بالأدلة : فرعون موسى غرق بالبحيرات المرة وليس بالبحر الأحمر .

0
103
بالأدلة : فرعون موسى غرق بالبحيرات المرة وليس بالبحر الأحمر .

البحيرات المره ” اليم ” الذي غرق فيه فرعون بني إسرائيل :

• ذُكر اليم 8 مرات في القرآن الكريم وذكر النهر 53 مرة وذكر البحر 40 مرة وقد تحدث القرآن عن البحر والنهر بمعناهم الواضح الظاهر فما معني اليم .
• اليم (بفتح الياء و تشديد الميم) فاليم مسطح مائي أكبر من البحيرة و أصغر من المحيط و ماؤه به ملوحة ولا يكون ماء اليم عذباً إلا أنّه قد تتخلله تيارات عذبة مفصولة عنه لخواص لها علاقة بالتكوين والكثافة والجريان ، أمّا قدماء العرب كان عندهم كل تجمع كبير للمياه يسمى بحرا أو يماً ، كما كانوا يطلقون اسم اليم على البحيرات فلذلك تجدهم يقولون إن مياه اليم قد تكون عذبة وقد تكون مالحة .
• من المعروف ان حركة الأمواج في البحيرات تكون ضعيفة بخلاف البحر ذو الأمواج المتقلبة والنهر ذو الأمواج المتحركة تجاه مصب النهر .

 

وإذا تأملنا الآية الكريمة :
” أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي ” طه 39 . نجد ان امر القذف جاء مرتين متتاليتين فالمسافة التي ستقذف الام منها ابنها من بين يديها مساوية للمسافة التي قذفته بها في الماء أي انها مسافة قصيرة جعلت التابوت يسير ملاصقا لليابسة حتي وصل الي ساحل البحيرة الذي يطل عليه بيت فرعون .
• ” وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ ۖ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ” – سورة القصص (11) .

 

في الآيات الكريمة نلاحظ أن الأم طلبت من ابنتها أن تتبع الطفل وتراقبه وهو بين يدي امرأة فرعون ، مما يدل علي انها بالقرب من موقع الأحداث وكانت ترى وتسمع كل شئ أي انها داخل بيت فرعون ( عدوها وعدو اخيها ) وتسمع عن قرب كل ما يدور ، فلقد رأت امرأة فرعون قد أخذت الوليد وضمته لصدرها ، وسمعته يبكي من الجوع  .

 

أي أنها ظلت مدة بجانبه من لحظة إلقائه في اليم بجانب بيت فرعون ( بعد إرضاعه مباشرة ) حتى لحظة شعوره بالجوع ، كذلك نستشف من ذلك قصر الفترة التي ظل بها التابوت في الماء لحين التقاطه كما إنها رأتهم في حيرة من أمرهم والطفل يصرخ ويأبى المرضعات وكل هذه المدة وهي واقفة متجنبة .ثم تأتي بعرض على آل فرعون لإشباع الطفل وهو : ” هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ } – القصص 12 .

 

• – فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ – الأعراف 136 .
– فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ – القصص 40 .
– فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ – الذاريات 40 .
– فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُمْ مِنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ – طه 78 .
من خلال الآيات السابقة يتضح ان جزاء فرعون لم يكن الغرق فقط فتكرار كلمة نبذناهم أي انهم غرقوا في الماء وظلت جثثهم فوق سطح الماء من 4 الي 10 أيام تحت اشعة الشمس وهي المدة التي يستغرقها العنب ليكون نبيذا بتعرضه للشمس والماء .
• الساحل ُيطلق على شاطئ البحر أو البحيرات أو الخلجان
التوراة أطلقت على تلك المنطقة “بحر سوف” أو “يم سوف”
“سوف” في اللغة العبرانية هو البوص، وربما سُمي كذلك لنمو الغاب والبوص حوله. وبالإنجليزية Reed وحدث خطأ أن بعضها اعتبر بحر البوص Reed Sea هو نفسه Red Sea .

اترك رد