تعرض تامر حسني لوعكة صحية شديدة بأحباله الصوتيه .

0
48
تعرض تامر حسني لوعكه صحية شديدة بأحباله الصوتيه .

تعرض الفنان تامر حسني، لوعكة صحية شديدة، في الساعات الأولى من صباح أمس الخميس، نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات بـ 6 أكتوبر.

 

تعرض تامر حسني لوعكة صحية شديدة باحبالة الصوتيه .

وكشفت الصفحة الرسمية لـ” تامر حسني “، عن ذلك الأمر، حيث كتبت: “تم نقل الفنان تامر حسني منذ قليل إلى إحدى مستشفيات منطقة 6 أكتوبر فور إصابته بوعكة صحية شديدة جدًا بعد انتهائه من تصوير صاحبة السعادة.. واحتمالا إجراء عملية في أحباله الصوتية”.حدث ذلك أثناء تسجيل الفنان تامر حسني حلقة في برنامج يحمل إسم  “صاحبة السعادة”، مع مقدمة البرنامج الفنانة إسعاد يونس، إذ غنى عددًا كبيرًا من الأغنيات لمدة ساعات طويلة ، وبعد الحلقة لم يتمكن تامر من الحديث مع أي شخص , وهو ما دفع فريق عمله إلى نقله سريعًا إلى أحد مستشفيات الخاصة منطقة 6 أكتوبر.

 

كان تامر حسني يستعد لإحياء حفل غنائي، أمس الخميس، في إحدى الجامعات الخاصة بمنطقة التجمع الخامس، وقد تم تأجيل حفل تامر حسني على أن يتم تحديد موعد جديد له خلال الفترة المقبلة. وقد غادر تامر حسني المستشفى، الذي نقل إليه في الساعات الأولى من صباح أمس الخميس، بعد تحسن حالته من تعرضه للوعكة الصحية المفاجئة والشديدة.

 

وأكد الطبيب المعالج لـ”تامر” أنه أصيب بإجهاد شديد في أحباله الصوتية، وأنه بحاجة إلى الراحة التامة بالمنزل.وذلك بعد إجرائه عدة فحوصات طبية، والاطمئنان عليه , وقد نصحه الطبيب المعالج بالعودة لمنزله، وهو ما فعله تامر على الفور. يذكر أنها ليست هذه هي المرة الأولى التي تصاب فيها الأحبال الصوتية للفنان “تامر حسني”؛ إذ تعرضت من قبل للإجهاد بعد الحفل الذي أحياه في إحدى مناطق الساحل الشمالي، خلال شهر أغسطس 2018 ، ونُقل وقتها إلى مستشفى بالإسكندريه ، ومنعه الطبيب من الكلام نهائيًا لمدة وصلت الي أسبوعين، حتى تحسنت حالته، وعاد لممارسة عمله مرة أخرى بشكل طبيعي.

 

تامر حسني من مواليد 16 أغسطس 1977 , هو متعدد المواهب , فهو مغني وملحن وممثل ومؤلف وكاتب قصص أفلام ومخرج كليبات ويعمل أيضا كمنتج مصري. بدأ مسيرته الفنية عام 2002 من خلال ألبوم مشترك مع المطربه شيرين عبد الوهاب “فري ميكس 3” . وبعدها بعامان أطلق أول ألبوم فردي له “باسم الحب” . ونجح في خلال بضع سنوات أن يحصد جوائز عديده بعضها جوائزعالمية , وألقاب كثيرة مثل جائزة أفضل فنان أفريقي من مؤسسة أفريكان ميوزك أورد عام 2010. وحصل أيضاً علي جائزة أسطورة القرن من أمريكا لكونه فنان شامل من مؤسسة البيج أبل ميوزك أورد.

اترك رد