تصعيد مشكلة الأهلي وتركي آل الشيخ للمحاكم الدوليه والفيفا .

0
286
تصعيد مشكلة الأهلي وتركي آل الشيخ للمحاكم الدوليه .
تشير المصادر المطلعة إلى أن فريق الخبراء القانونيين الدوليين الذين عينهم المستشار تركي ال الشيخ وشركة صلة وشركة مسك والشركة العالمية للدعاية والإعلان وشركة سبورتا بشأن القضايا التي سيتم رفعها ضد النادي الأهلي وبعض أعضاء مجلس ادارته والاتحاد المصري وشركة برزنتيشن ورئيسها محمد كامل بدأت بمراجعة الوثائق والأدلة التي تمت ترجمتها حتى هذه اللحظة وأن التقييم المبدئي يؤكد على وجود خروقات وانتهاكات مما يعزز من الموقف القانوني للمدعين.

 

وتأتي الرغبة في اللجوء للمحاكم الدولية والفيفا، بحثا عن جهات قضائية محايدة تفاديا للتأثير على مجريات التقاضي. كما تم تكليف المحامين المصريين بتقديم بلاغ للنيابة العامة العليا بشان المخالفات المالية الخطيرة لبعض أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي وأطراف أخرى لم يكشف النقاب عنها. وسيتم تقديم بلاغات أخرى للنيابة العامة بشان قضايا مالية أخرى.

وتعود بداية المشكلة الي عدة أشهر ماضيه . وذكر بيان صادر من مكتب تركي آل الشيخ أنه يود أن يوضح “بعض الحقائق حول اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي بعد أن التزم الصمت طوال الفترة الماضية حيال تجاوزات وإساءات بسبب مواقف سلبية من إدارة النادي الأهلي وعدم إيضاحها للحقائق وإظهار الواقع كما هو”. وكان المستشار تركي آل الشيخ أعلن اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي.

 

وروى آل الشيخ بداية قصة وصوله إلى الرئاسة الشرفية للأهلي حتى اعتذاره عنها وما قدمه للنادي خلال هذه الفترة. وقال إن الأمر بدأ بدعمه لترشح الخطيب لرئاسة النادي وتمويل حملته الانتخابية بمبلغ 6 ملايين جنيه ضد محمود طاهر المدعوم من رجلي الأعمال نجيب ساويرس وأحمد أبوهشيمة.
وتحدث آل الشيخ عن أن الخطيب طالبه بالتدخل في عدة صفقات لشراء وبيع لاعبين والتعاقد مع مدرب بالإضافة إلى مشروع “استاد القرن”. واتهم آل الشيخ الخطيب بأنه كان يتراجع عن بعض طلباته بعد أن يقترب آل الشيخ من تنفيذها أو بعد تنفيذها. وقال آل الشيخ إنه تعرض لحملة إعلامية شرسة مليئة بالإساءات بسبب عدم التوضيح والموقف السلبي من إدارة الأهلي.

 

وكشف تركي آل الشيخ أن حجم دعمه المالي للنادي الأهلي بلغ 260 مليون جنيه خلال 5 شهور تولى فيها الرئاسة الشرفية للنادي. وانتقدت آل الشيخ تعامل إدارة الأهلي معه كأنه “جهاز صراف”، وقال إنه بسبب الأخطاء والتشويه الذي حدث له أصبح في نظر جمهور الأهلي “شوال الرز” الذي يتحكم ويعبث بالكرة المصرية، وهدد في ختام حديثه بكشف المزيد من الحقائق إذا اضطر إلى ذلك.

 

 وأثارت تصريحات تركي آل الشيخ موجة من الجدل الحاد حول علاقته بالأهلي، وخرجت آلاف التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي بين منتقد لإدارة الأهلي والخطيب ومنتقد لتركي آل الشيخ، ووصف الكثير من المعلقين ما حدث بأنه “فضيحة” لإدارة النادي الأهلي. وطالب رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، أحد أبرز داعمي النادي الأهلي، باستقالة الخطيب، قائلا: “الحقيقة أن الذي يجب أن يعتذر عن رئاسة الأهلي ويستقيل هو الخطيب مش تركي الشيخ… بهدلنا!”.

اترك رد