تفسير الأحلام : رؤيا العنب والتين والتفاح .

0
918
تفسير الأحلام : رؤيا الفاكهه في المنام .

 الكرم والعنب : 

   ( الكرم والعنب ) الكرم دال على النساء , لأنه كالبستان لشربه وحمله ولذة طعمه ولا سيما ان المسكر المخدر للجسم يكون منه . وهو بمثابة خدر الجماع مع مافيه من العصير .

 

    وهو دال على النكاح لأنه كالنطفة وربما دل الكرم على الرجل الكريم الجواد النافع لكثرة منافع العنب  . هو كالسلطان والعالم والجواد بالمال فمن ملك كرما كما وصفناه تزوج امرأة ان كان عزبا أو تمكن من رجل كريم ثم ينظر في عاقبته وما يصير من أمره اليه بزمام الكرم في الاقبال والادبار , فإن كان ذلك في ادبار الزمان وكانت المرأة مريضة هلكت من مرضها وان كانت حاملا أتت بجارية .

 

  التين :

    ( التين ) مال كثير , وشجرته رجل غني كثير المال نفاع يلتجئ اليه أعداء الإسلام , وذلك لأن شجرة التين مأوى الحيات . والأكل منه يدل على كثرة النسل . وقال بعضهم التين رزق يأتي من جهة العراق وأكل القليل منه رزق بلا غش . وأكثر المعبرين على أن التين محمود لأن الله تعالى عظمه حيث أقسم به في القرآن , وقد كرهه من المعبرين جماعة وذكروا أنه يدل على الهم والحزن , واستدلوا بقوله تعالى في قصة آدم وحواء عليهما السلام ( ولا تقربا هذه الشجرة ) وقد قال بعضهم ان التين حزن وندامة لمن أكله أو أصابه .

 

 التفاح :

   ( التفاح ) هو همة الرجل وما يحاول , وهو بقدر همة من يراه فإن كان ملكا فإن رؤيته التفاح له ملكه , وان كان تاجرا فإن التفاح تجارته , وإن كان حراثا فإن رؤية التفاح حرثه . وكذلك التفاح لمن يراه همته التي تهمه فإن رأى أنه أصاب تفاحا أو أكله أو ملكه فإنه ينال من تلك الهمة بقدر ما وصفت . وقيل التفاح الحلو رزق حلال والحامض حرام ومن رماه السلطان بتفاحة فهو رسول فيه مناه وشجرة التفاح رجل مؤمن قريب إلى الناس  . ومن رأى أنه يغرس شجرة التفاح فإنه يربي يتيما .

 

   ومن رأى أنه يأكل تفاحة فإنه يأكل مالا ينظر الناس اليه , وان اقتطفها أصاب مالا من رجل شريف مع حسن ثناء . والتفاح المعدود دراهم معدودة . فإن شم تفاحة في مسجد فإنه يتزوج , وكذلك المرأة فإن شمتها في مجلس فإنها تشتهر وإن أكلتها في موضع معروف فإنها تلد ولدا حسنا . وغصن التفاح نيل خير ومنيه وربح . وقد حكي أن هشام بن عبد الملك رأى قبل الخلافة كأنه أصاب تسع عشر تفاحة ونصفا , فقص رؤياه على معبر فقال له تملك تسع عشرة سنة ونصفا فلم يلبث ان ولي الخلافة المذكورة .

اترك رد