إيفانكا ترامب وزوجها يخرقان تدابير العزل .

0
426
إيفانكا ترامب وزوجها يخرقان تدابير العزل .

وكالات الأنباء :

 تجاهلت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشارته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر ، توصيات الحجر الصحي الرسمية للاحتفال بعيد الفصح اليهودي ، كما أكد البيت الأبيض ذلك .

 

من واشنطن الي نيوجيرسي :

وتوجهت إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر إلى نادي الجولف الخاص بعائلة ترامب في نيوجيرسي من واشنطن لهذه المناسبة التي بدأ الاحتفال بها في الثامن من ابريل وانتهى أمس . ودافع البيت الأبيض في بيان عن تلك الخطوة. وقال “احتفلت إيفانكا – مع أسرتها الضيقة  بعيد الفصح داخل منشأة مغلقة تعد بيتاً عائلياً. طريقة تنقلها لم تختلف إطلاقاً عن طريقة تنقلها للعمل والمكان كان أقل اكتظاظاً من محيط بيتها في واشنطن” .

 

السفر غير ضروري :

وأضاف البيت الأبيض في تعليقه على المعلومات التي كشفتها صحيفة “نيويورك تايمز” أن إيفانكا وزوجها لم يتواصلا مع أحد في الخارج خلال فترة إقامتها في النادي ولم يتحركا داخل المنشأة . وأمرت مدينة واشنطن أواخر مارس مقيميها بحجر أنفسهم وتفادي أي تحرك غير ضروري حتى 15 مارس . ويتوافق هذا التدبير مع توصيات البيت الأبيض بـ” تفادي السفر غير الضروري “، ما ألزم ملايين الأميركيين بإلغاء لقاءاتهم لعطلة الفصح بهدف احتواء وباء كوفيد-19 .

 

ودعت إيفانكا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأميركيين إلى احترام تلك التوجيهات . وقالت في مقطع فيديو نشر أواخر مارس “من يملكون فرصة البقاء في بيوتهم ، أرجوكم افعلوا ذلك . نلعب جميعاً دوراً في إبطاء تفشي العدوى والتباعد الاجتماعي ينقذ الأرواح”، مشيرةً في الوقت نفسه إلى “التحدي الهائل” الذي يفرضه ذلك . ويشغل زوجها جاريد كوشنر أيضاً منصب مستشار في الإدارة الأمريكية وشارك في خلية الأزمة التي أنشئت بشأن الفيروس وتداعياته الاقتصادية .

 

قبل منظمة الصحة العالمية :

ومن ناحية أخرى , كشفت مصادر أمنية أمريكية ، أنها حذرت الحكومة الأمريكية من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد قبل إعلان منظمة الصحة العالمية بأسابيع ، حسبما أفادت وكالة أنباء سبوتنيك . وبحسب صحيفة “ديلي ميل” حذرت “المخابرات الطبية الأمريكية” الحكومة الأمريكية من أن جائحة فيروس كورونا المستجد على وشك الحدوث قبل 15 يوما من إعلان منظمة الصحة العالمية له .

 

وبحسب الصحيفة، فقد أطلقت المخابرات الطبية الأمريكية، وهي وحدة استخبارات غير معروفة، تقع في قاعدة للجيش الأمريكي على بعد ساعة شمال واشنطن، إنذارات عدة بينما كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحث الأمريكيين على عدم الذعر بسبب الفيروس . ونوهت الصحيفة إلى أن أجهزة المخابرات والعلماء والطبيين في المركز الوطني للاستخبارات الطبية كانوا “يفعلون بهدوء” ما فعلوه لعقود، حيث يعملون بشكل مستمر على مراقبة وتتبع التهديدات الصحية العالمية التي يمكن أن تعرض القوات الأمريكية للخطر في الخارج أو الأمريكيين في الداخل .

اترك رد