روسيا تحاول إنقاذ أمريكا بعد دخولها ” المرحله المروعه ” .

0
234
روسيا تحاول إنقاذ أمريكا بعد دخولها

وكالات الانباء : تجسيدٍ للتّكافل الدوليّ :

هبطت طائرة شحن روسيّة عملاقة في مطار نيويورك , مُحمَّلة بأطنانٍ من الأقنعة والمَعدّات والتّجهيزات الطبيّة ، وجاءت هذه الخطوة التطوعيّة الروسيّة ، بعد إرسال عدّة طائرات مُماثلة إلى إيطاليا قبل أسبوعين ، في تجسيدٍ للتّكافل الدوليّ في وقتِ الأزَمات ، ووضع الخِلافات جانبًا..يذكر ان الكرملين ، أكد أنه بناء على اتفاق بين الرئيسين الروسى، فلاديمير بوتين ، والأمريكى دونالد ترامب، تواصل موسكو وواشنطن بحث التعاون العملي بين البلدين في مكافحة وباء كورونا .

 

ترامب : “مرحلة مروعة” :

وينتشر فيروس كورنا المستجد في الولايات المتحدة انتشار النار في الهشيم ، إذ حذر الرئيس دونالد ترامب الأميركيين من أن البلاد تدخل “مرحلة مروعة”. وبعدما تم احتواؤه في الصين رسميا ، أصبحت الولايات المتحدة في طريقها لأن تصبح خط الجبهة الجديد للوباء . ففي مدينة نيويورك سجلت وفاة ما مجموعه 2624 شخصا ، لترتفع حصيلة الوفيات في الولاية إلى 3565 وفاة . لذلك يستعد الأميركيون للأسوأ ويبنون مستشفيات ميدانية من لوس انجلوس إلى ميامي ، تضم آلاف الأسرة الإضافية المخصصة للإنعاش إلى جانب رسو سفينة طبية عملاقة في نيويورك  .

 

أطباء عسكريون وممرضون :

وقال الرئيس ترامب إن الحكومة الأمريكية سترسل آلاف العسكريين إلى الولايات لمساعدتها في التعامل مع فيروس كورونا المستجد . وأضاف ترامب في لقاء يومي مع الصحفيين “سنرسل عددا كبيرا من أفراد الجيش لمد يد المساعدة” . وتابع أنه يتم إرسال ألف عسكري إلى مدينة نيويورك بينهم أطباء عسكريون وممرضون . ونشرت وزارة الدفاع الأمريكية صورا على حسابها في تويتر لوحدات متنقلة من الجيش الأمريكي أثناء تقديم المساعدات الصحية في ولاية كارولاينا الجنوبية .

 

الصين تعلن الحداد العام على ضحايا كورونا :

أعلنت الصين، اليوم ، يوم حداد على آلاف “الشهداء” الذين قضوا نحبهم في تفشي فيروس كورونا المستجد، وقامت بتنكيس الأعلام في كل أنحاء البلاد وتعليق كافة الفعاليات الترفيهية . وتزامن يوم الحداد مع بدء احتفال “تشينغ مينغ” السنوي الذي تكرم فيه ملايين الأسر الصينية أسلافها. وعند الساعة العاشرة صباحا(2:00 بتوقيت جرينتش) وقفت البلاد ثلاث دقائق صمتا حدادا على المتوفين بالفيروس، ومن بينهم عاملون في المجال الصحي وأطباء، وأطلقت السيارات والقطارات والسفن أبواقها .

 

وتوفي أكثر من 3300 شخص في بر الصين الرئيسي من جراء تفشي هذا الوباء الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي بوسط الصين، طبقا لإحصاءات نشرتها لجنة الصحة الوطنية . وفي مدينة ووهان تحولت كل إشارات المرور في المناطق الحضرية إلى اللون الأحمر عند الساعة العاشرة صباحا وتوقفت حركة المرور لمدة ثلاث دقائق. وتوفي نحو 2567 شخصا في تلك المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وهو ما يمثل أكثر من 75 في المئة من حالات الوفيات بكورونا في عموم الصين .

اترك رد