أثنان فقط من مدربي المنتخبات العربيه صوتوا لمحمد صلاح !

0
217
أثنان فقط من مدربي المنتخبات العربيه صوتوا لمحمد صلاح !

لم يحظ محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، بمساندة عربية كافية في سباق الفوز بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم، التي نالها الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط ريال مدريد.

 

واتضح من بيانات التصويت لقائدي ومدربي المنتخبات، أن هناك 6 أصوات عربية فقط، رشحت صلاح في المركز الأول، منهم 4 لاعبين هم زميله عصام الحضري قائد منتخب الفراعنة، والسوري عمر السومة مهاجم أهلي جدة السعودي، وعبدول با قائد موريتانيا، وعبداللطيف البهداري قائد فلسطين، ومدربان هما للمكسيكي خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر، والتشيكي ميروسلاف سكوب، المدير الفني للبحرين، والذي سبق أن قاد شباب الفراعنة في مونديال تحت 20 سنة، الذي استضافته مصر عام 2009.

 

على الجانب الأفريقي، ترشح محمد صلاح في المركز الأول بتصويت قائدي كل من منتخبات الكاميرون، جزر كايمان، تشاد، والكونجو. ومن بقية القارات، جاء التصويت من مدربي جبل طارق، إيران، منغوليا، أيرلندا الشمالية، سنغافورة، السويد، وزميليه في ليفربول الهولندي فيرجيل فان دايك، والإستواني راجنار كلافان ووضعه في الصدارة أيضا كل من مدربي منتخبات برمودا، أيسلندا والهند، وكذلك أليكس ماكليش المدير الفني لاسكتلندا، والذي سبق أن قاد نادي الزمالك قبل عامين.

 

وجاء مودريتش في المركز الأول، بنسبة (29.05%)، وحل في الوصافة كريستيانو، بنسبة (19.08%)، وثالثًا جاء صلاح (11.23%). وفي المركز الرابع، جاء كيليان مبابي بنسبة (10.52%)، وخلفه ليونيل ميسي (9.81%)، ثم أنطوان جريزمان (6.69%). وسابعًا جاء إيدين هازارد (5.65%)، يليه كيفن دي بروين (3.54%)، ثم فاران (3.45%)، وعاشرًا هاري كين (0.98%).كان مودريتش، 33 عامًا، قاد ريال مدريد الموسم الماضي، للتتويج بدوري أبطال أوروبا، كما قاد منتخب بلاده لنهائي مونديال روسيا، قبل الخسارة أمام فرنسا في المباراة النهائية.

 

وقد كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن أصوات المدربين للاعب الأفضل في العالم، بعدما توج الكرواتي لوكا مودريتش بالجائزة، متفوقًا على كريستانو رونالد ومحمد صلاح. ويقوم كل مدرب منتخب عضو في الفيفا، بالتصويت لـ3 لاعبين، على غرار أصوات القادة، إذ يحصل صاحب الصوت الأول على 5 نقاط، والثاني على 3، والثالث نقطة وحيدة.

 

وفي البداية قام الأرجنتيني ليونيل سكالوني مدرب منتخب الأرجنتين، بالتصويت في المقام الأول للاعبه ليونيل ميسي، ثم لوكا مودريتش وأخيرًا أنطوان جريزمان. تجاهل هيكتور كوبر، المدير الفني السابق لمنتخب مصر، وضع اسم النجم محمد صلاح، في قائمته الثلاثية للمرشحين لحصد جائزة الأفضل في العالم لعام 2018.

 

واختار المدرب الأرجنتيني، مواطنه ليونيل ميسي في المرتبة الأولى، ثم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ثانيا، والكرواتي لوكا مودريتش، في المركز الثالث. وكان صلاح السلاح الأبرز في خطة مدرب أوزبكستان حاليا، والذي ساعده على قيادة منتخب مصر لبلوغ كأس العالم الأخيرة في روسيا، بعد غياب الفراعنة عن المونديال منذ 28 عاما.

اترك رد