الرئيس البرازيلي : فيروس كورونا فبركة إعلامية لإنفلوانزا عادية !

0
254
الرئيس البرازيلي : فيروس كورونا فبركة إعلامية لإنفلوانزا عادية .

الرئيس البرازيلي فقد عقلة :

إعتبر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ، أن فيروس كورونا الجديد هو نوع من أنواع الخداع , متهمًا خصومه السياسيين والصحافة البرازيلية بـ ” خداع ” المواطنين عن عمد حول مخاطر فيروس كورونا الجديد . وشكك الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو في خطورة وأبعاد المشكلة المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، معتبرا أن هذه القضية “إلى حد كبير”، تعتبر “فبركة” إعلامية .

 

إنفلونزا صغيرة :

وقاوم جايير بولسونارو الإجراءات الصارمة ، لمنع تفشي الفيروس ورفض هستيريا وسائل الإعلام بالفيروس الذي وصفه بأنه إنفلونزا صغيرة . ونقلت وسائل إعلام برازيلية عن الرئيس بولسونارو قوله : “من الواضح أن القضية موجودة، لكنها غير كبيرة. وكما أتصور، فإن هذه القصة المتعلقة بفيروس كورونا افتراء إلى حد كبير. والأمور ليست كما تروج لها وسائل الإعلام في العالم” .

 

التقليل من خطورة الوباء :

وقلل الرئيس البرازيلي من خطورة الوباء في مقابلة تلفزيونية ، وهاجم حكام الولايات الرئيسية بما في ذلك ريو دي جانيرو وساو باولو ، وهي الولايات التي أمرت السكان بالبقاء في منازلهم وفرضت الحجر الصحي .

 

ونقلت “سكاي نيوز” عن الرئيس البرازيلي قوله ” في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولو الصحة ارتفاع عدد الوفيات في البرازيل إلى 30 حالة و 1589 إصابة بالفيروس سيرى الناس قريبا أنهم وقعوا ضحية خداع هؤلاء الحكام والجزء الأكبر من وسائل الإعلام عندما يتعلق الأمر بفيروس كورونا الجديد ” .

 

انتقادات متصاعدة :

وأكدت صحيفة الجارديان البريطانية ، أن بولسونارو الذي يواجه انتقادات متصاعدة في بلاده لتراخيه في التعامل مع تفشي فيروس كورونا الجديد ، قد وصف الوباء في بادئ الأمر بأنه ‬‬‬محض خيال .
والطريف في الأمر ، أن بولسونارو الذي يعتبر وباء كورونا مجرد خدعة من وسائل الإعلام ومحاولة للإطاحة به ، خضع لفحوصات طبية للكشف عما إذا أصيب بفيروس كورونا الجديد بعد إصابة وزير الاتصالات بحكومته فابيو واجنجارتن بالفيروس قبل ما يزيد على أسبوعين ، عقب رحلة إلى فلوريدا التقيا خلالها بالرئيس الأميركي دونالد ترامب حسبما أكدت “سكاي نيوز” .

 

إصابة مستشار الأمن القومي ووزير التعدين والطاقة :

وأعلنت صفحة بولسونارو على فيسبوك ، يوم الجمعة الماضي ، إن الفحوص الطبية اثبتت خلو الرئيس البرازيلي من فيروس كورونا الجديد ، وقال بولسونارو إنه خضع للفحص مرتين وإن النتائج جاءت سلبية بشأن فيروس كورونا ، غير أنه تأكدت إصابة 14 شخصا كانوا معه في رحلة لولاية فلوريدا الأميركية قبل نحو أسبوعين ، حيث تأكدت إصابة مستشار الأمن القومي لبولسونارو ووزير التعدين والطاقة ورئيس مجلس الشيوخ في البلاد بالفيروس .

اترك رد