إزلة الصداع بسهولة في 5 دقائق .

0
183
إزالة الصداع في 5 دقائق .

أكد عدد كبير من أساتذة العقاقير المشاركين في أبحاث كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود أن استنشاق زيت النعناع ينهي الشعور بآلام الصداع في غضون عشر دقائق على الأكثر , ويسهم بشكل كبير في تخفيف ألم الشقيقة والصداع النصفي لاحتوائه على مادة “أسيتاميوفين” وهي المادة الموجودة في الأقراص المستخدمة في علاج الصداع مثل “البنادول”.

 

وأرجعوا السبب في ذلك إلى أن زيت النعناع يعمل على توسيع الشعب مما يؤدي إلى استرخاء الجسم والشعور بالراحة وبالتالي إنهاء الإحساس بآلام الصداع، كما أن هذه الطريقة تفيد أيضا في حالات الصداع النصفي . وأشار أساتذة العقاقير أن دراسة ألمانية طبية أثبتت أن 10 في المائة من محلول ” زيت النعناع” في الكحول تساوي فاعلية ألف ملجم من مادة “أسيتامينوفين” وهي المادة المكونة للأقراص المستخدمة في علاج الصداع مثل ” تمبرا، تيلينول، بانادول- أدول”.

 

وفيما يخص طريقة استخدام “زيت النعناع” أوضحوا أنه تؤخذ كمية قليلة من عبوة زيت النعناع الأصلي ثم تستنشق لمرة واحدة من خلال فتحتي الأنف , بشرط ألا يبالغ المريض في عملية الاستنشاق لفترة طويلة، وسوف يشعر الشخص الذي يعاني آلام الصداع بتحسن سريع خلال عشر دقائق على الأكثر . إن هذه الطريقة مجربة على أشخاص كثيرين ونتجت عنها آثار ايجابيه بشكل سريع. وزيت النعناع الجيد للاستخدام يتميز بأنه إما أن يكون عديم اللون أو لونه أصفر فاتح أو أصفر مخضر إضافة إلى أن رائحة النعناع فيه نفاثة.

 

ورغم أن زيت النعناع يعمل على إنهاء الصداع تماما في غضون دقائق عند استنشاقه بالطريقة والكميات المسموح بها، إلا أن له استخدامات أخرى عندما يوضع على الجلد . فهو يعمل كذلك على تخفيف الأنفلونزا كما أنه يزيل التعرق ويفرز الصفراء وينهي تشنج العضلات . عند خلط 10 في المائة من زيت النعناع مع 10 في المائة من زيت لافندرا في كمية قليلة من الكحول ومن ثم عمل (مساج) من هذا الخليط في أسفل الرأس والرقبة فإن ذلك يسهم في إزالة الصداع .
وشدد الباحثون على ضرورة ابتعاد الحوامل والأطفال عن استعمال زيت النعناع وعللوا ذلك بأن زيت النعناع يحدث التقلصات في الرحم للحوامل في حال استخدامهن له أما الأطفال فتركيز زيت النعناع لهم يعتبر كبيرا لذلك لا ينصح باستخدامه لهؤلاء الأشخاص .

اترك رد