أهمية فيتامين k للاطفال حديثي الولادة .

0
352
أهمية فيتامين k للاطفال حديثي الولادة .

علاقة فيتامين k بنزيف الانف :

فيتامين k هو المسؤول عن تكوين البروتينات المشاركة في تجلط الدم , والتي تساعد على التئام الجروح وشفائها . ويوجد فيتامين k في الخضراوات الخضراء والزيوت النباتية ، كما يوجد بكميات قليلة في اللحوم ومنتجات الالبان ، كما أن البكتيريا الموجودة في الامعاء تنتج فيتامين k بشكل طبيعي ولذلك لا يتعرض معظم البالغين لأخطار نقص فيتامين k .

 

ما هي مسببات نقص فيتامين k :

إن مستويات فيتامين k لدى الاطفال الرضع تكون ضعيفة بسبب عدم قدرة الامعاء لدى الرضع على انتاج هذا الفيتامين الحيوي ، وذلك بالرغم من أن الأم الحامل قد تتناول فيتامين k أثناء الحمل ، ولكن لا يتم تخزينه بمستويات اعلى ، وهذا يعني ان هناك خطر يعرض الطفل الى النزيف بسبب نقص فيتامين k .

 

ما هو نزيف نقص فيتامين k :

هي حالة نادرة تمثل اضطراباً قد يؤدي الى نزيف من الانف والفم او داخل الدماغ ، وهناك ثلاثة انواع من هذا النزيف ،

1- النزيف النادر : يحدث خلال 24 ساعة من الولادة ويسببه النقص الشديد في انتقال فيتامين k عبر جدار المشيمة الى الجنين أثناء الحمل .
2- النوع الكلاسيكي : هو اكثر شيوعاً في فترة تتراوح بين يومين الى سبعة ايام بعد الولادة ويشيع بصورة اكبر لدى الاطفال الذين حليب الثدي حيث إن الانواع الصناعية مضاف اليها فيتامين k , اما حليب ثدي الام فيعتبر فيتامين k بة قليل نسبياً .
3- النوع المتأخر : هو النوع الذي يحدث بعد اسبوعين من الولادة ويشيع لدى الاطفال الذين يعانون من ” التليف الكيسي ” او التهاب الكبد او الاسهال المستمر وغيرها من الحالات المؤثرة على امتصاص الغذاء .

 

هل نقلق على اطفالنا :

لحسن الحظ النوع الاول من النزيف نادر جداً ويصاب به طفل واحد من كل 15 آلف , والمعروف أن الهيئات الصحية تعطي فيتامين k لكل الاطفال حديثي الولادة لتقليل مخاطر هذه الحالة ، اما الاطفال المعرضون للمخاطر العالية لهذه المشكلة ومن بينهم الاطفال الخدج والأطفال الذين تتعاطى أمهاتهم أدوية الصرع . وفي كثير من الاحيان تكون هناك علامات ظاهرة على هذا الاضطراب مثل نزيف بسيط في الانف او الفم ، او نزيف داخلي تلقائي تحت الجلد ، في الدماغ او في الامعاء واذا لم يتم اكتشافه يحدث تلفاً في الدماغ او يصل الامر الى الوفاة .

 

كيف نعطي الطفل فيتامين k :

من المعرف ان فيتامين k يجب ان يعطى للطفل حديث الولادة في الساعات الأولى التي تعقب الوضع وتختلف الطريقة في المستشفيات بعضها يعطيه من خلال الفم والاخرى من خلال الحقن . تعتبر الحقن هي الوسيلة الأنجح حيث توفر الحماية في جرعة منفردة وطويلة المفعول ، أما أسلوب الفم فيعطى الطفل على ثلاث جرعات منفصلة ، واحدة عند الولادة وبعد ثلاثة الى خمسة ايام والثالثة بعد اكتمال 4 اسابيع من عمر المولود . هذه الجرعات المتعاقبة ضرورية واهمال أي منها يعرض الطفل للمخاطر ،ومن المعروف إن الجرعة قد تتغير تبعاً لكل حالة رضاعة .

 

هل هناك أي مخاطر في إعطاء فيتامين k للمولود :

في فترة السبعينات اعتقد بعض الباحثين ان هناك ارتباطا ًبين الاطفال الذين حصلوا على حقن فيتامين k عند الولادة أن تتطور لديهم لاحقاً سرطان الدم , ولكن الدراسات اللاحقة أثبتت خطأ هذه الفكرة وأثبتت أنه لا مجال لزيادة مخاطر السرطان بما فيها سرطان الدم لدى حديثى الولادة الذين يتناولون فيتامين k .

 

هل الجدل ما زال قائما ً :

لا يزال الجدل يدور بين الخبراء عن أسباب نقص فيتامين k لدى الاطفال حديثي الولادة ومدى مقارنته بمعدلات فيتامين k لدى البالغين ، ومع ذلك يستمر الجدل قائماً ولم تعرف الاسباب بعد ، ولعل الابحاث تصل بنا الى إجابة يقتنع بها الجميع .

اترك رد