” الشخير ” وطرق علاجة بسهوله .

0
356

العلاج :

* بداية يمكن تغيير نمط الحياة مثل تخفيف الوزن وتجنب الكحول وقت النوم وتغيير وضع النوم، أما إذا لم تجد هذه التغييرات نفعا فيمكن للطبيب أن يصف ما يلي :

* أدوات فموية :

وهي أدوات توضع في الفم لإبقاء اللسان واللهاة في وضع يسمح بمرور الهواء، وعند اختيار هذا النوع من الأجهزة يجب مراجعة طبيب الأسنان مرة كل ستة شهور خلال السنة الأولى ومرة في السنة بعد ذلك ليقيم الطبيب المؤشرات الحالية والأعراض ليتأكد من أن الوضع لا يزداد سوءا .

 

* الجراحة التقليدية :
وهي جراحة يتم فيها شد وتشذيب الأنسجة الزائدة، وتعتبر جراحة تجميلية للحنجرة .

 

* جراحة باستخدام الليزر:

لتقصير حليمات التذوق وإزالة اللهاة، او إزالة الزوائد اللحمية مما يزيد اتساع مجرى الهواء وينهي مشكلة الشخير، ولا ينصح بها للشخير العرضي او الخفيف ولا لحالات انقطاع التنفس أثناء النوم .
* تيار الهواء الضاغط المستمر :
وهو قناع لضغط الهواء أثناء النوم، ويتصل هذا القناع بمضخة صغيرة تضخ الهواء في مجرى التنفس، مما يحفظه مفتوحا ويمنع الشخير، ويمنع انقطاع التنفس أثناء النوم، ورغم فعالية هذه الطريقة إلا أن البعض يجدها غير مريحة .

 

  العناية الذاتية لمنع الشخير او للتخلص منه :

* إنقاص الوزن الزائد
* النوم على الجنب لان النوم على الظهر يسمح للسان بالرجوع إلى الخلف داخل الحنجرة، مما يضيق مجرى التنفس، ولمنع النوم على الظهر يمكن خياطة كرة التنس في أعلى ثوب النوم .
* الأشرطة اللاصقة التي توضع على الأنف لتساعد على زيادة مساحة ممر الأنف وتحسين التنفس .
* معالجة احتقان الأنف او انسداده؛ فوجود انحراف بالوتيرة او الحساسية يمكن أن يحد من تدفق الهواء خلال الأنف ، مما يجبر الشخص على التنفس من الفم، ويزيد من احتمالية الشخير، ولا ينصح باستعمال البخاخ المزيل للاحتقان البسيط عن طريق الفم او الأنف لمدة تزيد عن ثلاثة أيام بدون استشارة الطبيب ، أما انحراف الوتيرة فيستدعي الجراحة .

 

* تجنب الكحول والمسكنات وخاصة قبل النوم على الأقل بست ساعات، ويجب إخبار الطبيب عن الشخير قبل اخذ مسكنات او حبوب منومة، فالكحول تثبط الجهاز العصبي المركزي ، مسببة ارتخاء شديدا في العضلات ، بما فيها أنسجة الحنجرة، كما أن انقطاع التنفس أثناء النوم يدوم لفترة أطول عند تعاطي الكحول ، كما تحد المسكنات والمنومات من قدرة الدماغ على الاستفاقة من النوم .

اترك رد