أجهزة التكييف تسبب أمراض بالعين والمفاصل والجهاز التنفسي .

0
32
أجهزة التكييف تسبب أمراض بالعين والمفاصل والجهاز التنفسي .

قادت موجات الحر التي تجتاح العالم طيلة أشهر الصيف الى شراء أجهزة التكييف للتخفيف من اثار ارتفاع درجات الحرارة , التي وصلت في حدودها العليا فيبعض البلدان الي 50 درجة مئوية .

 غير ان مقتنيها لم يتنبهوا الى الأضرار الصحية السلبية الناجمة عن التعرض لاجهزة التكييف وفقا لرأي عدد من الاطباء الذين يشيرون الى ان التعرض المباشر لها ولساعات طويلة يسبب أمراضا مختلفة في العيون والمفاصل والجهازالتنفسي . ولأن المكيفات تنتج هواء باردا يحمل معه الرطوبة فان ذلك يؤدي الى التسبب بالتحسس الذي يفضي بدوره الى حدوث التهابات رئوية , وخصوصا لمن يعانون من أمراض رئوية سابقة .

 

فكلما زادت فترة التعرض لاجهزة التكييف كلما كانت المضاعفات السلبية الصحية الناجمة عنه اكثر ولا سيما لمن لديهم استعدادات مرضية تتعلق بالجهاز التنفسي . إن التعرض للهواء البارد يؤدي بالمصابين بامراض الربو الى زيادة اعراضه لديهم , حيث ننصحهم بالابتعاد عنه وعدم التعرض المباشر له وعدم خفض درجة حرارته بشكل كبير قياسا الى درجة الحرارة الخارجية 

 

ان البرودة الناجمة عن اجهزة التكييف تؤدي الى تضيق في القصبات الهوائية سواء اكان المتعرض لها نائما او مستيقظا , وان النوم لساعات طويلة في غرف مكيفة يفضي الى تعب وارهاق واعياء وشد عضلي وخاصة في اجزاء الجسم التي كانت عرضة اكثر من غيرها لبرودة المكيف المباشرة .
ان استخدام اجهزة التكييف قد يكون ضروريا جدا خاصة في ظل موجة الحر التي اجتاحت العالم , لكن ليس الى الدرجة التي يبقى فيها الانسان عرضة لها طيلة الليل والنهار ناصحا مقتنيها الى التعرض لها اقل فترة ممكنة وبدرجات حرارة مقبولة . ان التغير في درجات الحرارة واختلافها من غرفة الى اخرى في ذات البيت الواحد , أي الانتقال من جو بارد الى حار وبالعكس له انعكاسات سلبية على الجهاز التنفسي , مما يعرض الاشخاص للاصابة بما يسمى بالعامية ( لفحة هوا ) .

 

يقول بعض الأطباء ان انواع الجراثيم المسببة لامراض الجهاز التنفسي تنشط في درجات الحرارة المنخفضة الامر الذي توفر معه اجهزة التكييف فرصا لتنشيطها داعيا الى التأقلم وفق درجات حرارة اعتيادية . ويمكن الإستغناء عن التكييف والإستعاضة عنه بمراوح قد يكون ضررها اقل اذا لم تسلط بشكل مباشر على الانسان .

 

وفي سياق قريب ينوه المتخصصون الى ان درجات الحرارة العالية التي ترافق موجات الحر قد تؤدي بالذين يعانون اصلا من هبوط في الضغط الى توسع في الاوعية الدموية الجلدية من اجل الحصول على كميات اكبر من البرودة , وازدياد كميات التعرق وحدوث حالات من جفاف الجسم بسبب نقص السوائل ناصحا بالتركيز على السوائل خاصة في فترة ما بعد الافطار لتعويض ذلك النقص .

 

ان التعرض المباشر لهواء اجهزة التكييف قد يؤدي الى تبخر الدموع , وهذه المشكلة تزداد اصلا في فصل الصيف حتى دون استخدام اجهزة تكييف , فكيف الحال مع استخدامها ؟ ان اضرار اجهزة التكييف على العين تتلخص في تسببها باحداث حكة وشعور بوجود جسم غريب بها , والى ان من يعانون من التهيج التحسسي في العين يكونون عرضة لأمراض حساسية العين واحمرارها وزيادة في افراز الدموع .

 

يجب الإبتعاد عن التعرض المباشر ولساعات طويلة امام اجهزة التكييف وانه في حال وجود اعراض مزعجة تسبب الاذى للعين المتعرضة لها , وننصح باستخدام مرطبات للعين , اما اذا استمرت الاعراض السلبية فلابد من مراجعة الطبيب المختص . ان التأثير السلبي لاستخدام جهاز التكييف يقتصر على سطح العين , اما الامراض الداخلية المتعلقة بها مثل ارتفاع ضغط العين والماء الابيض وامراض الشبكية فلا تتاثر به .
ان اكثر الأجزاء عرضة للتأثر بهواء اجهزة التكييف الباردة او حتى الساخنة هي الرقبة والظهر وذلك لغياب الطبقة الدهنية السميكة التي تحمي العضلة . ان الاختلاف المفاجىء والمباشر في درجات الحرارة يحدث تقلصا في الالياف العضلية ما يؤدي الى اختلاف طول العضلة لتصبح مشدودة .
كما أن التقلص العضلي في الظهر على سبيل المثال يحدث شدا في الفقرات يعمل بدوره على ازاحتها عن بعضها بعضا ما يؤدي الى اختلاف في زاوية فقرات العمود الفقري . ولاجهزة التكييف اضرارا كبيرة على المفاصل بسبب تأثر المنطقة الغضروفية الهلامية اللزجة التي تتأثر بالاختلاف في درجات الحرارة ما يتسبب باحداث (تيبس) في المفاصل , وننصح من يعانون من حالات التيبس بعدم الجلوس امام اجهزة التكييف .

اترك رد