حادثة اليوم : التخلص من عنتيل أسيوط !

0
332
حادثة اليوم

تمكنت أجهزة الأمن في مديرية أمن أسيوط بالتنسيق مع الأمن الوطني وفرع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي التابعه لمديرية أمن أسيوط من كشف غموض العثور على جثةرجل مسن وجد مذبوحًا داخل شقته القاطنه بمنطقة شركة فريال بمدينة أسيوط .

 

تبدأ أحداث الجريمه عندما تلقى اللواء جمال شكر، مساعد السيد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط، إخطاراً من شرطة نجدة أسيوط يفيد بورود بلاغ من أهالي منطقة شارع المأمون بمنطقة شركة فريال بوجود رائحة كريهة تنبعث من أحد الوحدات السكنية التي يقطنها رجلا مسن بمفرده .

 

وبسرعة إنتقل ضباط مباحث قسم ثان أسيوط على الفور لمكان الواقعة , وأجروا المعاينه اللازمه حيث تبين العثور على جثة المدعو «عفيفي. م» البالغ من العمر ٧٤ عاما مقتولاً متأثراً بعدة طعنات نافذه بالرقبه وطعنات أخرى متفرقة بالجسد . وتم تحويل الجثه الي الطب الشرعي لبيان ما بها من إصابات . وكشف فريق الطب الشرعي أن المجني عليه أصيب بعدد بتسع طعنات بمناطق متفرقة بالجسد من بينهما طعنات نافذة بالرقبه ، مما أودى بحياة المجني عليه.

 

وبسؤال سكان العقار الذي يسكن به , وكذلك بسؤال عددا من أهالى المنطقة تبين أن المدعو معروف بمتعدد العلاقات النسائية ويعيش بمفرده وتربطه علاقة غير شرعية بعدد كبير من النساء الساقطات راغبي المتعه الحرام . على الفور قام العميد منتصر عويضه مدير المباحث بمديرية أمن أسيوط بإعداد خطة بحث مكبرة وذلك بالتنسيق مع قطاع البحث الجنائي بالمديريه وفرع الأمن العام والأمن الوطني وبمشاركة رئيس مباحث قسم ثان أسيوط المقدم أحمد أبوبكر , والنقيبان بركات أحمد بركات وأحمد مهران معاونا مباحث قسم ثان أسيوط وذلك نظراً لما تشكله هذه الجريمه من خطورة على الأمن العام .

 

إستهدفت الخطه إستدعاء عدد كبير من النساء المترددات على شقة المجني عليه , وبحث خلفياتهن وطبيعة التعامل معهن , مع فحص تام لجميع الكاميرات الموجودة بالمنطقة وفحص المترددين من الرجال أيضا على منزل القتيل . تم فحص عدد كبير من كاميرات محال التجارية والمكاتب المتواجده بشارع مأمون والشركات والمنازل بشوارع «خالد بن الوليد، الجمهورية، المأمون» وبتفريغ الكاميرات أظهرت عدداً كبيرا من السيدات كن دائمات التردد  على شقة المجني عليه , وتم استجوابهن حيث اعترفن أنهن على علاقة غير شرعية مع “المسن” مقابل مبالغ مالية كبيرة كان يدفعها لهن .

 

كما أظهرت الكاميرات صوراً للشخص القاتل المدعو ( ع. ل ) والذي كان يتردد على المجني عليه , وبالتحري تبين أن المجني عليه كان على علاقة غير شرعية بزوجة المتهم . وبتفتيش منزل القاتل عثر على جلباب له ملطخاً بالدماء. تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة , وتم التحفظ على المتهم داخل مديرية أمن أسيوط , وجار استكمال استجوابه لمعرفة الأسباب الكاملة وراء ارتكابه لتلك الجريمه , والعرض على النيابه العامه لمباشرة التحقيقات.

اترك رد