ضرورة وكيفية تنظيم وقت النوم للأطفال .

0
1302
ضرورة وكيفية تنظيم وقت نوم الأطفال .

ليس بالأمر السهل أو اليسير تنظـم نـوم الأطفـال ليتماشى مع وقت نوم أو راحة أمه ,ولكن هناك عوامل جوهريه تساعد في تنظيم ذلك . وهذه المشكله لو لم تجد حلا , تطيح بصحة الطفل والأم كذلك .
  من الصعب وضع طفل نشيط في السرير، او اجباره على النوم ،لان أكثر الأطفال لا يتجاوبون لروتين عائلي او اسري صمم لمساعدتهم على النوم؛ ولا يفلح في وضع الحلول المناسبة لتنظيم اجندة اليوم والليلة المتعلق منها بالاطفال . هناك تصورات تقول ان على الام او الاب او مربية المنزل ،العمل على أبقاء الطفل مشغولاً أثناء النهار، يملك الأطفال الكثير من الطاقة في هذه المرحلة وسيستمتعون إذا أخذتهم إلى المتنزه أو ساحة اللعب لتفريغ هذه الطاقة .

 

  وتعزيزا لذلك فانه من الضروري الاتفاق على وقت نوم واقعي لطفلك، فمثل البالغين، أكثر الأطفال عندهم تفضيلات متميزة النوم البعض ليلي، وآخرون يحبون الاستيقاظ باكراً. ولتكون مسيطراً , اختر وقت نوم بعد الثامنة للطفل الذي يبدو نشيطاً عند الساعة السابعة مثلاً أو وقتاً أبكر للطفل الذي ينام على صحن عشائه عند السابعة.
  ولتاكيد سلامة وصحة التعامل مع نوم الطفل ، عدل مواعيد الغفوة في النهار وقلص فترتها إذا شعرت بان الطفل ينام متأخراً جداً أثناء الليل. فاذا كان الطفل لا ينام أثناء النهار’ يفضل أن تحافظ على وقت للهدوء خلال اليوم ،خصوصا بعد العودة من المدارس او فترة الغذاء ويفضل أثناء فترة ما بعد الظهر.
  وتؤكد الدراسات النفسية والبيولوجية ان على الاسرة البدء بما يعرف ب” روتين ما قبل النوم”، واخذ وقت -من قبل المسؤل عن العناية بالطفل للتحضير لهذه الفترة تدريجياً حتى تصل إلى مرحلة وضع الطفل في سريره. قد تكون هذه المراحل متعاقبة ومرتبة على الشكل التالي، حمام، وجبة خفيفة، تنظيف الأسنان، قصة ما قبل النوم. وقد تكون حماما، فلما كرتونا، وجبة خفيفة، وقتا للعب اللطيف، تنظيف الأسنان ثم النوم.
  ويحذر من تغير حدود”التربية المفروضة”،لانه قد يقوم بعض الأطفال بالتوسل لقضاء ساعة إضافية أمام التلفاز، أو لقراءة قصة أخرى أو تناول طبق أخر. قم بتحديد الأمور التي ستقومان بها مسبقاً حتى لا تغير رأيك لاحقاً أو تتنازل، ففي كل مرة تتنازل فيها عن احد الشروط تخسر نقطة أمام الطفل.
  ان نجاح هذة التصورات ياتي من صنع بيئة مناسبة وملائمة للنوم؛ دع الطفل دائماً ينام في غرفته على سريره.يجب أن يكون السرير نظيفا، ومرتبا والغرفة دافئة وذات إضاءة خافتة. حضر بطانيته ولعبته المفضلة.
    وهنالك عدة خطوات مهمة في مسالة نوم الاطفال منها : اولا : كن حنوناً ولطيفاً مع الطفل، قم بحضنه وتقبيله.
امسك بيده إذا شعرت بأنه يحتاج إلى الشعور بالثقة .

ثانيا:. اذكر للطفل بوضوح أين ستكون وماذا ستفعل، مثلاً ”هيا اذهب للنوم، سأكون في غرفة الغسيل اكوي بعض الثياب”، أو ” سأكون في غرفتي اقرأ بعض المقالات.” ثالثا:. اترك باب غرفة الطفل مفتوحاً وكذلك باب غرفتك حتى يشعر الطفل بالأمان وبأنه يستطيع أن يلجأ لك متى شعر بالخوف. لا تقلق هذه المرحلة ستزول مع نمو الطفل.
وفي ساعة الذروة ،ما قبل النوم : أعرض على الطفل كأس من الحليب الدافئ قبل الذهاب إلى السرير.
يساعد الحليب الدافئ على الاسترخاء والنعاس.
يحب بعض الأطفال النوم بهدوء بينما يفضل الآخرون النوم على صوت الموسيقى أو صوت المروحة، وهذا السلوك طبيعي إذا قد يكونوا قد تعودوا عليه في فترة طفولتهم المبكرة .

 

صعوبة النطق والكلام " الابراكسيا " لدى الأطفال .

إذا كان طفلك يمشي وهو نائم، ضع سواراً من الأجراس الصغيرة على معصمه حتى تسمع صوته إذا استيقظ.
يفضل أن يتناوب الأهل في العناية بالطفل قبل الذهاب إلى النوم، فقد يكون الطفل بحاجة إلى أمه أو أبيه. فلا ضير من أن تتعاونا معا.
   ويحذر من بعض الامور:
1- لا تقفل باب غرفة النوم على الأطفال. قد يسبب ذلك صدمة نفسية للطفل، كما قد يكون خطراً في حالة حدوث حريق، أو أمر طارئ.
2- تجنب مشاعر الحماس والنشاط قبل النوم.
3- كن صبوراً. إذا كان طفلك لا يريد النوم، فقد يكون غير متعب. حاول أن تنظم روتين محدد قبل النوم.

اترك رد