تفسير الأحلام : رؤيا الزرع والحقول والأشجار في المنام .

0
242
تفسير الأحلام : رؤيا الزرع والحقول والأشجار في المنام .

تفسير معنى حلم أو رؤيا الزرع فى المنام للعلامه إبن سيرين :

   وفسر ابن سيرين حلم رؤيا الزرع : تدل الأرض الخصبة على المرأة لأنها تحرث وتبذر وتسقى وتحمل وتلد وترضع إلى حين الحصاد واستغناء النبات عن الأرض فسنبله ولدها أو مالها ، وربما دل على السوق وسنبله أرزاقها وأرباحها وفوائدها لكثرة أرباح الزرع وحوائجه وربحه وخسارته ويدل على ميدان الحرب وحصيد سنبله حصيد السيف . 

 

   وربما دل على الدنيا وسنبله جماعة الناس صغيرهم وكبيرهم وشيخهم وكهلهم لأنهم خلقوا من الأرض وسبوا ونبتوا كنبات الزرع كما قال تعالى { والله أنبتكم من الأرض نباتاً } وقد تدل السنابل في هذا الوجه على أعوام الدنيا وشهورها وأيامها وقد تأولها يوسف الصديق عليه السلام بالسنين ، وقد تدل على أموال الدنيا ومخازنها ومطامرها لجمع السنبلة الواحدة حباً كثيراً .

 

   وربما دلت المزارع على كل مكان يحرث فيه للآخرة يعمل فيه للأجر والثواب كالمساجد والرباطات وحلق الذكر وأماكن الصدقات لقوله تعالى { من كان يريد الآخرة نزد له في حرثه ومن كان حرث الدنيا نؤته منها } ومن رأى أنه حرث في الدنيا مزرعة نكح زوجته ، فإن نبت زرعه حملت امرأته ، وإن كان عازباً تزوج ، وإلا تحرك سوقه وكثرت أرباحه وربما سلفه وفرقه ، وإلا تألف في القتال جمعه إن كان مقصده .

 

   ومن رأى زرعاً يحصد فإن كان ذلك ببلد فيه حرب أو موقف الجلاد والنزال هلك فيه من الناس بالسيف كنحو ما يحصد في المنام بالمنجل ، وإن كان ذلك ببلد لا حرب فيه ولا يعرف ذلك به وكان الحصاد منه في الجامع الأعظم أو بين المحلات أو بين سقوف الدور ، فإنه سيف الله بالوباء أو الطاعون ، وإن كان ذلك في سوق من الأسواق كثرت فوائد أهلها ودارت السعادة بينهم بالأرباح ، وإن كان ذلك في مسجد أو جامع من مجامع الخير وكان الناس هم الذين تولوا الحصاد بأنفسهم دون أن يروا أحداً مجهولاً يحصد لهم ، فإنها أجور وحسنات ينالها كل من حصد وأما رؤية الحصاد في فدادين الحرث ، فإن كان ذلك بعد كمال الزرع وطيابه فهو صالح فيه ، وإن كان قبل تمامه فهو جائحة في الزرع أو نفاق في الطعام ومن رأى كأنه بذر بذراً فعلق فإنه ينال شرفاً فإن لم يعلق أصابه هم .

اترك رد