أيدي النساء أكثر عرضة للجراثيم من أيدي الرجال .

0
54
أيدي النساء أكثر عرضة للجراثيم من أيدي الرجال .

واشنطن : كشفت دراسة علمية أمريكية حديثة أن النساء يحملن أنواعا مختلفة من الجراثيم في أيديهن أكثر من الرجال ، كما تختلف أنواع الجراثيم من شخص لآخر .

وقال البروفسور روب نايت المشارك في وضع الدراسة , والأستاذ المساعد في قسم “البيوكيمياء بجامعة كولورادو : “الأمر المثير للدهشة هو المتغيرات بين شخص وآخر ، وكذلك بين يدي نفس الشخص”. ومن جهته قال البروفسور نوح فيرير ، الذي ساعد في وضع الدراسة : “شكل عدد أنواع البكتيريا المكتشفة في أيدي المشاركين بالدراسة كان مفاجأة كبيرة، , كذلك اكتشاف التنوع الكبير بالجراثيم الذي رصدناه في أيدي النساء” .
ولم يتضح بعد للباحثين سبب إحتضان أيدي النساء أنواعا مختلفة من البكتيريا أكثر من الرجال ، بينما ألمح البروفسير فيرير إلى أن السبب قد يكون فرط الحموضة في جلد الرجل الذي يقضي على الجراثيم . وأضاف أن من بعض الإحتمالات الأخرى ، هو الاختلاف في مستوى التعرق ، وإفرازات الغدد بين الرجال والنساء ، والإستخدام المتكرر لكريمات الترطيب ، وغيرها من مستحضرات التجميل ، وسماكة البشرة ، أو الإفرازات الهرمونية .

 

الأمر اللافت الآخر الذي رصدته الدراسة هو حقيقة أن راحتي الكف اليسرى واليمني عند نفس الشخص تشتركان فقط بمعدل 17 بالمائة من الكائنات والأنواع البكتيرية نفسها . وقد فسر الدكتور فيرر ظاهرة رصد تنوع جرثومي بنسبة أعلى على أكف النساء منها عند الرجال بقوله: ربما تعود إلى حقيقة أن الرجال أكثر ميلاً إلى وجود نوع من الجلد الحامضي لديهم، وهذا بدوره يشكل بيئة أكثر قساوة وطرداً بالنسبة للكائنات الجرثومية الدقيقة. إن وجود الاختلافات في نواح أخرى، كالعرق والغدد الزيتية وإنتاج الهرمونات، ربما تكون عوامل مساهمة أيضا في جذب الجراثيم أو طردها. هناك أمر آخر وهو أن النساء والرجال يميلون عادة إلى استخدام أنواع مختلفة من مواد التجميل أو التنظيف، كالمواد المرطبة للبشرة مثلاً .

 

أيدي النساء أكثر عرضة للجراثيم من أيدي الرجال .

وشدد نايت قائلا: “أكثر البكتيريا التي نحملها قد تكون غير مؤذية أو نافعة ، أما تلك المسببة للمرض فقليلة جدا”. يذكر أن الدراسة إستندت إلى عينة مأخوذة من راحة أيدي 51 طالبا جامعيا أي 102 يد ، فاحصة العينات عبر نظام جديد متطور لكشف الحمض النووي للجراثيم . وحدد الباحثون 4742 نوعا من الجراثيم بشكل عام ، خمسة في المائة منها فقط موجودة في راحتي يد كل شخص ، فيما إحتضنت اليد الواحدة في المتوسط 150 نوعاً من الجراثيم . يشار إلى أن المعاهد الوطنية للصحة ومؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية يقفان وراء تمويل هذه الدراسة .

اترك رد