الرئيس الأمريكي يهاجم منظمة الصحة العالمية !!!

0
537
الرئيس الأمريكي يهاجم منظمة الصحة العالمية !!!

وكالات الأنباء :

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم ، منظمة الصحة العالمية وقال إنه رفض توصيتها “الخاطئة” بترك الأجواء مفتوحة مع الصين خلال بداية انتشار فيروس كورونا المستجد وفقا لموقع روسيا اليوم .

 المنظمة منحازة إلى الصين :

وقال ترامب “منظمة الصحة العالمية فجرت ذلك، لسبب ما، المنظمة ممولة بشكل كبير من الولايات المتحدة، لكنها منحازة إلى الصين”.  وأضاف متوعدا “سوف ننظر في هذا الأمر بشكل جيد، لحسن الحظ أنني رفضت نصيحتهم بشأن إبقاء حدودنا مفتوحة للصين في وقت مبكر” . وتساءل ترامب : “لماذا قدموا لنا مثل هذه التوصية الخاطئة؟” .

 

نيويورك تسجل أعلى معدل وفيات :

سجلت ولاية نيويورك الأمريكية ، 731 حالة وفاة جديدة، بسبب جائحة فيروس كورونا ، ليصبح ذلك أعلى معدل تسجله الولاية من الوفيات خلال يوم واحد ، ويرتفع إجمالي الوفيات إلى 5489 ، لكن حاكم الولاية أندرو كومو قال : إن حالات المستشفيات وصلت اليوم فيما يبدو إلى مرحلة من الاستقرار. وقال كومو في مؤتمر صحفي يومي حول الفيروس: إن عدد الوفيات بسبب الفيروس على مستوى الولاية ارتفع بواقع 731 في آخر 24 ساعة، مقابل 599 في اليوم السابق .

 

خبير روسي: وباء كورونا اختبار :

رجح الخبير الروسي، نائب مدير معهد التاريخ والسياسة في جامعة موسكو الحكومية، فلاديمير شابوفالوف ، أن يشهد العالم تحولات في الأنظمة السياسية، بعد أن ينتهي وباء كورونا وفقا لموقع روسيا اليوم . وخلال حوار كان موضوعه “قرار تأجيل الانتخابات خلال فترة وباء كورونا: المزايا والإمكانيات”، قال شابوفالوف، إن “الوباء اختبار حقيقي لجميع الأنظمة السياسية، لأنه يكشف إلى أي مدى قد تكون القرارات السياسية شرعية وقانونية، ويكشف الطريقة التي تتعامل بها النخب السياسية مع التحديات وتلبية احتياجات السكان” .

 

التحولات السياسية :

.ولم يستبعد الخبير إمكانية حدوث تحولات سياسية في دول مختلفة نتيجة للقرارات المتخذة الآن. وقال شابوفالوف: “بعد نهاية الوباء من الممكن حدوث بعض التحولات السياسية لأن بعض القوى السياسية الموجودة حاليا في السلطة أو في المعارضة يمكن أن تتبادل المواقع “.

 

وذلك مرتبط بتقييم أنشطة السلطة والمعارضة من قبل الناخبين”.وأشاد الخبير بالإجراءات والقرارات التي اتخذتها السلطات الروسية في علاقة بمكافحة فيروس كورونا، مؤكدا أن الخطوات التي قامت بها الحكومة الروسية، وقرار تأجيل الاستفتاء على الدستور، الذي كان مقررا أن يبدأ في الخامس من أبريل الجاري، تهدف جميعها لحماية حياة وصحة المواطنين .

اترك رد