أغذية تساعدك للتغلب على فيروس كورونا وتنشيط المناعة .

0
555
أغذية تساعدك للتغلب على فيروس كورونا وتنشيط المناعة .

مضادات الأكسدة :

إن تغذية الجهاز المناعي تزيد عدد الخلايا البيضاء في الجهاز المناعي، وتدربها على محاربة الأمراض بشكل أفضل . التغذية الصحية المتكاملة التي تحتوي على مضادات أكسدة للحماية من الجزيئات الحرة (free radicals) هي المواد التي تسبب ضرراً للخلايا وتؤدي للعديد من الأمراض . ويمكنك التغلب ومقاومة الفيروسات , مثل فيروس كورونا المستجد , عندما تحرص على تناول الاغذية التالية :

 

الثوم :

عرفت الحضارات القديمة أهمية الثوم في مكافحة العدوى ، فإستخدموة في العديد من الأطباق التي تناولوها . من المهم إضافة الثوم إلى وجبتك الغذائية ، فهو مضاد للالتهابات ويساعد في خفض ضغط الدم ، ويعمل على إبطاء تصلب الشرايين , كما أنه يعزز مناعة الجسم بفضل احتواءه على مركبات الكبريت والأليسين .

الزنجبيل :

ساعد الزنجبيل على تقليل الالتهابات العامة المؤقتة والمزمنة ، وخاصة التهاب الحلق، وتقليل الشعور بالغثيان المصاحب للأمراض المعدية , ووفقا لأبحاث حديثة أجريت على الحيوانات , وجد أن الزنجبيل يخفض من نسبة الكوليسترول في الدم .

 

اللوز :

تعتبر المكسرات ككل , وخاصة اللوز , أحد العناصر الغنية بالبروتين وفيتامين E الذي يحتوي على قيمة غذائية عالية ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية أوميجا3 . كما تحتوي على العديد من الفيتامينات والأحماض والمعادن المختلفة . وهو يعتبر مضادا للأكسدة قابلا للذوبان في الدهون ، كما يساعد في حماية خلايا الجسم من أضرار أشعة الشمس الحارقة . يعمل أللوزعلى تنظيم الكوليسترول الضار في الجسم ، مما يساعد على تعزيز صحة القلب عن طريق زيادة المواد المضادة للأكسدة في مجرى الدم وتحسين تدفقه .

 

الكركم :

الكركم غني بمادة الكركمين – التي تعطي الكركم لونه المميز . ولذلك فإن له فوائد مضادّة للالتهابات . وبغضّ النظر عن نوع الالتهاب الذي تمَّ تشخيصه، فإنّ الكركم يساعد على شفائه. وسواء كان ذلك يتعلق بألم المفاصل أو حرقة المعدة، أو حتى حب الشباب، أو قرحة صغيرة، فإنّ تناول الكركم أو حتى تطبيقه ، سيكون مفيدًا ويساعد في الشفاء من الالتهاب . وثبت هلميا أن الكركم يمكن أن يمكن أن يساعد في تقليل تلف العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة
  

الحمضيات :

يلجأ كثير من الأشخاص إلى تناول فيتامين “سي” الذي يعتبر واحدا من أهم الفيتامينات التي يجب الاعتماد عليها للوقاية وبناء جهاز المناعة. ويعتقد أن هذا الفيتامين يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تقاوم الالتهابات ، وهي مفتاح مكافحة العدوى . وهذا الفيتامين يتواقر على وجه التحديد في الفواكه الحمضية ، وأهمها الجريب فروت والبرتقال واليوسفي والليمون .

 

الفلفل الأحمر الحلو :

يحتوي الفلفل الأحمر الحلو على نسبة كبيرة من فيتامين “سي” مقارنة مع باقي الحمضيات. كما أن الفلفل الأحمر مصدر هام لعنصر “البيتا كاروتين”. إلى لها دورا ملحوظ في تعزيز نظام المناعة، فإنه قد يساعد أيضا في الحفاظ على صحة الجلد ، بينما يعمل عنصر “البيتا كاروتين” على المحافظة على صحة العينين والبشرة .

 

الشاي الأخضر :

يحتوي الشاي الأخضر على مادة “الفلافونيد” وهو نوع من أنواع مضادات الأكسدة القوية , وثبت أن مادة EGCG الموجودة في الشاي الأخضر لها دور بارز في تعزيز جهاز المناعة .

السبانخ :

تحتوي السبانخ على نسبة كبيرة من فيتامين سي بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، ويبتا كاروتين التي تساهم في تعزيز قدرة وكفاءة جهاز المناعة لمكافحة العدوى والفيروسات المنتشرة في الجو . يعزز الطهي الخفيف للسبانخ من فيتامين “أيه” فيه وويسمح بإطلاق المغذيات الأخرى من حمض الأكساليك .

 

الزبادي :

من الأفضل تناول الزبادي الطبيعي المصنوع من اللبن الطبيعي وتجنب الزبادي المحلى أو الذي يحتوي على نكهات صناعية ، لذا يمكنك تحلية الزبادي الطبيعي بالعسل أو الفواكه الطبيعية . الزبادي يحتوي غني بفيتامين د الذي يحفز عمل الجهاز المناعي , كما يعزز من قدرة دفاعات الجسم ضد الأمراض والفيروسات .

البروكلي :

يحتوي البروكلي على المعادن وفيتامينات “أيه” و”سي” و”إي” ,  بالإضافة إلى عددا من مضادات الأكسدة ونسبة كبيرة من الألياف ما يحفز جهازك المناعي ويبقيه قويًا . والبروكلي من الخضروات الصحية التي ينصح بتناولها نيئة أو نصف مطهية .

اترك رد