إكتشف معنآ خفآيآ و أسرآر فاكهة القراصيا ” الكرز ” .

0
729
إكتشف معنآ خفآيآ و أسرآر فاكهة القراصيا

شجرة الكرز ( القراصيا ) :

نبات الكرز عبارة عن شجرة معمرة يصل ارتفاعها الى حوالي 8 أمتار , ذات قشور بنية واوراق بيضوية وعناقيد , تحمل ما بين زهرتين الى 16 زهرة وثمره احمر الى أحمر قان , كروية الشكل لامعة جذابة . الجزء المستعمل منهآ الثمار والسيقان . يعرف الكرز باسم آخر هو القراصيا . وكلمة الكرز جاءت اساساً من كلمة قراصيا , والكلمتان من اليونانية يعرف الكرز علمياً باسم PRUNUS AVIUM من الفصيلة الوردية ROSACEAE .
الموطن الاصلي للكرز : الموطن الاصلي للكرز جنوب غرب آسيا , وقد زرع في اوروبا حيث يزرع عادة في المناطق المعتدلة حول العالم .

 

المحتويات الكيميائية للاجزاء المستعملة من نبات الكرز :

تحتوي ثمار الكرز على مقادير صغيرة من الساليسيلات وجلوكوزيدات سيانوجينية وفيتامينات أ ، ب1 ،ج ومواد سكرية ومعادن مثل الفوسفور والحديد والكالسيوم والمغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والزنك والنحاس والكبريت والمنجنيز والكلور والكوبلت . اما السيقان فتحتوي على فينولات بما في ذلك حمض الساليسيليك .

 

الكرز في الطب القديم :

بلغ الكرز اوج انتشاره في القرون الوسطى . وقد زعم الطبيب دسقوريدس , وهو طبيب من القرن الميلادي الاول , ان الكرز يفرج الريح ، كما اشار العشاب جون جيرارد في القرن السادس عشر الى العادة الفرنسية بتعليق الكرز الحلو في المنازل لابعاد الحمى عن القاطنين في ذلك المنزل . لقد كان لويس الرابع عشر مغرماً بأكل الكرز واقتطافه من الشجرة بيده . وقد انتشر الكرز في اوروبا الامريكية اصبح عدد الانواع المزروعة في امريكا يزيد على 1100صنف .

 

ويستعمل الكرز على نطاق واسع في عمل الفطائر ويستعمل عصيره في صناعة عسل وسيدر الكرز المشهور . لقد استخدمت نسوة قبائل الشيروكي بامريكا قشور نبات الكرز لتخفيف الام المخاض , واستخدام الامريكيون المحليون الآخرون القشور ايضاً في علاج الكحة والزكام والبواسير والاسهال . وقد عرف المستوطنون الاوروبيون خصائص قشور سيقان نبات الكرز الطبية ، وفي القرن التاسع عشر صار علاجاً واسع الاستعمال . لما له من مزايا علاجية حتى انتشاراً كبيراً وسجل في تاريخه صفحات لطيفة مثيرة ، ثم بعد ذلك انتشر في الولايات المتحدة .

 

الطب الحديث وثمار وسيقان الكرز :

ليس للكرز قيمة غذائية كبيرة , ونظراً لان ثمار الكرز تحتوي فيتامينات ومعادن عديدة فان هذه المواد تجعله منظفاً قوياً للدم ومضاداً للسموم ومريحاً للخلايا المتعبة , ومنشطاً للعضلات والاعصاب , ومضاداً للتعفنات ومعززاً لفعاليات الدفاع الطبيعية في جسم الانسان ضد الامراض . ومرطباً ومنظماً لافرازات العصارات . بالأضافة الى كونه مدراً جيداً للبول . وملينا ومجدداً للانسجة ومقاوماً لداء المفاصل . كما تقول بعض الدراسات انه صالح لاخراج حصى المثانة , وضد تخمرات الامعاء وعوارض الشيخوخة .

 

يعطى الكرز غير الناضج للأشخاص المصابين بمشاكل في الكبد واصحاب المعدة الضعيفة وذلك بمقدار حبتين الى ثلاث حبات . تستخدم قشور سيقان الكرز في طب الاعشاب الاوروبي لخصائصها القابضة حيث تحتوي على العفص والمدرة للبول وهي عادة توصف لالتهابات المثانة والتهاب الكلى والأحتباس البولي ولمرض النقرس ، يستخدم مغلي القشور بحيث تؤخذ ملعقة صغير من المسحوق ويوضع في ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق لينقع ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب في الصباح وآخر في المساء .

 

يجب ملاحظة الآتي :

– عدم اكل المصابين بالسمنة الكرز بعد الطعام بل بين وجبات الطعام .
– لا يستحسن اكل الكرز او حتى غيره من الفواكه قبل الاكل مباشرة لان السكر الموجود فيها يعرقل عمل العصارات المعدية ويتلفها وبخاصة عند تناول اللحوم .
– يجب عدم شرب الماء بعد اكل الكرز مباشرة حيث ان الماء ينفخ لب الكرز فتحدث اضطرابات هضمية .
– تناول الكرز على الريق يسهل عملية الهضم .
– زيت بذور الكرز يفيد دهاناً ضد الروماتيزم والدمامل والبقع الجلدية وكذلك التهاب المفاصل .
– يجب عدم اكل بذور الكرز حيث انها سامة .

اترك رد