بعد الإطاحه بالدب الروسي , هل تفوز كرواتيا بكأس العالم ؟

0
189
بعد الإطاحه بالدب الروسي , هل تفوز كرواتيا بكأس العالم ؟

   أكد لوكا مودريتش نجم خط وسط المنتخب الكرواتى أن هدفه ليس الجوائز الشخصية وأن تركيزه بالكامل ينصب على نجاح فريقه فى المونديال مشيرا إلى أن الفوز على المنتخب الروسى خطوة نحو تحقيق هدف الفريق ,وتوج مودريتش بجائزة أفضل لاعب فى المباراة.

 

وأكد مودريتش: «لا أفكر فى الفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب ولا أفكر فى أى شيء آخر. المهم هنا أن ننجح كفريق، وصلنا لقبل النهائى ونستطيع إنجاز أكثر من هذا، المجموعة هى المهمة فى هذا المونديال، نريد العودة بميدالية وسوف نرى ماهى نوعية هذه الميدالية».وأضاف قائلا : «روسيا لعبت بشكل ممتاز خاصة فى الشوط الأول، ولم نتمكن من صنع اللعب جراء الضغط العالى الروسي، ولكن فى الشوط الثانى والفترة الإضافية كنا الأفضل وسيطرنا على مجريات اللعب، كنا نريد إنهاء اللقاء قبل الوصول لركلات الترجيح ولكن القدر أراد ذلك».

 

وأضاف مودريتش :

وقال لوكا مودريتش أيضا : «من المؤكد أن المستوى العالى للمباريات إضافة للإصابات أثرت على مستوى الأداء واللياقة نوعا ما، ولكن استطعنا الفوز فى النهاية. أتينا إلى سوتشى منذ عدة أيام وذلك للتعود على حالة الطقس والتأقلم معها». «الملعب هنا رائع وكل شيء جيد جدا وتبدو المدينة جميلة كذلك، أنا سعيد بالوصول بعد 20 عاما للدور قبل النهائي، وأعتقد أن فريقنا اليوم يستطيع أن يحقق نتيجة أفضل من الماضى لتخطى أرقام المنتخب على مر التاريخ».

أقوال الصحف الكرواتيه :

وقد احتفلت الجماهير فى جميع أنحاء كرواتيا بالفوز المثير على روسيا بركلات الترجيح فى دور الثمانية لكأس العالم لتتأهل كرواتيا للمرة الثانية فى تاريخها إلى المربع الذهبى للمونديال. كذلك احتفلت الصحف الكرواتية بالفوز المثير على روسيا وأشادت بتواصل «حلم» منتخب بلادها فى كأس العالم فى روسيا، وذلك بعد تأهله لملاقاة الفريق الإنجليزي فى الدور قبل النهائي، بفوزه على البلد المضيف بركلات الترجيح .

 

وتفوقت كرواتيا على روسيا بركلات الترجيح 4-3 (الوقت الأصلى 1-1 والإضافى 2-2)، فى المباراة التى أقيمت فى سوتشي، لتبلغ نصف النهائى للمرة الثانية فى تاريخها. وكرر المنتخب الذى يقوده لاعب خط الوسط لوكا مودريتش، الانجاز الذى حققه دافور سوكر وزملاؤه عام 1998، ببلوغ الدور نصف النهائى فى أول مشاركة لكرواتيا كدولة مستقلة .

رد إعتبار لهزيمه سابقه :

وكان عنوان صحيفة «سبورتسكى نوفوستي»  «موسكو نحن قادمون . الحلم الكرواتى يتواصل بعد 20 عاما، وفيه سنواجه الإنجليز الذين يدينون لنا منذ عام 2009» إشارة إلى خسارة المنتخب الكرواتى أمام الإنجليز بنتيجة 1-5 فى سبتمبر 2009، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 .

 

وذكرت صحيفة «جوتارنى ليست»، «الحلم مستمر ، كرواتيا فى المربع الذهبى بعد الإثارة، الفريق لعبه بقلبه والآن العقبة ستكون إنجلترا فى موسكو، فى خامس مشاركة فى المونديال , وصلت كرواتيا للمربع الذهبى للمرة الثانية». وذكرت صحيفة «فيسيرنى ليست» «كرواتيا فى المربع الذهبى حيث ستخوض مباراة أخرى تاريخية أمام إنجلترا».

اترك رد