ) . ولكن أعلن محاميها أن الطب الشرعي أثبت وجود علامات مقاومه على جسدها ووجود خصل من الشعر لإمرأه بين أظافر يديها . وأن الشرطه البريطانيه ( أسكوتلنديارد ) أثبتت أن هناك رجلان وإمرأه ألقيا سعاد حسني من الشرفه ! ويرى البعض أن عملية قتلها تم تدبيرها خوفا من ورود أسماؤهم فى مذكراتها التي كانت تنوي كتابتها ! وهناك روايات أخرى متضاربه تقال حتى الآن .

  8- المخرج نيازي مصطفى :

فى صباح يوم 20 من شهر أكتوبر عام 1986 طرق طباخ نيازي مصطفى الباب ليعد له الإفطار ولكن لم يفتح له أحدا . توجه الطباخ لإحضار النسخه الإحتاطيه من المفتاح طرف شقيقة المخرج وأحضرها . وعندما فتح الطباخ الباب وجد نيازي مصطفى مقيدالأيدي وبه عدة طعنات ومشنوق بإحدى فوط السفره وتتناثر الدماء المجمده على يديه وفمه وأنفه .

  أثبتت التحقيقات تعدد العلاقات النسائيه للمخرج الراحل ووجد بالشقه عشرات البصمات , وتم تقييد الجريمه ضد مجهول لعدم العثور على دليل واحد يدل من هو القاتل .

اترك رد