آلام الكعب : الأسباب والأعراض والعلاج .

0
113
آلام الكعب : الأسباب والأعراض والعلاج .

تعد القدم هي أساس انتصاب الجسم . يعتمد الجسم بكافة أنشطته وحركاته وأوزانه يعتمد اعتمادًا أساسيًا على القدم التي تعتبر ركيزة له ، والآلة المحركة لجميع أجزائه .

تعتبر آلام كعب القدم من أشهر وأكثر آلام ومشاكل القدم حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن 1 – 2.5% من سكان العالم يشكون من هذه الآلام . ويعتبر التهاب الرباط الأخمصي Plantar fasciitis الذي يربط كعب القدم بقاعدتها ويتحمل ضغط يساوي ضعفي وزن الجسم , من أهم أسباب آلام الكعب الذي قد يتحول مع استمرار المشكلة من غير علاج إلى تكون ما يشبه الشوك أو النتوءات العظمية في الكعب .

 

الأسباب:

التهاب الرباط الأخمصي له الكثير من الأسباب التي من أهمها : الوقوف لفترات طويلة وكثرة الأنشطة التي تتطلب الحركة الدائمة والمشي , زيادة الوزن , قصر أو قلة مرونة عضلات الساق الخلفية . زيادة تسطح (تفلطح) القدم أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي , استعمال الأحذية غير المريحة عالية الكعب التي لا تحتوي على دعامة لقوس القدم أو وسادة للكعب . فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن 85% من آلام القدم سببها الاستخدام السيئ للأحذية .

 

الأعراض :

أكثر ما يشتكي منه المريض هو الآلام المبرحه في منطقة الكعب منذ الخطوات الأولى في الصباح , ولكنها قد تتحسن خلال اليوم , ثم تعود من جديد . وتبدأ هذه الأعراض في الظهور غالبا عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 – 70 سنة وتكون أكثر لدى النساء من الرجال ، وقد تستمر المشكلة إلى فترة 6 شهور مع العلاج , وقد تتحول إلى حالة مزمنة يصعب علاجها .

 

العلاج :

الراحة لكي يخف الضغط على الكعب مع تقليل الحركة والأنشطة. تخفيف الوزن من العوامل الرئيسية في حل المشكلة على المدى البعيد والتقليل من فرصة تكرارها . استخدام أحذية مريحة مزودة بدعامة لقوس القدم ووسادة للكعب لتخفيف الضغط . استخدام بعض أنواع الأجهزة التقويمية التي تضاف إلى الحذاء لزيادة قوس القدم للأشخاص الذين يعانون من تسطح القدم .

 

القيام بعمل تمارين شد أو إطالة عضلة الساق الخلفية . من أشهر الوسائل في تخفيف هذه الآلام إذا استخدمت بطريقة صحيحة وبشكل مستمر أن تقف أمام الحائط مع وضع القدم المصابة في الخلف . وجه أصابع القدم مباشرة باتجاه الحائط. أبقي كعب القدم ملامسة للأرض لدقائق قليله حتى تشعربالتحسن . إستخدام الثلج بداخل منشفة لتخفيف الالتهاب لمدة تتراوح بين 5 – 15 دقيقة على منطقة الكعب .
إن لم تتحسن الحالة ينصح بمراجعة أخصائي العلاج الطبيعي الذي قد يستخدم وسائل أخرى للعلاج كأجهزة الموجات فوق الصوتية وغيرها , وتقديم المزيد من النصائح التي تساعد في التغلب على المشكلة. والحل الأخير – في أسوء الظروف – أن يلجأ اخصائي العلاج الطبيعي  للتدخل الجراحي إما لإطالة الرباط أو إزالة شوكة القدم .

اترك رد