طفله عمرها عامان تنضم الي مجموعة ” منسا ” للعباقره !

0
525
طفله عمرها عامان تنضم الي مجموعة منسا للعباقره !

   تمكنت طفلة في العامين من عمرها من الدخول إلى مجموعة “منسا” للعباقرة المتفوقين البالغة نسبتهم 1% من مجمل الناس، وذلك بعد أن فاجأت المحيطين بها باستخدام الكمبيوتر واجراء البحث على الإنترنت مما دفع أهلها إلى إخضاعها لامتحان نسبة الذكاء (IQ).

 

وذكرت صحيفة “ديلسي ميل” البريطانية أن بياتريكس تاونساند ليست كغيرها من الأطفال في عمرها، إذ انها تستخدم فأرة الكمبيوتر كالمراهقة وتحركها بمهارة من برنامج تثقيفي إلى آخر حتى انها تجري بحثاً عبر موقع “جوجل” الإلكتروني بسرعة فائقة. وأشارت إلى أن الطفلة أصبحت واحدة من بين عباقرة مجموعة “منسا” بعدما تبين ان معدل ذكائها 136. وأن الطفلة استحقت الدخول في المجموعة عن عمر سنتين و6 أشهر بعد الخضوع لاختبار مع عالم نفس لأنها في سن لا يخولها الخضوع لاختبار مكتوب .

 

رأي والدتها :

وقالت والدة الفتاة زوي تاونساند ( 38 سنة)، حسبما أوردت وكالة “يونايتد برس” الأمريكية، انه كان من الواضح منذ كانت في السنة الأولى من العمر انها متفوقة على من هم في عمرها، فقد بدأت تتكلم بطريقة واضحة في سن لا يفترض بها ذلك. وكانت إذا سألتها إن كانت ترغب بشرب شيء ما يكون جوابها “بالتأكيد” بدلاً من “نعم”.
وأوضحت الوالدة ان ابنتها تمكنت من قراءة كل حروف الأبجدية قبل بلوغ السنة الثانية من العمر، لكن مهارتها على الكمبيوتر هي المذهلة. ومازحت الأم قائلة “يحتمل أن تقرصن موقع البنتاغون يوماً .

 

طفل آخر ذكي :

وهذا يذكرنا بما حدث بالصدفه عندما  اكتشف الطبيب المصري وائل محمود , وجود عبقري صغير في بيته . حين أخضع ابنه لاختبارالذكاء العالمي المسمى بإختبار «ستانفورد بينيه» العالمي، فاكتشف أن لديه معدلات ذكاء قياسية تجعله أذكى طفل في العالم. إنه محمود وائل (11 عاماً) الذي تتحدث عنه مصر بعدما وصل معدل ذكائه في اختبارات الذكاء إلى 155 درجة، وهذا ما جعل د. أحمد زويل (حائز جائزة نوبل في الكيمياء) في ذلك الوقت يصرّ على مقابلته وإهدائه أحدث كتبه.

 

ومن المعروف أن محمود أيضاً أصغر طفل في العالم ينال شهادة تصميم شبكات الكمبيوتر العالمية «سيسكو»، وسيصبح أصغر مدرّس في التاريخ عندما يبدأ تدريس الكمبيوتر في الجامعة الأميركية.

 

اترك رد