أسباب وأعراض وعلاج ” الجدري المائي ” .

0
319
أسباب وأعراض وعلاج

الجدري المائي ( تشكن بوكس ) :

هو أحد الأمراض المعدية المنتشرة خصوصا بين الأطفال . وهو مرض شديد العدوى وسريع الإنتقال من المصاب إلى الأصحاء . وقد ينتقل إلى جميع أفراد العائلة أو زملاء الصف في المدرسة خلال فترة بسيطة , يسبب الإنزعاج الشديد للمصاب بسبب الحكة .

الجرثومة المسببة للجدري :

إنه فيروس الجدري المائي ، أحد الفيروسات العصبية التأثير , وينتقل من المصاب إلى السليم عبر الرذاذ والهواء الخارج من فم وأنف المريض , وعبر ملامسة جلد المصاب , ويكون المصاب مصدرا للعدوى قبل أن يظهر الطفح الجلدي بيومين وإلى أن يتقشر .

 

فترة الحضانة للفيرس :

ما بين 10 إلى 21 يوما . خلال هذه الفترة يتكاثر الفيروس في الجهاز التنفسي للمصاب ثم ينتقل إلى الدم و ينتشر في الجسم مسببا الطفح الجلدي .

 

أعراض وعلامات الجدري :

بعد احتكاك الشخص بمصاب سابق، تبدأ بوادر المرض بالظهور على المصاب الجديد خلال أسبوعين أو ثلاثة , ويلي ذلك إرتفاع درجة الحرارة , الضعف العام , فقدان الشهية , الصداع , آلام البطن . بعد ذلك ، يبدأ الطفح الجلدي بالظهور أولا في الرأس ، الوجه أو الجدع ، على شكل بقع حمراء صغيرة شديدة الحكة تتحول إلى حبيبات و من ثم إلى حويصلات مائية . تبدأ هذه الحويصلات بالجفاف والتقشر فيما تتكون مجموعات جديدة منها على مناطق مختلفة من الجسم , وقد تظهر هذه الحويصلات في الفم أو الجفون أيضا .

 

بعد أن تتقشر الحويصلات ، تترك بقعا داكنة أو فاتحة تزول خلال أيام أو أسابيع . نادرا ما تبقى الآثار بعد ذلك، إلا إذا أصيب الجلد بالتهابات بكتيرية مصاحبة للطفح الجلدي . وقد يكون المرض أكثر حدة وتعقيدا لدى الأشخاص المصابين بضعف المناعة .

س : ماذا عن الجدري المائي في الأطفال حديثي الولادة ؟؟

ج : إذا أصيب الأم بالمرض خلال أسبوع قبل أو بعد الولادة، فإن الطفل المولود يكون عرضة لمراحل خطيرة من هذا المرض , يجب أن يتلقى الطفل في هذه الحالة تطعيما مضادا للفيروس مباشرة . وفي حال إصابته بالمرض يجب علاجه بالأدوية المضادة للفيروس .

 

س :ماذا لو أصيبت الحامل بالجدري المائي ؟ ماذا يحدث للجنين ؟

ج : 25 % من الأجنة يلتقطون العدوى من الأم , وإذا أصيبت الأم بالمرض في المراحل المبكرة من الحمل فإن احتمال تشوّه الجنين وارد , لذا يجب حقن الأم باللقاح المضاد للفيروس وعلاجها بالأدوية اللازمة .

 

س : هل يوجد علاج لهذا المرض ؟

ج : يوجد دولء مضاد للفيروس يعرف بـ ( Acyclovir ) . وبشكل عام لا يستدعي المرض هذا العلاج لأنه مرض غير شديد عادة ، و يزول تلقائيا ، والدواء المتاح باهض الثمن نسبيا . يعطى الدواء مباشرة بعد ظهور أول طفح جلدي على المريض لضمان فعاليته .

 

س : هل للمرض أي مضاعفات ؟

ج : عادة لا يسبب المرض مضاعفات للمصابين الأصحاء مسبقا ، ولكنه قد يكون خطيرا على أولئك الذين يعانون من أمراض ضعف المناعة أو الأورام السرطانية , وهناك بعض المضاعفات مثل : – التهاب الجلد البكتيري الثانوي .
– النزيف الدموي في الحويصلات .  – النزيف الدموي في البوال .  – النزيف الدموي من الجهاز الهضمي .
– الترنح العصبي .  – التهاب الدماغ .  – الالتهاب الرئوي .  – الاتلهاب الكلوي .

 

س : ماذا عن التطعيم ؟

ج : يوجد لقاح واقي ضد المرض يمكن اعطائه للطفل عند سن 12 – 18 شهر ، جرعة واحدة . وللكبار ( فوق 12 سنة ) : جرعتان

 

س : هل يعود المرض مرة أخرى ؟

ج : لا . فبعد الإصابة بالجدري المائي  يكتسب الجسم مناعة طويلة الأمد ضد الفيروس , ولكن الفيروس يبقى مختبئا في العقد العصبية . وفي حال انخفاض المناعة لدى الشخص ، قد يسبب نوعا آخر من المرض ويسمى ” الحلأ النطاقي ” .

اترك رد