اللهم بلغنا رمضان , وأعنا على الذكر والصيام والقيام .

0
370
اللهم بلغنا رمضان , وأعنا على الذكر والصيام .

                             بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم إنْ كانَ في سابِقِ عِلمِكَ أن تُبلِّغنَا شَهرَ رَمضَانَ الكَرِيم ..
اللهم فبارِك لنا فِيه واجعَلنا بهِ منَ الفائِزين ..
وإن قَضَيتَ بقَطعِ آجالِنا ومَا يَحولُ بينَنا وبينَه ..
اللهم فأحسِنِ الخِلافةَ على باقِينَا ..
وأوسِعِ الرَّحمةَ على ماضِينَا ..
… وعُمَّنا جَميعاً برحمتِكَ وغُفرانِك ورِضوانِك..
واجعَل مَوعِدَنا وَوَالدَينا وأزوَاجَنا وذَرَارِينَا فى بَحبُوحَةَ جِنانِكَ وجَنَّاتِك..
اللهم اجعَل مَوعِدَنا بَحبُوحَةَ جِنانِكَ وجَنَّاتِك.. برحمتِكَ يا أرحَمَ الرّاحِمين .. اللهم بلغنا رمضان.. اللهم بلغنا رمضان.. اللهم بلغنا رمضان..
كل عام وأنتم إلى الله أقرب..أسال الله أن يعيد عليكم رمضان كل سنه بكل خير وصحه وعافيه يا الله . 
وأنتم بكامل الصحه والعافيه والأمن والإيمان والسلامه والإسلام و أن يؤمن بلادنا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن , دمتم بخير وصحة وسلامه .

 

                 
                                  ***********************************************

 

أكثروا من التلاوه في نهار رمضان وليله . الصوم الصحيح هو الذي يحفظ فيه الصائم صيامه , كما أنه يستعد للآخرة بترك زينة الحياة الدنيا
و يذكر أن الصوم هو في ترك الشهوات , فما شرع الله الصوم إلا لتقويم النفوس و تأديبها . فمعنى ذلك أن الصوم حماية للنفس من الأخلاق المؤذية الضارة التي قد تفسد النفس و توقعها فيما يضرها . كما أن للصيام أيضاً فائدة أخرى و هي أن الصائم إذا أحس بالجوع تذكر أهل الجوع الدائم , تذكر الفقراء و المساكين والمستضعفين الذين يمسهم الجوع في أغلب الأوقات في أكثر البلاد الإسلاميه ,
  تذكر أن له إخوة يجمعهم و إياه دين واحد دين الإسلام , فقد أنزل الله القرآن في هذا الشهر , و في ليلة منه هي ليلة القدر , لذا كان لهذا الشهر مميزا بنزول القرآن الكريم . يجب على المسلم أن يكون مهتماً بالقرآن و يكون من الذين يتلونه حق تلاوته و من الذين يحللون حلاله و يحرمون حرامهو يعملون بمحكمه . 

 

 

 

 فضائل التلاوة كثيرة لا تخفى على مسلم , و في ليالي رمضان و أيامه تشتد الهمة له , فمن أحب أن يكون من أهل الذكر ,فعليه أن يكون من الذين يتلون كتاب الله حق تلاوته ، و لا يستغرب ذلك أيضاً على الذين سهل القرآن في قلوبهم و على ألسنتهم , فلا يستبعده إلا من لم يعرف قدر القرآن , أو لم يذق حلاوته في قلبه.

اترك رد