أسباب بكاء الأطفال وكيفية تهدئتهم .

0
267
أسباب بكاء الأطفال وكيفية تهدئتهم .

الأطفال مختلفة :

يختلف كل طفل عن الآخر ، فيوجد البعض الهادىء والبعض الآخر على العكس . لكن الغاليبة العظمى من الأطفال تجد صعوبة فى البداية للتكيف مع عالمهم الجديد . فإذا كان الطفل ممتلئاً (شبعان) ونظيف غير مبتلاً يكون هادئاً ولا يثير أى جلبة أو صراخ من حوله , لكن عندما يكون مبللاً أو جائعاً أو يشعر أنه وحيداً يبكى حتى يعبر لك عن مشاعره . أى ان بكائه تعبيراً عن احتياجه عن وضع لا يريده لأنه لا يتكلم أو يعبر مثل الإنسان الكبير .

 

توجد بعض الأطفال التى لا تبكى كثيراً وهادئة بطبعها ، ويوجد البعض الآخر المزعج الذى من السهل بكائه وصراخه . تكون الرضاعة لدى البعض بمثابة العصا السحرية التى تهدأ الأطفال , وعند البعض الآخر تكون العصا التى تضربهم وتعذبهم . تهدأ بعض الأطفال عند هزهم قليلاً وتستكن لذلك والبعض الآخر تكون نهاية العالم عندهم كما يتضح من بكائهم . فكل الأطفال مختلفة .

 

لماذا يبكى الطفل :

يبكى الطفل لأنها وسيلة التعبير الوحيدة عن مشاعره فهو لا يتكلم لإبداء ما يريده . ولا يسير لكى يأتى إليك ويطلب ما يريده ، ويبكى لهذه الأسباب إما لأنه جوعان يطلب طعامه من الرضاعة أو المص فقط لإراحته . والسبب الثانى أنه يحتاج إلى من يكون بجواره حيث يشعر أنه وحيداً ويريد من يحضنه ليشعره بالدفء والحنان ويتحدث إليه . أو لأنه مبتلاً يريد ان يغير حفاضته ويشعر بالنظافة مثل الكبير . أو لأنه يعانى من مغص . ولا يرتبط البكاء بوقت بعينه , والمطلوب من الأم أن تبحث فى كل هذه الأسباب ومحاولة علاجها بحنان وأن تتحمل الأم بكائه لأنه يريد منها الراحة والشعور بالطمأنينة .

 

كيف تتعامل الأم مع بكاء طفلها ؟

من السهل التحدث أو الكتابة عن النصائح التى يمكن أن تتبعها الأم لتهدثة الطفل من البكاء الذى ينتابه فترات كثيرة . والإجابة على هذا السؤال صعب للغاية إلى درجة أنه لا توجد إجابة عليه ، لكن على الأم أو الأب الدخول فى صراع مع الطفل أو الغضب منه , فالحل الوحيد لهذه الأزمة التى يعتبرها الكثير من الآباء – كذلك بالرغم أنها الوسيلة الوحيدة التى يعبر بها الطفل عن ما يشعر به أو حتى وجهة نظره إن جاز القول،- هو التعامل معها بمنطلق وسيلة التعبير الوحيدة هذه . أى تحاول الأم ان تقترب من طفلها وتتفهم ما يحتاجه من آلام تنتابه مثل المغص أم جوعان أم مبتلاً أو يريد مزيداً من الحنان بين أحضانك .

 

البكاء المفرط :

إذا كان الطفل دائم البكاء الشديد ولا تستطيع الأم تهدئته ، فعليها اللجوء إلى الطبيب للاطمئنان أنه لا توجد أية مشاكل صحية يعانى منها الطفل . وإذا استمر الطفل فى حالة بكائه لا تحاول الأم أن تشعر نفسها بأن الطفل يبكى بدون سبب أو لأنه طفل سيىء ، لأن هذه المشكلة مشكلة شائعة تعانى منها الأمهات وستنتهى فى وقتها .

 

نصائح هامة للأم عن بكاء الطفل :

– على الأم أن تجرب هذه النصائح لكى تساعدها نوعاً ما فى تهدئة طفلها إذا كان مزعجاً :
– ينبغى أن تكون أوقات النوم للطفل وسط بيئة هادئة مريحة له حتى يستطيع التفريق بينها وبين أوقات النهار المليئة باللعب           والصخب .
– التحدث لطفلك بصوت هادىء أو المداعبة له حتى يدخل فى النوم .
– محاولة الحصول على أوقات للراحة لك حتى تستطعين التعامل مع طفلك .
– عدم اللجوء إلى العزلة والتعرض للإحباط لبكاء طفلك المستمر وحاولى الحصول على المساعدة كلما أمكن ذلك لك .
– حاولى الاستمتاع بطفلك عندما يكون سعيداً وهادئاً ، لأن هذا سيعطيك الصبر أثناء أوقات البكاء الصعبة .

 

بكاء مستمر :

وإذا استمر طفلك فى البكاء وعدم القدرة على الاسترخاء , عليك بالتفكير فى نهاره وكيف قضله . هل هناك شىء ضايقه ؟ لم يقضى نهاراً سعيداً معك ؟ فبعض الأطفال تحب الاستقلال طوال النهار ويأتى الليل ويكونون متشوقون لحنان الأم ودفئها . فعليك بقضاء بعض الأوقات مع الطفل فترة النهار , ولا تفكرين فقط فى كيفية تعليمه الاعتماد على نفسه للتخلص من عناء مسئوليته .

اترك رد