تاريخ وبطولات نادي أشبيليه الأسباني .

0
197
تاريخ وبطولات نادي أشبيليه الأسباني .

   نادي أشبيليه الأسباني ( Sevilla FC ) تأسس عام 1905 بمدينة أشبيليه بإقليم الأندلس بجنوب أسبانيا .

   يرتبط تاريخ النادي ، على غرار معظم الأندية الاسبانية ببداية القرن العشرين ، حينما قدمت السفن الانجليزية الى اسبانيا مطلع ذات القرن. وعلى الرغم من ذلك مرت عدة سنوات حتى تم تأسيس النادي بشكل رسمي ، وقد كان هناك مجموعة من الشبان الذين يمارسون كرة القدم بجانب مصنع ” ترينيداد ” للزجاج ولكنهم لم يشكلوا النادي بشكل رسمي. وكان من هؤلاء الشبان خوسيه لويس غاليغوس ( شاب اسباني عمره 20 سنة عاد بعد اكمال دراسته في انجلترا ) ، والأخوان لاتيفا ، والاخوان زاباتا ، والاخوان ماتا ، وكارلوس جارسيا مارتينيز ، و لويس رويز دي كاستانيدا ، وفالنزويلا خواكين ، وإيميليو بيزارد ، وبينيتو روميرو. وقاموا مع بعضهم بتأسيس النادي بشكل رسمي وباسم واحد لا يزال الى يومنا هذا ” اشبيلية “. وفي يوم 14 أكتوبر عام 1905 تم تأسيس لوائح النادي بشكل رسمي. في الأيام الأولى للنادي لعبت مباريات قليلة بسبب عدم وجود أندية إشبيلية أخرى ، واضطر النادي لانتظار السفن الإنجليزية للوصول إلى رصيف من اشبيلية للعب “التحديات” مع طواقم السفن. وقد كانت هذه المباريات اولى مباريات الفريق الرسمية مع فرق مثل : Vapor Cordovaو Vapor Britanya و Yate Mekong.
   في عام 1907 تأسس نادي sevilla Balompíe ، وفي 1909 تم تأسيس نادي ” ريال بيتيس ” ، وتم تأسيس نادي Recreativo de sevilla و نادي Español de sevilla . ازداد عدد الأندية مع الزمن وازداد عدد المباريات التي أصبحت تقام بين هذه الفرق ولكن اشبيلية – أقدم فرق المدينة – بقي مهيمنا على باقي الأندية الأخرى .

 

  وفي عام 1912 تم إقامة أول بطولة سميت “بكأس اشبيلية” وفاز بها اشبيلية . ومنذ عام 1915 الى عام 1932 تم إقامة كأس الأندلس حيث لعبت 19 نسخة من هذه البطولة فاز اشبيلية ب16 نسخة منها.

  في عام 1918 شارك اشبيلية وللمرة الأولى في بطولة “كأس اسبانيا” ليصبح أول فريق أندلسي يصل الى نهائي هذه البطولة . وفي عام 1928 وعندما تم تشكيل الاتحاد الاسباني لكرة القدم لم يتمكن اشبيلية من اللعب في الدرجة الأولى بسبب خسارته أمام راسينغ سانتاندير في لقاء فاصل لتحديد المتأهل للدرجة الأولى.

  وفي نهاية موسم 1933- 1934 نجح اشبيلية في الصعود للدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه ، وفي عام 1935 تمكن الفريق من الفوز بكأس اسبانيا للمرة الأوى بعد تغلبه على فريق ساباديل ، وفاز مرة أخرى بالكأس عام 1939 أمام فريق فيرول ، وفاز مرة ثالثة بالكأس عام 1948 امام سيلتا فيغو ، وبعد غياب طويل تمكن من الفوز بالكأس الاسبانية للمرة الرابعة في تاريخه عام 2007 ضد فريق خيتافي.

  وقد كان موسم 1945 – 1946 أحد أفضل المواسم للنادي حيث توج للمرة الاولى والاخيرة لحد الآن بلقب الليغا الاسبانية بينما حل وصيفا في 4 مناسبات ( مواسم : 1939 -1940 ، 1942 – 1943 ، 1950 – 1951 ، 1956 – 1957 ) . وفاز أشبيليه بالعديد من البطولات والكؤوس منها :
1- الليجا الاسبانيه مره واحده موسم 1945\1946
2- كأس ملك اسبانيا خمس مرات اعوام .
3- كأس السوبر الاسبانية مره واحده عام 2007
4- كأس الاتحاد الاوروبي مرتان .
5- كأس السوبر الاوروبيه : عام 2006
   ويلعب فريق أشبيليه بملعب رامون سانشيز بيزخوان الذي تبلغ سعته 45 ألف متفرج , والذي تم إفتتاحه عام 1958 , وصممه المهندس الأسباني مانويل مونيوز موناستيريو . ومن أهم الأحداث الرياضية التي احتضنها هذا الملعب، نهائي دوري أبطال أوروبا بين برشلونة و ستيوا بوخاريست سنة 1986، و نصف نهائي كأس العالم1982 بين فرنسا و ألمانيا, ومن عجائبه أن المنتخب الإسباني لم يخسر فيه قط أمام أي منتخب أجنبي, كما أن فريق إشبيلية لم ينهزم فيه أوروبيا إلا مرة واحدة ضد فريق ألكمار الهولندي في موسم 2007/2006 ونظرا لأجوائه المثيرة و طقوسه الخاصة يشبهه أنصار النادي بملعب بوكا جونيورز الأرجنتيني، و يلقبونه بـ La Bombonera de Nervión
   وهو اسمٌ لرئيس سابق لنادي إشبيلية الأسباني لكرة القدم كما إنه اسم ملعب النادي الحالي ؛ الرامون سانشيز بيزخوان هو ملعبٌ من أعرق الملاعب في اسبانيا حيث استضاف نهائيات كأس العالم لعام 1986التي جرت في اسبانيا ووقد تم إنشائه افتتاحه في سنة 1958و لكن افتتاحه الرسمي كان في سنة 1975 .

 

 

   لقد كان نادي اشبيلية الأسباني لكرة القدم في سابق في السابق يلعب في ملعبٍ يتسع لـ 20 الف متفرجٍ فقط ولكن الحال لم تكُن تُعجب رُئساء النادي ولاكنهم كانوا قليلوا الحيله فلم يتمكنوا من تحسين أوضاع الملعب إلى ان اتت سنة 1937 . لقد كان رئيس الفريق في هذه الفترة هو رامون سانشيز بيزخوان والذي سعى منذ بدايته مع الفريق في تأسيس فريق يعيش للمستقبل ويعسى إليه بأقدام ثابته فعمد إلى تطوير القواعد الأساسية للفريق من لاعبين ومُدربين وفي هذا العام تحديداً بدأ الرئيس كفاحه للحصول على تفويضٍ لبناء ملعبٍ جديدٍ للفريق وبعد 15 سنة لاحقه تمكن من الحصول عليه أخيراً !
   ومن بعد الحصول عليه بدأ رامون يُخطط لبناء هذا الملعب بكل جدية فسافر إلى مدريد وبالتحديد إلى أستاد السانتياقو برنابيو وذالك ليُقابل المُدير التنفيذي في هناك، وقد استمرت الزيارات إلى البرنابو فترتاً من الزمن حيث انها توالت وخاصه ان مُدير نادي ريال مدريد التنفيذي في ذالك الوقت هو الذي اشرف على بناء السنتياقو برنابو . وفي سنة 1954 عرض الطرفان المدير التنفيذي في الريال ورامون سانشيز بيزخوان نتائج أبحاثهما معاً والتي استمرت لوقت ليس بالقليل حول الملعب وكيفية بناؤه .
ومن أبرز اللاعبين الأجانب اللذين لعبوا لنادي أشبيليه : 

 

1- النجم البرازيلي الكبير بيبيتو  إنضم لإشبيلية في موسم 1996\97 قادماً من نادي فلامينجو البرازيلي، وقد شارك في خمس مباريات فقط مع النادي ولم يسجل معه أي هدف، ولم يواصل معه، ليعود مرة اخرى الى بلده البرازيل ليلعب مع نادي فيتوريا.
2- إيفان زامورانو : يعتبر التشيلي إيفان زامورانو من الأساطير الأندلسية التي مرت على إشبيلية، حيث انضم اللاعب الى إشبيلية عام 1990قادماً من نادي سانت غالين السويسري، واستمر معه لموسمين كاملين، وكانت إشبيلية محطته الاوربية الثانية، حيث برز ولمع اسمه في إشبيلية، الأمر الذي دفع نادي ريال مدريد لشراءه من إشبيلية بصفقة قياسية حينها، لعب زامورانو 59 مباراة مع إشبيلة وسجل 21 هدف لكنه لم يحرز أي بطولة كبيرة.
3- دييغو أرماندو مارادونا : يكفي ان نقول انه لعب في صفوفه اسطورة كرة القدم دييغو ارماندو مارادونا . لعب مارادونا مع إشبيلية 29 مباراة بين عامي 1991\93, سجل خلالها 8 أهداف للفريق . لكن هذه التجربه مع إشبيلية لم يكتب لها النجاح لأسباب كثيره منها حالة اللاعب النفسيه وتذبذب مستوى الفريق حينها , فغادر مارادونا سريعا النادي في الثاني عشر من يونيو عام 1993 م.

اترك رد