جريمة اليوم : تخلص من الطبيب الذي أصابه بالعجز الجنسي !

0
2072
جريمة اليوم : الإعتداء على طبيب أصابه بالعجز الجنسي .

شهدت مدينة ديروط بمحافظة أسيوط جريمه بشعه حيث قُتل طبيب «مسالك بولية» داخل عيادته الخاصة على يد أحد الأشخاص المرضى حيث طعنه الأخير عدة طعنات بآله حاده , ثم فر بعدها هاربا . قامت مديرية أمن أسيوط بتشكيل فريق بحث جنائي على أعلى مستوى لكشف ملابسات الواقعة والوقوف على الأسباب والدوافع لارتكابها.

 

تم تشكيل فريق البحث الجنائي تحت إشراف اللواء جمال شكر، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن أسيوط، , وذلك برئاسة اللواء منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية بالمحافظة , وفريق بحث من مركز شرطة ديروط والأمن العام .

 

بإجراء التحريات اللازمة، تبين أن مرتكب الواقعة شخصا مريض نفسي ووصلت حالته الي حالة متدنيه حيث يعاني من مرض نفسي يسمى الوسواس القهري وذلك بعد إجرائه عملية دوالي في الخصيتين عند أحد الأطباء بمدينة ديروط . ثم بعد ذلك حدثت له مضاعفات سيئه , أثرت علي قدرته الجنسيه , فتوجه إلى عيادة الطبيب المجني عليه، الكائنة بشارع سعد زغلول بديروط , وذلك لتوقيع الكشف الطبي عليه فأعطاه بعض الأدوية . وبعد إنتهاء “كورس” الأدوية لم يحدث تحسن لحالته , فظن أن الأدوية التي وصفها له الطبيب هي التي تسببت له في هذا العجز الجنسي . فقرر التخلص من الطبيب بطعنه بآله حادة .

 

قام المتهم عقب أن هداه تفكيرة لتلك الجريمه , بالتوجه الي عيادة الطبيب المجنى عليه والحجز للكشف . وبعد أن دخل للطبيب بحجرة الكشف ومعه الممرض المتواجد بالعياده , طلب من الممرض الخروج لأنه يريد أن يتحدث الي الطبيب منفردا في أمر شخصي وهام ,  فخروج الممرض وتركه مع الطبيب . عندها قام بطعن الطبيب عدة طعنات بآلة حادة أودت بحياته في الحال . ثم فر هاربا من العياده مسببا ذعرًا بين المرضي الذين أصابهم الذعر ولم يتمكنوا من الإمساك به , وذلك بسبب الآله الحاده التي كان يمسك بها.
تم تحديد شخصية المتهم من خلال كاميرات المراقبة الموجودة بالمحلات التجاريه بالشوارع الجانبية للعيادة . وجار ضبطه بعد أن أفادت التحريات على أن مرتكب الواقعة فر هاربا إلى محافظة القاهرة.

 

كان اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط قد تلقي اخطارا بالواقعه من اللواء الدكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن أسيوط يفيد قيام مجهول بطعن ” نشأت.ر. ا” طبيب المسالك البوليه الذي يبلغ من العمر 65 عاما ، داخل عيادته الكائنه بمركز ديروط خلف مرفق الإسعاف حيث سدد اليه عدة طعنات أودت بحياته في الحال , قبل فراره هاربا.

وتم نقل جثة الطبيب إلى مستشفى ديروط المركزي ، وتحرر محضر بالواقعة، وجار العرض على النيابة لمعرفة ملابسات الواقعه .

اترك رد