أليسون أحسن حارس مرمى بالعالم في صفوف ليفربول !

0
181
أليسون بيكر أغلى حارس مرمى بالعالم في صفوف ليفربول .

عوض ليفربول سريعا هفوات حارسه الالماني لوريس كاريوس في نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بتعاقده في صفقة قياسية لحراس المرمى مع الدولي البرازيلي اليسون من روما الايطالي مقابل 72,5 مليون يورو (84,1 مليون دولار اميركي).

واصبح اليسون اغلى حارس مرمى في تاريخ اللعبة محطما الرقم القياسي للايطالي جيجي بوفون الذي انتقل من بارما الى يوفنتوس مقابل 53 مليون يورو في 2001 . وقال اليسون الذي قطع عطلته الصيفية للتوقيع مع فريقه الجديد: «أنا حقا سعيد، هذا حلم يتحول الى حقيقة بان ارتدي هذا القميص العريق والمعتاد دوما على الفوز». وتابع اليسون «هذا أمر رائع في مسيرتي وحياتي كانسان ان اصبح فردا ضمن هذه العائلة. تأكدوا اني سأقدم أفضل ما لدي».

 

تاريخ أليسون الرائع :

ودافع اليسون (1,93م و31 مباراة دولية)، عن شباك روما منذ 2016 بعد انتقاله اليه من انترناسيونال مقابل 7,5 ملايين يورو، وقد خاض 37 مباراة في الدوري الايطالي الموسم الماضي وساهم في بلوغ فريق العاصمة نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.
وخاض اليسون المباريات الخمس للبرازيل في مونديال روسيا 2018، حافظ فيها 3 مرات على نظافة شباكه، قبل توديعه امام بلجيكا في ربع النهائي.
وكشف اليسون ان هداف ليفربول ونجمه المصري محمد صلاح، شجعه على الانتقال الى ملعب انفيلد، وقال «أرسل لي (صلاح) رسالة قال فيها: «هيا، ماذا تنتظر؟». وبما ان المفاوضات كانت في مرحلة متقدمة، اجبته بسرعة: «اهدأ، أنا في طريقي!» . وعن الاجواء التي جعلته يتخذ هذا القرار، قال اليسون «نعم أثر هذا الامر على قراري. لا يتعلق الامر فقط بتبديل الاندية، بل يغير كامل حياتك، حياة عائلتي، زوجتي، ابنتي».

 

لماذا التعاقد مع أليسون ؟

الأخطاء الفادحة لحارسي ليفربول سيمون مينيوليه ولوريس كاريوس كانت أحد أبرز نقاط ضعف الفريق الإنجليزي في الموسم الماضي، وهو ما تسبب في تردد المدير الفني يورجن كلوب بين الحارسين على مدار الموسم، قبل أن يستقر على تثبيت الألماني كاريوس في المركز الأساسي، إلا أن الأخير كان أقل كثيرًا من طموحات جماهير ليفربول.

 

المشهد الأخير في الموسم الماضي، والذي تمثل في خوض ليفربول نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني حمل سقوطًا كارثيًا لكاريوس، بعدما أهدى هدفًا بسذاجة شديدة للفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد، قبل أن يتسبب في هدف آخر بخطأ غريب في التعامل مع تسديدة سهلة للويلزي جاريث بيل، لينتهي اللقاء بفوز فريق العاصمة الإسبانية 3-1. 

اترك رد